آخر المستجدات
المعلمين تعلن سلسلة وقفات احتجاجية في الأسبوع الثالث من الاضراب نتائج الاعتراضات والمناقلات بين الجامعات الرسمية السبت تويتر يحذف 4258 حسابا مزيفا تعمل من الامارات والسعودية وتغرد بقضايا اقليمية اسرائيل امام ازمة - اعلان النتائج النهائية لانتخابات الكنيست "جائزة ياشين".. فرانس فوتبول تستحدث كرة ذهبية جديدة ناجحون بالامتحان التنافسي ومدعوون للتعيين .. أسماء “فاجعة عجلون” و”قنبلة عمياء” و”الصحراوي” يخلفون 12 وفاة و7 إصابات وزير الصحة يوعز بتدريب 1000 طبيب بمختلف برامج الإقامة القبول الموحد توضح حول أخطاء محدودة في نتائج القبول وزارة العمل تدعو الى التسجيل في المنصة الاردنية القطرية للتوظيف - رابط التقديم مشاركون في اعتصام الرابع: الحكومة تتحمل مسؤولية اضراب المعلمين.. وعليها الاستجابة لمطالبهم - فيديو الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري المعلمين: الوزير المعاني لم يقدم أي تفاصيل لمقترح الحكومة.. وتعليق الاضراب مرتبط بعلاوة الـ50% انتهاء اجتماع الحكومة بالمعلمين: المعاني يكشف عن مقترح حكومي جديد.. ووفد النقابة يؤكد استمرار الاضراب العموش: الأردن يسخر امكاناته في قطاعي الهندسة والمقاولات لخدمة الأشقاء الفلسطينيين وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي مجلس نقابة الأطباء يعلن عن تجميد جميع الإجراءات التصعيدية المالية: وقف طرح مشروعات رأسمالية إجراء اعتيادي عند إعداد الموازنة
عـاجـل :

موانئ العقبة تفرض رسوما جديدة.. وأبو حسان لـ الاردن24: الحكومة اذن من طين وأخرى من عجين!

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن رئيس غرفة صناعة اربد، هاني أبو حسان، فرض رسوم جديدة من قبل شركة موانئ العقبة على المناولة بواقع 4,5%، مشيرا إلى أن هذه الرسوم تعيق تنافسية القطاعات المختلفة ومنها الصناعي، وتزيد الأعباء على القطاع المنهك بسبب الضرائب والرسوم ولم يعد قادرا على منافسة أي منتجات.

وقال أبو حسان لـ الاردن24 إن هذه الرسوم تزيد من الكلف التشغيلية وستؤدي لرفع الأسعار على المواطنين نتيجة زيادة الكلف التشغيلية على الصادرات والمستوردات، وتحمّل الصناعيين أعباء اضافية وتحد من تنافسية المنتج الأردني.

ولفت إلى أن القطاع الصناعي يعاني من عدة معيقات تتمثل في ارتفاع كلف الطاقة وأجور النقل والكلف التشغيلية بشكل جعل من الصناعات الأردنية من الأعلى تكلفة.

واختتم أبو حسان حديثه بالقول إن القطاع الصناعي قام بوضع الحلول أمام الحكومة لكنها لم تحرك ساكنا وتتعامل معها بأذن من طين وأخرى من عجين، ما أدى لتراجع القطاع نتيجة فقدانه تنافسيته مع صناعات الدول الاخرى، وسيخسر المزيد من الاسواق اذا استمر هذا الحال، مختتما حديثه بالقول: "لقد طفح الكيل".