آخر المستجدات
حوادث مواقع العمل.. درهم وقاية خير من قنطار علاج أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! التربية تعلن اجراءات ومواعيد امتحانات التعليم الاضافي - تفاصيل لليوم الثاني على التوالي.. لا اصابات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل (5) حالات شفاء الصحة العالمية تراجع "استجابتها لكورونا".. وتصدر تحذيرا الاتحاد الأوروبي يدرس الرد في حال نفذت إسرائيل الضم التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم المعونة الوطنية بانتظار قرار الحكومة حول دعم الخبز التربية لـ الاردن24: ضبطنا 58 مخالفة في التوجيهي.. والعقوبات مختلفة

من هو المظلوم حقا في الأردن؟!

ماهر أبو طير

يشكو الأطباء من انخفاض أجورهم، تلك التي يتم دفعها من المواطن مباشرة، او عبر شركات التأمين، والامر ينطبق على الأطباء العامين، مثلما ينطبق على الأطباء المتخصصين والاستشاريين، في الأردن.

الشكوى على صحة ما فيها، الا انها لا تلغي أيضا، شكوى المواطن من أجور الأطباء، ونحن هنا، نتحدث عن حلقات متسلسلة، فلا يكفي ان يتحدث الأطباء عن اجورهم، ويفصلون الأجور، عن كلفة فحوصات المختبرات، وصور الاشعة، وكلفة المستشفيات، وغير ذلك من إجراءات طبية، والمواطن ينظر الى الامر برمته، ويعتبر ان القطاع الطبي، متطلب ماليا.

مناسبة الكلام، نية مجلس نقابة الأطباء، تعديل كشفيات واجور المنتسبين اليها، والانتهاء من اعداد لائحة اجور طبية جديدة تتناسب مع مقدارالتضخم الذي حصل خلال السنوات الماضية، لرفعها الى وزارة الصحة لاقرارها.

هذا موضوع معقد، ولا يجوز هنا، ان يتم تكبيد المواطنين كلفا، هو عاجز أساسا، عن سدادها، ونحن لانتحدث عن نماذج بسيطة، لاجور عادية، يدفعها المواطن، لكننا نتحدث عن كلف كبيرة، يتم دفعها لاطباء الاختصاص، ويتم دفعها اذا اضطر المواطن للدخول الى سلسلة حلقات العلاج الطبي المختلفة، التي يعد الطبيب من بينها.

نقابة الأطباء تقول إن أي كلف جديدة، لن يدفعها المواطن، بل شركات التأمين، وان المواطن لن يتضرر، وهذا مع احترامي للنقابة غير دقيق، لان شركات التأمين، ستقوم مباشرة، برفع أقساط التأمين، وسوف تسترد هذه المبالغ من المواطن، فهذا المواطن بات في أسوأ حالاته، ولا يعرف لمن يدفع، ولمن لا يدفع!.

الأطباء أيضا، قطاع من الناس، وعليهم التزامات مالية، جراء كلف مهنتهم، او كلف حياتهم العائلية، ولا احد في هذا البلد، يريد طبيبا فقيرا، او مضطهدا، او غير قادر على تغطية نفقاته الشخصية، فهذه المهنة، حساسة جدا، ولابد لصاحبها، ان يعمل في ظروف جيدة.

لكن الالتباس يتعلق بعموميات الكلام، فمن هو على حق، هنا، المواطن الذي يشكو من كلف العلاج عند الأطباء، او يتذمر من أقساط التأمين المؤهلة للارتفاع، ام الطبيب الذي من حقه الا يعيش كادحا او محتاجا، في هذا الزمن؟!.

لكل ذلك، لابد من صياغة دقيقة، لكل هذه القصة، فلا احد يرضى بظلم الطبيب، مثلما لا يجوز ان يتم رفع شعار « الطبيب مظلوم» من اجل تكبيد الناس، كلفا إضافية، اما مباشرة، او عبر ارتداد ذلك على الكلفة الاجمالية لتأمينهم الطبي.

سوف نذكركم غدا، ان شركات التأمين الصحي، ستنتظر تعديل أجور الأطباء، لتعلن بدورها تعديل اقساطها، وبحيث تختبئ وراء قرار الأطباء بتعديل اجورهم، لتحسين احوالها هي أيضا، في هذا الزمن الغريب.

في كل الأحوال نريد من نقابة الأطباء، ان تبذل جهدا، لاقناع مستشفيات البلد، لخفض فواتيرها، وهي فواتير باتت مرتفعة جدا، بما في ذلك الجزء المتعلق بكشفية طبيب الاختصاص، او الاستشاري الذي تتم الاستعانة به وغير ذلك من خطوات.

لابد هنا، من وقفة كاملة مع كل ملف القطاع الطبي، والصحي، حتى لا نصحو على شعار جديد عنوانه « المواطن سيبقى وحده المظلوم» ، وهو الواقع الذي لا ينكره احد؟!.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies