آخر المستجدات
عطية: الرزاز وعدني بدراسة الافراج عن معتقلي الرأي تقديم طلبات الاستفادة من المنح الدراسية في هنغاريا اعتبارا من يوم غد الجمعة - رابط الاردن × استراليا.. مستوى هابط وخسارة متوقعة تستوجب استقالة اتحاد الكرة واقالة فيتال الارصاد الجوية تصدر عدة تحذيرات ليوم غد عاملون في مديريات الزراعة يلوحون بالاضراب عن العمل الاسبوع القادم بيان هام من الدفاع المدني بخصوص الحالة الجوية إنقاذ 10 أشخاص حاصرهم المطر والبرد في الرويشد بعد شهر من انهاء خدماته.. الخصاونة يعود مديرا للبترول الوطنية تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في المفرق.. والمشاركون يجمعون هوياتهم لتسليمها للمحافظة ارشيدات مخاطبا وزير العدل: سنقف بكلّ قوة ضدّ المسار السريع للقضايا الضمان لـ الاردن24: دراسة اكتوارية حول كلف وآثار تعديلات قانون الضمان الرزاز يعلن عن مراجعة شاملة ورفع لرواتب موظفي القطاع العام.. والطراونة يتعهد بعدم فرض ضرائب البطاينة لـ الاردن24: لا تهاون بملف المفصولين من لافارج.. والشركة ملزمة بقرارات المحكمة الحباشنة يتحدث عن تعيينات من تحت الطاولة لصالح نواب وعلى نظام شراء الخدمات وزير النقل ل الاردن 24 : نعمل على تحسين مستوى الخدمة وإعاة هيكلة الخطوط النائب المجالي يحذر البخيت من تفعيل رخصة كازينو العقبة حصر أعداد الطلبة في الجامعات الرسميّة والخاصة وإعلان موعد المنح الأسبوع المقبل مصدر لـ الاردن24: لا خطة حكومية لاستثمار أراضي الباقورة والغمر أطباء وزارة الصحة يتجهون للتصعيد والاضراب.. ويتمسكون بمطالبهم اتفاق تهدئة بين الجهاد والاحتلال في غزة.. والصحة: 34 شهيدا و111 جريحا حصيلة العدوان
عـاجـل :

من سيحكم الضفة الغربية اذا سقطت السلطة؟!

ماهر أبو طير
كان لافتا للانتباه تسريب الاسرائيليين معلومة تقول ان اسرائيل تدرس خياراتها في حال انهارت السلطة الوطنية الفلسطينية، وانهيار السلطة آخر ما تتمناه تل ابيب، فهي» سلطة وظيفية» تؤدي دورا مهما لصالح الاحتلال. النفاق الاسرائيلي بلا حدود، فاسرائيل ذاتها تريد بقاء السلطة الوطنية الفلسطينية، وفي ذات الوقت لا تريدها قوية، بل ضعيفة ، هشة، تؤدي دورا وظيفيا امنيا لصالح الاحتلال، لكنها تتحوط ايضا من ان ضعف السلطة قد يؤدي في النهاية الى انهيارها كليا، ويضع اسرائيل امام فوضى مفتوحة. وفقا للمعلومات فان تل ابيب شهدت اجتماعات على مدى يومين، للبحث في سيناريوهات سقوط السلطة الوطنية الفلسطينية، والاغلب هنا ان البحث يتناول الفراغ الامني، والجانب الاداري، وخروج الضفة الغربية من قفص التنسيق مع الاحتلال، وكيف يمكن لاسرائيل ادارة هذا الفراغ، باحتلال جديد، ام بحصار مثل غزة، ام بحثا عن طرف طرفي او دولي يعيد جدولة عملية السلام؟!. في كل الحالات اسرائيل لا تتمنى سقوط السلطة الوطنية الفلسطينية، ومثلها عواصم عربية ترى في السلطة،مركزا امنيا يخلع اظافر الفلسطينيين، ويمشط الضفة، ويمنع انفجار انتفاضة ثالثة. الاغلب ان تل ابيب كلما اقتربت من سيناريو سقوط السلطة، عادت وافرجت عن اموال الفلسطينيين، لتسييل القليل منها، ولتسكين الغضب في الضفة الغربية، باعتبار ان الرفاه، دواء للغضب في حالات كثيرة. غير ان الكلام عن سقوط السلطة، يعني فعليا شيئا آخر على المستوى السياسي، فهو يعني نهاية المؤسسات الفلسطينية والمشروع الوطني، والدولة الفلسطينية، وهذا يعني ان بحث تل ابيب لما بعد السلطة اذا سقطت، سيتناول المصير السياسي لكل الضفة الغربية، تحت عنوان، يسأل عن هوية الطرف الذي سيحكم او يدير الضفة الغربية، بغير الوصفات التقليدية التي رأيناها، التي اقلها اعادة احتلال الضفة او خنقها بحصار كامل. يشمل هذا التسريب الاسرائيلي، ايضا، رسالة خفية، لذات راس السلطة، رسالة تهديد عميقة، حول نية اسرائيل انهاء السلطة، وكل المشروع الفلسطيني، لان اسرائيل قد لا تكون راضية عما تفعله السلطة كليا، وتريد مزيدا من الضبط لما يسمونه «عنف الفلسطينيين». هذا امر وارد، على الرغم من معرفة الجميع، ان اسرائيل لا قدرة لديها كليا على الاستغناء عن السلطة، الا اذا توفر بديل مقبول يدير السكان في الضفة الغربية في تجمعاتهم الحالية، وهذا البديل مهدد لاعتبارات كثيرة. خلاصة لا يمكن تصديق التسريب الاسرائيلي حول مخاوف تل ابيب من انهيار السلطة، مادامت السلطة تؤدي دورا وظيفيا لصالح الاحتلال، واذا ما كان هناك انهيار مقبل على الطريق للسلطة، فعلينا ان نعرف لحظتها ان هذا الانهيار كان نتيجة للسياسات الاسرائيلية، وتمهيدا لمرحلة جديدة، لا احد يعرف تضاريسها منذ الان.