آخر المستجدات
المركزي يصدر تعليمات تنظيم خدمة الحوالات لشركات الصرافة عبيدات يكشف تفاصيل حالة الوفاة الثالثة بفيروس كورونا: أعطي دواء الهيدروكسي كلوروكين العوران يحذّر من التخبط في منح التصاريح للمزارعين: بعض القائمين على العملية يفتقدون للخبرة دلع الأثرياء.. امتطاء الأزمة والتنكر لإحسان الدولة! الاردن: وفاة جديدة بالكورونا .. وتسجيل (13) اصابة جديدة بالفيروس الحكومة تعلن تعطيل أعمال الوزارات والمؤسسات العامة لمدة أسبوعين اضافيين البطاينة: تمكين أصحاب العمل من التوجه لمكاتبهم.. والوصول إلى البنوك سيرا على الأقدام الحكومة تعلن آلية منح تصاريح الحركة الالكترونية.. والغرايبة يتحدث عن بيع تصاريح في السوق السوداء الملك يوجه بمراقبة الأسعار ومواصلة اجراء الفحوصات.. ومنع التجاوز على القانون اربد: اجراءات احترازية على بنايتين يقطنها طلبة عرب بعد معلومات عن اصابتهم بفيروس كورونا لا أخاف على وطني إلا من هؤلاء! أسطورة غزة وهواة الإعلام وزير الأوقاف يوجه رسالة للأئمة والعاملين في المساجد: أعلم حجم الألم.. لكننا مضطرون لذلك العضايلة ينفي تسجيل أي اصابة بالكورونا في الطفيلة.. ومبادرة لتمكين المواطنين من قضاء أوقاتهم في حظر التجول ميناء العقبة: مخزون الغذاء والدواء الاستراتيجي مطمئن مجلس الافتاء يوضح حكم تغسيل الميت المصاب بفيروس كورونا الطاقة لـ الاردن24: آلية خاصة للتعامل مع فواتير الكهرباء.. ولن يتمّ جمع استهلاك شهرين معا حملة غاز العدو احتلال: جائحة الكورونا فرصة ذهبية لن تتكرر المعونة الوطنية: لا تغيير على موعد التقدم لدعم الخبز.. والصرف نهاية الشهر القادم الاحتلال: ارتفاع العدد الى 3865- نتنياهو يجتمع لبحث الاغلاق الكامل
عـاجـل :

نمر وهدى

م. أسعد البعيجات
كانت عقدة صديقي نمر من الامتحانات في التوجيهي هائلة جداً.. من مُراقب الامتحان، من صوت أقدام مدير القاعة وهو يتجول في "كاريدور" مدرسة السلط الثانوية، حتى "لفّته" "للشماغ" كانت مرعبة وكأنه "بحت زيتون في المغاريب في يوم شرقية".

مع هذا كان صديقي نمر يحرص على تأمين نفسه بتصغير المادة لإدخالها الى قاعة الامتحان ... كان يقول: لا تدري يخلق الله ما لا تعلمون.. ربما تسنح الفرصة لمد اليد الى ملابسه الداخلية ليخرج ما صغّرهُ بالأيام الماضية.. لم يكن نمر يكتفي بتصغير مادة الامتحان فقط، بل كان يبدأ عملية التصغير لكل المواد ويحملها في "جيباته" بكل امتحان . أقول له:
"يا نمر اليوم الامتحان إنجليزي ليش مصغر العربي والأحياء وجايبهم معاك" . كان يقول":
"ما بتعرف يا اخوي الدنيا دوارة ولازم يكون الواحد مستعد". فأقول له: "ما في دوارة ولا نوارة وهي جدول الامتحانات مصدق ومختوم من الوزارة" . لكنه كان يصرّ كل مرة على ان "الحكومة ما إلها أمان".

بعد هذه السنوات اتضح ان نمر حالة متأصلة في المجتمع. كنت اعتقد انه حاله مرضية.. معذور نمر "كان بده يفرّح أهله" بتحقيق النجاح في التوجيهي. لم يكن يبحث عن هندسة ولا طب، كان هدفه دراسة تربية خاصة في كلية الأميرة رحمة في "علاّن"، لا لشيء وإنّما لدراسة عقدة خوفه من الامتحان.

لا يوجد تفسير علمي لما يقوم به المواطن حالياً لمواجهة هدى، من طوابير الخبز، الى الكاز، الى الغاز، الى القرشلة، سوى ما كان يعاني منه نمر: عدم ثقته بما يقوم به الدوار الرابع من استعدادات وطوارئ.
 
Developed By : VERTEX Technologies