آخر المستجدات
المتعطلون عن العمل في المفرق: لن تردعنا الضغوط الأمنية.. وخيارنا التصعيد بعد اعلان دمج مؤسستهم.. عاملون في سكة الحديد يحتجون ويلوحون بالتصعيد المالية: تخفيض الضريبة على المركبات تدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل اللجنة المالية النيابية تحول 54 قضية فساد للقضاء العامة للاسكان: اطلاق مشروع المجد الأربعاء.. وبدأنا استقبال طلبات تملّك الأراضي في المحافظات البطاينة للمعتصمين أمام الديوان الملكي: لا وظائف حكومية والله يسهل عليكم المعتصمون في الكرك: قضيتنا قضية كرامة.. والمتنفذون لم يخلقوا من ذهب الزوايدة: الهيئة الملكية للأفلام تحاول استملاك 96 ألف دونم في وادي رم المعلمون يعتصمون في الكرك.. والمدعي العام يرفض تكفيل اللصاصمة والعضايلة وذنيبات - صور القاسم: الانتهاء من حفر البئر 49 في حقل الريشة التربية ستمنح طلبة التوجيهي (97- 99) فرصة جديدة في دورة خاصة الكباريتي لـ الاردن24: فقدان السيولة من يد المواطن أساس المشكلات.. وتعديل القوانين أهم مطالبنا موظفو التقاعد المدني يسألون عن مصيرهم.. والحكومة: لن نحيلهم على التقاعد الآن المصري لـ الاردن24: خطة لتشغيل الأردنيين عمال وطن بدل الوافدين.. ولمسنا اقبالا من المواطنين العضايلة لـ الاردن24: لم نبحث خفض ضريبة المبيعات.. وماضون في دمج الهيئات مصادر عبرية: توقعات بإعلان نتنياهو ضم غور الأردن رسميا خلال ساعات الاردن: الاعلان الأمريكي حول المستوطنات يقتل حل الدولتين النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك للافراج عن اللصاصمة والعضايلة وذنيبات البدء بتصفية مؤسّسات الإستنزاف.. خطوة جريئة ولكن أميركا.. قتلى في إطلاق نار بمتجر شهير
عـاجـل :

من أسرار البترا عند اليهود

ماهر أبو طير
التعديلات البرلمانية التي تسمح ببيع الاراضي لغير الاردنيين، تغييرات غير كافية، خصوصا، في ظل المخاوف من شراء اسرائيليين لهذه الاراضي.

الاسرائيليون بموجب هذه التعديلات بأمكانهم شراء الاراضي، عبر يهود يحملون جنسيات اجنبية، واشتراط النواب ان يكشف المشتري اي جنسية اخرى يحملها، اشتراط غير واقعي، لان لا احد قادر على التأكد من حمل المشتري لاي جنسيات اخرى، فلا وسائل فعلية تمكن الاردن، من التأكد من صدقية معلومات المشتري.

المخاوف على اشدها من بيع اراضي البترا لمستثمرين يمثلون جهات اسرائيلية، خصوصا ان هناك اراء دينية يهودية تعتبر البترا المدينة المحصنة التي سوف يهرب اليها اليهود آخر الزمن.

لابد ان يتراجع النواب عن فتح باب الشراء في البترا، لغير الاردنيين، ووهم الاستثمار سمعنا به كثيرا، في العقبة وغيرها.

الكارثة هنا ان واجهات كثيرة عربية واجنبية قد تمثل جهات غير مرغوب بها شعبيا، خصوصا في منطقة مثل البترا مطلوبة لاعتبارات دينية، بل ان اليهود يعتقدون ان عين موسى في تلك المنطقة تفجرت جراء ضرب سيدنا موسى عليه السلام الارض حيث تفجرت اثنتا عشرة عينا من اجل اليهود.

بأمكان اي شخص ان يكتب على محرك البحث « جوجل» بضعة كلمات مثل البترا مدينة اليهود المحصنة التي سيفرون اليها آخر الزمن مشيا على الاقدام من القدس، وهناك فيديوهات ودراسات دينية تتحدث عن هذا الامر.

يعد لافتا للانتباه اهتمام اليهود بمناطق الجنوب، وكلنا يعرف ان مجموعات يهودية تسير على الاقدام على شكل مجموعات في تلك المناطق، لغايات غير معروفة.

مايمكن قوله هنا، ان النواب عليهم واجب رد هذه التعديلات ومنع بيع الاراضي في البترا لغير الاردنيين، لان كل الضمانات الاخرى بعدم تسرب الارض الى جهات اسرائيلية، ضمانات غير مقنعة، ونحن نعرف ان هناك واجهات عربية ودولية ستأتي لشراء الارض، ولااحد يعرف من تمثل حقا، في تلك المنطقة حصرا.

لانريد ان نبالغ كل مرة، في مخاوفنا المثارة، لكننا نتحدث بصراحة ان التعديلات غير مريحة، حتى لو كان عنوانها تحفيز الاستثمار في تلك المنطقة، .


(الدستور)