آخر المستجدات
ألمانيا: الخطة الأمريكية تثير تساؤلات.. ولا سلام دائم إلا من خلال حلّ الدولتين المتفاوض عليه الاتحاد الأوروبي يعلق على اعلان ترامب.. ويؤكد التزامه بالتفاوض على أساس حل الدولتين البيت الأبيض ينشر النص الكامل لـ "صفقة القرن" - طالع الأمم المتحدة ترفض صفقة القرن: ملتزمون بخطة سلام على أساس القانون الدولي تركيا: صفقة القرن "ولدت ميتة".. وترمي إلى قتل حل الدولتين واغتصاب أراضي فلسطين مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى دراسة صفقة القرن! حماس: "صفقة القرن" مرفوضة وهدفها تصفية القضية الفلسطينية نتنياهو: العاصمة الفلسطينية المقترحة ستكون في أبو ديس محمود عباس: صفقة القرن لن تمر.. ومتمسكون بقرارات الشرعية الدولية موسكو: روسيا ستدرس "صفقة القرن" والأهم هو موقف الفلسطينيين والعرب ترامب ينشر صورة خريطة ويغرد بالعربية: هذا ما قد تبدو عليه دولة فلسطين المستقبلية الأردن يرفض صفقة القرن ويحذر من الاجراءات الأحادية: الشرعية الدولية هي المرجعية لأي اتفاق سلام في اعتصام أمام السفارة الأميركية: فليذهب ترامب إلى الجحيم.. وأي حاكم يوقع صفقة القرن سيفقد عرشه ترامب يعلن تفاصيل صفقة القرن: القدس عاصمة غير مقسمة المستقلة للانتخاب تؤكد استعدادها التامّ للانتخابات.. والكلالدة: نضمن نزاهتها - صور الجفر تشكو تخلّي الفوسفات عن مسؤولياتها ومنازل تصدعت من التفجيرات.. وذنيبات يرد مداخلة الرزاز تحت القبة تثير جدلا واسعا.. والعكايلة يتحدث عن اتلاف "ديسك التحول الاقتصادي" خليل عطية لـ ترامب: أنت قرن.. وصفقة القرن لفها وادحشها - فيديو سائقو حافلات عمومية يغلقون سوق الكرك احتجاجا على نقل مواقفهم - صور رغم تراجع وضعه الصحي.. المعتقل الزعبي يتمسّك بالاضراب عن الطعام
عـاجـل :

نقّل خطابك

أحمد حسن الزعبي
الزواج الثاني بعد فترة «ترمّل» قصيرة ، بقدر ما يعتبر نقلة نوعية في حياة «الختيار»، بقدر ما يحمل في طياته أخطاء كارثية أيضا.
مثلاً يصرّ الحجي في كل لقاء مع رفاقه او أقاربه ان يشيد بـ»بنت الحلال» الجديدة..كما يحاول دائماً ان يقنع أولاده المتزوجين ان الزوجة الجديدة تحبّهم وتسأل عنهم وتدعوهم للزيارة في أي وقت ، حتى وان لم تفعل او تبادر الى ذلك في الواقع ..فهو فقط يحاول ان يدفع المركب «السائر» بما بقي لديه من قوة ورباط الخيل...
وتكمن الأخطاء الكارثية ، عندما تقف عِشرة العمر التي امتدّت أكثر من 60 عاماً حائلاً أمام الغاء اسم المرحومة «فضية» من «منيو» كلام الحجي واستبدالها فجأة بــالعروس «غضية» خلال ثلاثين يوماً فقط...فيحدث ان ينادي العروس باسم المرحومة أو يترحم على روح العروس بدلاً من الراحلة خطأ وارتباكاً...فمثلاً اذا بادرته «الجديدة» في صباح يوم الجمعة بــ»قرص عجّة» ورغيف خبز طابون فإنه يقول تحت تأثير الفرح: «الله يسلم اديتش يا فضية على هالخبزات»..فتنظر اليه الأخيرة بغضب مبرر، فما يكون منه الا ان يتراجع بسرعة عن كلامه ويقول «ليش هذيك كانت تعرف تخبز»...وكلما شاهد مسلسلا بدويا يتحدث المشهد الدرامي فيه عن ترمّل الشيخ وجلوسه وحيداً في «بيت الشَّعر» فإنه يقول بصوت مسموع: الله يرحمك يا غضية...فجأة ودون سابق انذار تتغير المحطة الى «سبيس تون» وهلم جرا...المهم يبقى صاحبنا على هذه الحالة «يعكّ ويعتذر»..»يعك ويعتذر» حتى يأخذ الله أمانته.
**
لا نستطيع ان نلوم وزير الخارجية الأميركي جون كيري عندما زلّ لسانه على هامش المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ أول من أمس قائلاً: «لا بد أن نسعى جميعا لأجل مستقبل إسرائيل». بدلاً من ان يقول: «لا بد ان نسعى جميعاً لأجل مستقبل مصر»...فهذه الخربطة لا تخرج عن خربطة الختيار بين «فضيّة» و»غضية».

هم ببساطة «لا يحبوننا» هم فقط يحاولون مجاملتنا و مسايرتنا من باب المصلحة وما تقتضيه متطلبات المرحلة لا أكثر، وعلينا الا نتوقّع ان عشرة العمر بين امريكا و»الكيان» التي تعود لأكثر من «67» سنة ان تلغي اسم «اسرائيل» فجأة من «منيو» كلام ودعم امريكا، واستبدالها بين يوم وليلة بمصر او الأردن او فلسطين ..

وعليه نقول للختيار كيري ..ما قاله ابو تمام مع بعض التصرّف:
نقل خطابك حيث شئت يا كيري **
ما الدعم إلا للحليف الأول
كم دولة في الأرض زرتها مجاملاً *
وحنــــينك أبدا للغاصب الأنذل...

الرأي