آخر المستجدات
مجهول باغته برصاصة في الرأس.. الإعلان عن وفاة نجل الداعية أحمد ديدات فرصة لتساقط الثلوج فوق المرتفعات الثلاثاء.. وأمطار في أجزاء مختلفة الأجهزة الأمنية تعتقل الناشط الزيود أثناء محاولته زيارة معتقلين الخلايلة يستنكر اقتحام الأقصى والاعتداء على مصلّي الفجر: محاولة بائسة لتفريغ المسجد أعضاء في مجلس محافظة اربد يطالبون مجلس المحافظة بتقديم استقالة جماعية احتجاجا على الموازنة اعتصام في المفرق احتجاجا على التوقيف الاداري وللمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور الآلاف من وسط البلد: اللي طبّع واللي خان.. باع القدس مع عمان - فيديو وصور ​الاحتلال يهاجم مصلي حملة "فجر الكرامة" بالمسجد الأقصى إستقالة رئيس الوزراء الأوكراني وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء طالع نصّ القانون المقترح لمنع استيراد الغاز من الاحتلال الاسرائيلي أعضاء في نقابة الأطباء: المفاوضات مع الحكومة مستمرة.. والعبوس أبلغنا بعدم التوصل لنتيجة نهائية وزير الداخلية: لن يتم توقيف اي شخص اداريا على خلفية تعاطي المخدرات مجالس المحافظات: برنامج تصعيدي رفضا لتقليص موزناتها.. ولقاء مع الفايز الاحد الكيلاني يطالب بالغاء الضريبة عن الأدوية.. ويستغرب عدم شمولها بقرار الحكومة تعيينات وإحالات إلى التقاعد وإنهاء خدمات في مؤسسات حكومية.. أسماء راصد ينشر أسماء النواب الموافقين على الموازنة - صور مشرفون يقاطعون تدريبا على مناهج كولينز احتجاجا على وجود الوطني للمناهج - فيديو ارادة ملكية بالموافقة على قانون الخدمة في القوات المسلحة: شروط جديدة للتجنيد والترفيع والمكافآت - تفاصيل حماية المستهلك: أغلب السلع التي خفضت الحكومة ضريبتها غير ضرورية
عـاجـل :

مُنع من النشر.. مجروح من الانتخابات الأخيرة

كامل النصيرات
نعم مجروح ..ليس للنتائج التي تبدّلت أكثر من مرّة عينك عينك فقط ..وما كان لها أن تتبدل لو أنّ الجاهزية كانت على ما يرام ولم يدخلوا الناس في الحائط مرّة تلو مرّة ..مرّة لاعلان هذا فائزاً ثم يتم التراجع عن الفوز لصالح ذاك ؛ بحجة أنّ النتائج أوليّة والناس ما تعرف تحسب ..! قلتُ ليس لهذا مجروح فقط ..
بل لأنني راقبتُ وشاهدتُ و كنتُ عاجزاً عن التوثيق ..شاهدتُ كيف تخرج المصاري فجأة ووسط الحشود ..وكيف يقبض البائعون و كيف يعطي المشترون ..! شاهدتُ كيف يتدافع الناس على المشتري ..وكيف يتفاوضون..؟! بل إن هذه المرّة لم يكن البيع و الشراء سريّاً جدّاً ؛ بل به بعض العلنية ..به بعض الوقاحة..والأدهى به بعض التفاخر..!!.
مجروح ؛ لأن الكثيرين تذللوا إليك من أجل صوتك ..رفعوك لأعلى مكانة ..جعلوا منك الغاية و الهدف ؛ وفجأة بعد الفوز بلحظات ؛ يخرج الشخص الآخر من داخلهم فيرقصون أمامك بنديّة وفشخرة ويقولون لك وأنت من أعطاهم الصوت : خاوة ..دق خشوم ..عمامك يا ولد ..أسيادك ..!!
فجأة ..تظهر العشيرة عنواناً بارزاً للنصر ..وقبل قليل كانوا يحلفون أغلظ الأيمان أنهم ليسوا مرشحي عشائر بل مرشحون عن كل الناس..! أيّ فصام مقيتٍ هذا ..؟ وأي تزوير للدعاية الانتخابية وعينك عينك ..بلا مراعاة لمن وقف معهم و جلب لهم الفوز الذي صار فجأة (خاوة ناوة..و دق خشوم ..وإحنا كبار البلد )..؟!
مجروح نعم ..وألف نعم ..لأن في القلب غُصصاً وليس غُصّة واحدة ..وهناك كلام لا تستطيع إثباته ولكنّ أغلب الناس تعرفه و تدركه و تعيشه و تراه ولو دحضوه بألف يمين لن تصدق لأنك شاهد عيان عليه وأنت لا تُكذّب نفسك ولكنك خالٍ من الأدلة و الشواهد ..!
مجروح ..لأن الحريّة اختصروها بالذي يريدونه فقط ..ولأن الديمقراطية معناها في الأردن : أنا ومن بعدي الطوفان ..!