آخر المستجدات
المصري يكشف معايير الاحالات على التقاعد والاستثناءات من قرار الحكومة الرواشدة من سجنه: نعيش بكرامة أو نموت بشرف الكرك.. تزايد أعداد المشاركين في اعتصام المتعطلين عن العمل في ظلّ محاولات للتسوية فيديو || أمير قطر يصل الأردن.. والملك في مقدمة المستقبلين المعلمين تلتقي الرزاز وفريقا وزاريا لانفاذ اتفاقية تعليق الاضراب - تفاصيل الزراعة: تهديد الجراد مازال قائما وتكاثره مستمر وبكثافة.. وتحرّك أسراب في السعودية لجان فواتير الكهرباء.. ذرٌ للرماد في العيون... مجلس الوزراء يقرّ تعديلات نظام الأبنية الحكومة تعلن إجراءات احترازية اضافية ضد الكورونا: منع دخول غير الأردنيين القادمين من كوريا وإيران الهيئة البحرية الأردنية ترفع مستوى تأهبها لمواجهة كورونا ذبحتونا تطالب بتعديل تعليمات التوجيهي لمنع حرمان الطلبة من دخول كليات الطب مجلس الوزراء يقر زيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية بواقع 4600 منحة وقرض الكورونا يتفشى في عدة دول.. والصحة تعمم بتشديد الاجراءات على كافة المعابر النواب يحيل مشروع قانون الادارة المحلية إلى لجنة مشتركة المعلمين لـ الاردن٢٤: ننتظر ردّ الحكومة على اعادة معلمي المدارس الخاصة لمظلة التربية تنقلات واسعة في وزارة العمل - أسماء الناصر لـ الاردن٢٤: انتهينا من جدول تشكيلات ٢٠٢٠.. وزيادة وظائف التربية والصحة العوران مطالبا بتدخل ادارة الأزمات لمواجهة الجراد: سيقضي على كل شيء إن وصل! بعد إفراطها في الضحك على الهواء... الاردنية منتهى الرمحي "مُستبعَدة" لأسبوعين من "العربية"؟ (فيديو) نتنياهو يُحدد موعد تنفيذ بنود “صفقة القرن”
عـاجـل :

ناخب لكل مرشح

أحمد حسن الزعبي

بما ان قانون الصوت الواحد مثل الولد «الرخو» ، رغم كل المديح المكال اليه ، وحملات التشجيع التي يطلقها ذووه ، ومحاولة تنشيطه واقناع الناس به ان قدّ حاله، وتسويقه بأنه «جدع» ويتكل عليه في كثير من المهام .
**
و بما ان دولة الرئيس – بشرنا ان الانتخابات قبل نهاية هذا العام ولو بدقائق قليلة- وأن المصادقة الختامية تمت على هذا القانون وكل شيء انتهى ،و «زفّة» الامل التي بقينا نركض فيها خلفه ، عله يتعدّل أو يتحسّن أو يصبح قانوناً «قد حاله» من حيث المشاركة والتغيير، لا من قبل الأحزاب والقوى الإصلاحية وحسب ولكن من قبل المواطن العادي الذي يعتبر أهم قوى وأكبر حزب في الوطن..لم تحصل...
وبما اننا لا نستطيع أن نعدّل على القانون او نغيّره ( على الاقل من الناحية النظرية)...فعلينا ان نبحث في الطرف الآخر من المعادلة الانتخابية (الناخب)...لنقوم بتعديله...
في القانون الاخير..اشير الى ان عدد المقاعد النيابية لمجلس النواب السابع عشر 150مقعداً..انا اقترح ان يتم اختصار المقاعد الى 50 مقعداً.. وتوسيع الدوائر وضم بعضها وتمثيلها كلها بحضرة جناب نائب واحد ...ليس اختصاراً بالنفقات ،ولا توفيراً لرواتبهم الجارية او التقاعدية ، ولا لتخفيف العبء على كاهل الدولة ، او طرد الملل عن مسامع المواطن الذي سيضطر لسماع 150كلمة نيابية لا يلفظ منها كلمة عربية صحيحة..وانما لأننا لن نجد أكثر من 150شخصاً سيشارك بالعملية الانتخابية برمتها بين مرشح وناخب...على الأقل عندما يختصر عدد المقاعد الى 50 ستجدون 100 مواطن مسجل للانتخابات من كل المملكة لينتخبوا ال50...
وعليه اعتقد ان النائب الذي سيحصل هذا العام على 3 اصوات من دائرته (صوته وصوت مرته وابنه البكر ) سيفوز بالمقعد المخصص له..ليس لأن الناس البسيطة هي الأخرى لها موقف سياسي وحسب، بل لأن الناس يائسة و»قرفانة» من «جق الحكي» و»تسبيل العيون» و»الوعود الفاضية»!!


(الرأي)