آخر المستجدات
بني هاني ل الاردن 24 : 2500 محل تجاري اغلقت بشكل نهائي و 6 الاف اخرى لم تصوب اوضاعها بمدينة اربد المعاني ل الاردن 24 : لن نجري تقييم لرؤساء الجامعات الا بعد اقرار النظام من قبل مجلس الوزراء الصبيحي ل الاردن 24 : لسنا مع التقاعد المبكر ولا نشجع عليه ولم يطلب منا اية دراسات مصدر رسمي ل الاردن 24 : لم نطرح قانون الانتخاب للنقاش والتعديلات لن تمس جوهر القانون امريكا: صفقة القرن ستنهي المبادرة العربية إصابة ضابط وضابط صف أثناء مداهمة مروجي مخدرات في راس العين الموجة الحارة تبلغ ذروتها اليوم .. ودرجات الحرارة تلامس 39 حي الأصلم في البـادية الشرقية بدون مياه منذ عام 1995 البنك الدولي : عدد اللاجئين السوريين العاملين بالسوق اعلى بكثير من الحاصلين على تصاريح عمل المبلغ الأول عن عوني مطيع يستجدي المواطنين في المساجد لشراء حليب أطفاله! الفيصلي يعتذر عن المشاركة في البطولة العربية ويحلّ الاجهزة الفنية والادارية لجميع فرقه تزامنا مع انطلاق اعمال مؤتمر البحرين.. الملتقى الوطني يدعو الاردنيين للمشاركة في فعالية حاشدة على الرابع عام على حكومة الرزاز: اجماع على سوء ادائها.. وفشلها باحداث أي تغيير عائلة المفقود العلي يطالبون بالكشف عن مصير والدهم.. وتأمين حياة كريمة لهم استطلاع: 45% من الأردنيين يفكرون بالهجرة.. و 42% يرون اسرائيل التهديد الأكبر احالة جميع موظفي التقاعد المدني ممن بلغت خدمتهم 30 عاما للتقاعد.. وتخيير اخرين بالتقاعد بيان شديد اللهجة من الشراكة والانقاذ حول مؤتمر البحرين: يستهدفون رأس الأردن في الأساس البستنجي لـ الاردن24: تراجع عائدات الخزينة من المناطق الحرة بنسبة 70%.. وعلى الرزاز زيارتنا توقيف شريك كبير والحجز على اموال اللجنة التأسيسية لشركة تعمير المعاني: الناجحون في التكميلية سيستفيدون من مكرمات "الجيش والمعلمين والمخيمات"

نايف: الضحكة الكاسرة للحواجز

كامل النصيرات
لا أصدق إنني سأزور الدستور ولا أصادفك على الباب كالمرات الكثيرة التي التقينا فيها هكذا ..ولا أصدق إنني سأنزل على وسط البلد ولا أجدك خارجاً من بين الجموع المزدحمة ببدلتك الأنيقة وضحكتك الكاسرة للحواجز ..
لا أصدق ولا يصدّق الأردنيون معي ..أنك لن تكون الآن على الأثير ..تجلجل بصوتك وتزغرد للوطن و تلعن سنسفيل أعدائه و تتوعدهم واحداً واحداً ..أو أنك تتبنى مشكلة لـ(معثَّر) و تقوم بحلّها وأنت تضحك وتلعب ..ولن يصدقوا في الأيام القادمة أنك ما عُدتَّ هنا ..وأنك ذهبتَ هناك كي تنقل كل دفئك وضجيجك الجميل وعنفوانك إلى الدنيا الآخرة ..!
آه يا أبا شهم ..يا نايف كلّ المعاني المتوحدة فيك ..لأنك رأيت الوطنَ يتسع للجميع ..للغريب قبل القريب بشرط عدم الاساءة للوطن ..آه وأنت قد غادرت الآن دون أن تخبرني أو تتصل بي كي تلمّح لي كمّا ألمحت للبعض ؛ وهذا الوطن يضيق ويضيق ولكنه يتسع ويتسع عندما نتذكر أن فيه «نايف المعاني» و أشباهه الكثيرين الذين يوسّعون الفكرة كي لا يضيق الوطن على المغصوصين بحبه..!
صحيح يا نايف أن الموت لئيم ..و يفصل الأمر بين الأحياء ..ويقطع الأمل نهائياً باللقاء ..وأن الموت هو آخر شوط شئنا أم أبينا ..وأنه قاعدة لا شواذ لها أو بها أو منها ..! لكنه أيضاً الموت الذي يكتب كلماته الأخيرة عن وعلى كل شيء ..وأنت كان نصيبك من الموت ذاكرةً لا تموت و احتراماً لا اختلاف فيه..
آه يا صديقي..وأنت تترك معان وعمان و المايكات و الأقلام و الدفاتر.. بل و أنت تترك كل شيء و تعود لربك مليئاً بالعطر و السي في الفاخرة ؛ لأنك كنت تمارس قناعاتك ..فأنت تذهب إلى الله واثق الخطوة ..بابتسامتك الزاهية و صوتك المجلجل و براءتك من داء الفتنة الذي أصاب الغالبية ..
أه كم سأشتاق لك يا خال ..

الدستور