آخر المستجدات
الامن يثني شخصا يعاني اضطرابات نفسية عن الانتحار في مستشفى الجامعة - فيديو العبادي يكتب: عن اية ثقافة نتحدث.. فلنقارن جمهور الفعاليات الثقافية بالحفلات الغنائية! الجمارك تضع اشارة منع سفر على عدد من أصحاب مكاتب التخليص.. وأبو عاقولة يطالب برفعها 23 ناديا ليليّا في عمان.. ووزير الداخلية: ما جرى مؤخرا يحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني لـ الاردن24: جميع الكتب متوفرة بالمدارس.. والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين معلمين الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان

من أسفار سيدة قوس قزح!

حلمي الأسمر
سيدة قوس قزح، جاءت من عصر سحيق، لا ينتمي إلى دنس هذا العالم، فلم تطق المكوث طويلا، آثرت الرحيل إلى ملاذ سرمدي، بدأت حياتها على الأرض كأسطورة، ورحلت كذلك، بعضهم يقول أنها ابنة الإله أطلس حامل الأرض، وأم الإله عطارد خادم الآلهة, وآخرون يقولون أنها الهة الخصب والنمو والزيادة, وقد قيل أن الرومان كانوا يقدمون القرابين لها أول الشهر، وفيما بعد، استعارت الشعوب الأوروبية ذكراها، فطفقوا يحيون أول شهر مايو/ ايار بانتخاب أجمل فتاة ليتوجوا مايا (ملكة أيار)، وباعتبارها إلهة الخصوبة القديمة، والمسؤولة عن إرسال المطر لتغذية المحاصيل، سميت عند أداء هذه المهمة «سيدة قوس قزح» وتناسلا من هذا الدور، اعتبرها البعض إلهة الحب والخصوبة والزهور، والسرور، والهة الإزهار والإثمار على سطح الأرض.
واليوم ونحن نتنسم بواكير أنفاس الخريف، زارتني مايا!
****
أللَّيْلَةَ زَارَتْنِي مَايَا، كَانَتْ تَحْمِلُ فِي كَفٍّ، جُثَّةَ حُلْمٍ مَلْفُوفٍ بِبَقَايَا... مِنْ وَرَقِ الأَشْجَارِ الخَضْرَاءِ، وَأَزْهَارٍ حَمْرَاء وَبَيْضَاء وَسَوْدَاء!
فِي الكَفِّ الآخَرِ، كَانَتْ تَحَمُّلَ جُثَّتِهَا... كَانَتْ، بَاسِمَةً، مُشْرِقَةً، كالقديسة فِي لَيْلَةِ جَلَوْتِهَا، ضَحِكَتْ لِي، وَبَكَتْ، قَالَتْ: ضَمِّدَ لِي جُرْحِي الأَخْضَر، مَرِّرْ كَفَّيْكَ عَلَى عَيْنِيَّ، تَرْتَدُّ إِلَيَّ حَيَاتِي، وَأَقُومُ إِلَيْكَ، وَنَعْدُو، بِجَنَاحَيْ مَلْكَيْنِ، نَمْلَأُ سَلَّتِنَا بِثِمَارِ الغَيْمِ، وَنَأْكُلُ تُفَّاحَةَ آَدَمَ، كِي نَهْبُطُ فِي أَرْضٍ لَمْ تَخْلُقْ بَعْد!
أللَّيْلَةَ زَارَتْنِي مَايَا، أَخَذَتْنِي بِيَدِي، وَأرَتْنِي كُوخًا كُنَّا نَنْوِي أَنْ نَبْنِيَه عَلَى أَطْرَافِ الكَوْنِ.. أَرَتْنِي دَالِيَّةً، تَتَدَلَّى مِنْهَا أَحْلَامُ خَجْلى، نازفة بِرَحِيق الصهد!.
أللَّيْلَةَ زَارَتْنِي مَايَا... فَتَحْتْ لِي صُنْدُوقَ العُرْسِ المَخْبُوء بسابع حلم، خَلْفَ حُدُود اللاحد.. وَقَالَتْ: هَذَا فُسْتَانٌ مِنْ هَمْسِ حِكَايَاتٍ أَلَجِنَ حَاكَتُهُ فَرَاشَاتٌ عَذْرَاءَ، وَهَذِي قبلات فِي حِرْزٍ مَكْنُونٍ مِنْ وَرَقِ الوَرْدِ...
هَذَا قِنْدِيلٌ، سَيُضِيءُ وَإِنْ لَمْ تَمْسَسْهُ شِفَاهُ الوَجْدِ!.
هَذَا، مَكْتُوبٌ، لَمْ يُقْرَأُ، لَفَّتْهُ صَبَايَا مِنْ حَوْرِ عَيْنٍ دَاخِلَ زُوّادة قِدِّيسٍ، هَذَا حِضْنٌ، مِنْ رِيشِ عَصَافِيرِ الحُبِّ، وَهَذِي زفرات صَلَبَتْهَا غَيْبُوبَةُ وَعد!.
هَذَا، مشروب لم يعصر، بعد،
وهذا، منديل لاح كفجر دفنته جنيات شريرات في المَهْد!
الليلة زارتني مايا، نسجت من خيط الليل الهاذي طرحتها، ورمتني في بطن الحوت، لنعقد فرحتنا، في عتم البحر، ليشهد زفتنا حيتان وادعة.. في غيبوبة برد!
الليلة زارتني مايا
كانت، سبحان الملكوت الأعْلى، قنديلا من حَبق مَكْنونٍ، وَرحيقٍ مختوم، يَحْبسُه وَغْدْ!


(الدستور)