آخر المستجدات
منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين الضفة تنتفض وغزة اضراب شامل في وجه ورشة البحرين اربد: 2500 محل تجاري اغلقت بشكل نهائي و6 الاف اخرى لم تصوب اوضاعها العام الحالي المعاني لـ الاردن24: لن نجري تقييما لرؤساء الجامعات الا بعد اقرار النظام الخاص الصبيحي ل الاردن24: لسنا مع التقاعد المبكر ولا نشجع عليه ولم يطلب منا اية دراسات مصدر رسمي لـ الاردن24: لم نطرح قانون الانتخاب للنقاش والتعديلات لن تمس جوهر القانون
عـاجـل :

مُنع من النشر حادثة السفارة في العمارة

كامل النصيرات
إلى هنا أوصلتنا اتفاقيّة (السلام..!!) ..؟ السلام ؟؟!! أين السلامُ ودمنا لم يسلم وعلى أرضنا ووسط شعبنا ومؤسسات حكومتنا ذات اليد الطولى..؟!
هل وصل (السلام!!) إلى أن يتبخترَ القاتلُ عياناً بياناً ويعودُ إلى حضن (عصابته) ضاحكاً مستبشراً وكأن من قتلهما ليسا إلاّ عدماً لم يكونا قبل اليوم شيئاً مذكوراً ..؟!
هل هنّا فهان كلّ وجودنا في عقر دارنا وصار من المُحتمل باسم (السلام المزعوم) أن يخرج من يلطوشنا شمالاً ويميناً و يخبّط في بطننا ويلعن سنسفيلنا و يقتلنا بدمٍ أبرد من البارد ولا نستطيع حتّى أن نقول له : لماذا فعلتَ ذلك يا ابن (سلامنا) ..؟!
غاضبون ؛ نعم غاضبون ..ويزداد غضبنا حدّة كلّ لحظة..لأننا لم نجد من يحتوي هذا الغضب ويردّ بعضاً من كرامتنا إلينا و يغطّينا بـ(فشة غل) على الأقل ..! لأننا نصبح و نمسي ونحن لا نستطيع أن نجرّ قاتلنا للمحاكمة ..! لأننا لا نستطيع أن نرفع عيوننا في عين من يتقصّد قتلنا ولا نستطيع أن نقول له : تعال عايزينك بجوز كلام على جنب ..!
لا أريد أن أزيد و أعيد ..ولا أريد أن أتنطع بأي كلام لا فائدة منه ..ولكنني وباسم الأردنيين الغاضبين أقول أن حادثة (السفارة في العمارة) إن لم نلمس بكلّ حواسنا أنّ أمور كرامتنا عادت إلى نصابها كاملةً غير منقوصة فإن لهذه الحاثة ما بعدها ..و سيزيد الشرخ بين الشعب و الحكومة ..والعلاقة أصلاً مشروخة ولكن شرخ الكرامة سيكون له تأثيرات عميقة وفي المنتصف وليست فقط تأثيرات جانبية..!
أغيثوا كرامتنا ..كي لا نموت قبل وبعد كرامتنا بالمجان ..!