آخر المستجدات
اختناق ٢٢ عاملا داخل مصنع ملابس في مادبا - تفاصيل الأمن يمنع حملة شهادة الدكتوراة من بناء خيمة اعتصام أمام رئاسة الوزراء - صور الجبور ل الاردن 24 : لا نية لتحديد عدد الشركات التي ترغب بتقديم خدمة الإنترنت للمواطنين غنيمات ل الاردن 24 : اعداد اللاجئين السوريين العائدين الى بلدهم لازالت متواضعة وعدم وفاء الدول المانحة يفاقم الازمة موظفو الفئة الثالثة في وزارة التربية يطالبون بتصويب أوضاعهم والوزارة ترد النفط ومشتقاته یستحوذان علی 54 % من مصادر الطاقة الممرضين تمهل مستشفى الجامعة الاردنية 14 يوما قبل التصعيد مسيرة ليلية في الزرقاء تطالب بالافراج عن المعتقلين ومقاطعة مؤتمر البحرين - صور الاحتلال يسلم الاردن مواطنا عبر الحدود عن طريق الخطأ مجلس العاصمة يلتقي مع وزير المالية امن الدولة تعلن استكمال سماع شهود النيابة بقضية الدخان الثلاثاء المقبل الانخفاض الكبير لأسعار البنزين في لبنان تثير حفيظة اردنيين.. والشوبكي لـ الاردن24: الضريبة المقطوعة عليمات لـ الاردن24: توصلنا لاتفاق مع بحارة الرمثا.. والمظاهر الاحتجاجية انتهت التربية تنفي شطب السؤال الرابع في الفيزياء.. وتؤكد: سنحاسب على طريقة الحل تفاعل واسع مع #خليها_تبيض_عندك .. والحملة: "الشلن" لا يعني شيئا بعد تصريحات نتنياهو.. حماس تجدد مطالبتها الدول العربية بالامتناع عن حضور مؤتمر البحرين تباين آراء نواب حول حلّ لجان مجلس النواب مع نفاذ تعديلات النظام الداخلي استطلاع: حكومة الرزاز ثاني اسوأ حكومة.. و 79% من الاردنيين يرون الاقتصاد في الاتجاه الخاطئ الفاعوري: سنخاطب مكافحة الفساد لفتح ملف عقود تأمين عاملات المنازل عائلة المفقود حمدان العلي تواصل اعتصامها.. والجهات الرسمية تتجاهل مطالبها
عـاجـل :

نقابة المهندسين تستهجن مشاركة الاردن في تحالف "غاز" مع اسرائيل

الاردن 24 -  
استهجنت نقابة المهندسين مشاركة الأردن في تحالف يؤسس لسوق مشترك في الغاز / منتدى غاز شرق المتوسط، مؤكدة أن لغة الغاز الطبيعي أو "التطبيعي" هي لغة جديدة تهدف لدمج الكيان الصهيوني في المنطقة وتمكينه من التغلغل في اقتصادات الدول العربية المحيطة به رغم رفض الشعوب والقوى الحية له.

وأكدت النقابة في بيان وصل الاردن24 نسخة عنه أن هذا الحلف يحمل أهدافا سياسية أبعد بكثير من أهدافه الاقتصادية، وسيشكل خطرا على أمننا وسيادتنا واستقرارنا.

وتاليا نص البيان:

في ظل انتهاك الاحتلال الصهيوني لكل الأعراف والقوانين الدولية وحقوق الانسان واعتداءاته اليومية المستمرة على فلسطين الأرض والانسان والمقدسات لا تزال دول عربية وغربية تتسابق لانقاذها ومساعدتها في تسويق الغاز المسروق من منابع الغاز في البحر الأبيض المتوسط وهذه المرة على شكل تحالف يؤسس لسوق مشترك في الغاز حسب إعلان وزارة الطاقة المصرية.

إن لغة الغاز الطبيعي أو "التطبيعي" هي لغة جديدة تهدف لدمج الكيان الصهيوني في المنطقة وتمكينه من التغلغل في اقتصادات الدول العربية المحيطة به رغم رفض الشعوب والقوى الحية له.

وإننا في نقابة المهندسين الأردنيين إذ نستهجن مشاركة وطننا الأردن في هذا الحلف لنؤكد رفضنا الثابت للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني بكافة الاشكال والسبل بما فيها اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني.

ونؤكد أن هذا الحلف "منتدى غاز شرق المتوسط" يحمل أهدافا سياسية أبعد بكثير من أهدافه الاقتصادية ستشكل قطعا خطرا على أمننا وسيادتنا واستقرارنا.

وعلى الشعوب العربية كافة وخاصة شعبنا الأردني العظيم أن يتصدى لكافة محاولات الكيان الصهيوني للتسلل إلى العواصم العربية والعمل على خلق حالة نهوض عربية جديدة وبناء شراكات عربية-عربية تضع اللبنات الأولى لفك التبعية السياسية والاقتصادية وتحرير الانسان العربي والاقتصاد العربي والقرار العربي من التبعية والتخلف.