آخر المستجدات
سباق الترشح النيابي.. أمنيات مستحيلة ووساوس طامعة تسجيل إصابة جديدة بكورونا في اربد تخفيض الدين العام بجرة قلم! اغتيال المركز الثقافي الملكي.. عشاء المسرح الأخير! حظر تدخل شاغلي المناصب العليا وموظفي الحكومة بدعم مرشحي البرلمان أو الدعاية لانتخابية خلاف حول الموازنة الاسرائيلية ينذر بإطاحة حكومة الائتلاف مجلس يسلم ذاته.. إعادة تدوير البرلمان! عن الانتحار الاقتصادي ضبط طنين من الألبان الفاسدة في اربد الاردن: تسجيل (5) اصابات محلية بفيروس كورونا.. وواحدة خارجية فعاليات ثقافية تستهجن دمج المركز الثقافي الملكي مع الوزارة.. والطويسي يعتذر عن التعليق اربد: اغلاق حدائق الملك عبدالله بعد زيارتها من قبل مصابين بفيروس كورنا اغلاق 200 منشأة خلال أسبوع لمخالفتها إجراءات السلامة العامة الضمان يدعو المدينين من الأفراد والمنشآت للإستفادة من أمر الدفاع رقم (15) المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: سجلات الناخبين تخضع للمراجعة.. وقد نعرضها قبل الموعد المحدد الرزاز يعلن أمر الدفاع رقم (15).. واجراءات لاعادة الأردنيين المغتربين - فيديو محكمة صلح عمان تقرر منع النشر بقضية نقابة المعلمين جمعية جذور: رصدنا رفض تقديم علاج لكبار السن بحجة احتمالية عدم بقاء المريض على قيد الحياة! تحذير هام من وزارة التعليم العالي حول جامعات وهمية النعيمي: نتائج التوجيهي ستكون بعد يوم الخميس

موافقة اممية على إدخال المساعدات الإنسانية الى سوريا عبر معبر واحد لمدة عام

الاردن 24 -  

وافق مجلس الأمن الدولي امس السبت، على دخول مساعدات إنسانية إلى سوريا عبر معبر تركي واحد لمدة عام واحد، يبدأ من صباح اليوم الأحد.

ويأتي هذا القرار بعد انتهاء مدة عملية إنسانية استمرت 6 أعوام بتفويض من الأمم المتحدة لإدخال المساعدات الى سوريا من جميع المعابر المتاحة.

وأعربت روسيا والصين عن رغبتهما في تقليص عدد المعابر إلى معبر واحد، مما يسمح للمساعدات الإنسانية بالدخول الى الأراضي السورية من معبر واحد في شمال غرب سوريا. ومساء امس، انقسم مجلس الأمن الدولي بشأن تجديد مدة التفويض بستة أشهر أم عام، حيث أجاز القرار، الذي أعدته ألمانيا وبلجيكا وجرت الموافقة عليه باستخدام معبر واحد لمدة عام واحد. وقال نائب المبعوث الروسي في الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي عقب التصويت، "روسيا تؤيد دوما إدخال مساعدات إنسانية إلى سوريا مع الاحترام الكامل لسيادة البلاد ووحدة أراضيها وبالتنسيق مع حكومتها الشرعية، حيث لا ينبغي تسييس هذه القضية".

وصوت 12 بلدا بتأييد مشروع القرار، بينما امتنعت جمهورية الدومينكان عن التصويت، وجاء التصويت الناجح بعد محاولتي تصويت فاشلتين على مقترحين روسيين، وتصويتين آخرين أعدتهما ألمانيا وبلجيكا استخدمت روسيا والصين حق النقض ضدهما.

-- (بت

 
 
Developed By : VERTEX Technologies