آخر المستجدات
منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين الضفة تنتفض وغزة اضراب شامل في وجه ورشة البحرين اربد: 2500 محل تجاري اغلقت بشكل نهائي و6 الاف اخرى لم تصوب اوضاعها العام الحالي المعاني لـ الاردن24: لن نجري تقييما لرؤساء الجامعات الا بعد اقرار النظام الخاص الصبيحي ل الاردن24: لسنا مع التقاعد المبكر ولا نشجع عليه ولم يطلب منا اية دراسات مصدر رسمي لـ الاردن24: لم نطرح قانون الانتخاب للنقاش والتعديلات لن تمس جوهر القانون
عـاجـل :

مُنع من النشر.. مجروح من الانتخابات الأخيرة

كامل النصيرات
نعم مجروح ..ليس للنتائج التي تبدّلت أكثر من مرّة عينك عينك فقط ..وما كان لها أن تتبدل لو أنّ الجاهزية كانت على ما يرام ولم يدخلوا الناس في الحائط مرّة تلو مرّة ..مرّة لاعلان هذا فائزاً ثم يتم التراجع عن الفوز لصالح ذاك ؛ بحجة أنّ النتائج أوليّة والناس ما تعرف تحسب ..! قلتُ ليس لهذا مجروح فقط ..
بل لأنني راقبتُ وشاهدتُ و كنتُ عاجزاً عن التوثيق ..شاهدتُ كيف تخرج المصاري فجأة ووسط الحشود ..وكيف يقبض البائعون و كيف يعطي المشترون ..! شاهدتُ كيف يتدافع الناس على المشتري ..وكيف يتفاوضون..؟! بل إن هذه المرّة لم يكن البيع و الشراء سريّاً جدّاً ؛ بل به بعض العلنية ..به بعض الوقاحة..والأدهى به بعض التفاخر..!!.
مجروح ؛ لأن الكثيرين تذللوا إليك من أجل صوتك ..رفعوك لأعلى مكانة ..جعلوا منك الغاية و الهدف ؛ وفجأة بعد الفوز بلحظات ؛ يخرج الشخص الآخر من داخلهم فيرقصون أمامك بنديّة وفشخرة ويقولون لك وأنت من أعطاهم الصوت : خاوة ..دق خشوم ..عمامك يا ولد ..أسيادك ..!!
فجأة ..تظهر العشيرة عنواناً بارزاً للنصر ..وقبل قليل كانوا يحلفون أغلظ الأيمان أنهم ليسوا مرشحي عشائر بل مرشحون عن كل الناس..! أيّ فصام مقيتٍ هذا ..؟ وأي تزوير للدعاية الانتخابية وعينك عينك ..بلا مراعاة لمن وقف معهم و جلب لهم الفوز الذي صار فجأة (خاوة ناوة..و دق خشوم ..وإحنا كبار البلد )..؟!
مجروح نعم ..وألف نعم ..لأن في القلب غُصصاً وليس غُصّة واحدة ..وهناك كلام لا تستطيع إثباته ولكنّ أغلب الناس تعرفه و تدركه و تعيشه و تراه ولو دحضوه بألف يمين لن تصدق لأنك شاهد عيان عليه وأنت لا تُكذّب نفسك ولكنك خالٍ من الأدلة و الشواهد ..!
مجروح ..لأن الحريّة اختصروها بالذي يريدونه فقط ..ولأن الديمقراطية معناها في الأردن : أنا ومن بعدي الطوفان ..!