آخر المستجدات
زوجة تدس السم لزوجها وصديقه يلقيه بحفرة امتصاصية عطية للحكومة: نريد أفعالا للافراج عن اللبدي ومرعي.. نادين نجيم في رسالة لمنتقديها: "وينكن إنتو؟!" تصاعد المواجهات في لبنان.. قتيلان وعشرات الجرحى وكر وفر هنطش يسأل الرزاز عن أسباب انهاء عقد الخصاونة بعد زيادته انتاج غاز الريشة قوات الأمن اللبنانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في #بيروت الخدمة المدنية: النظام الجديد يهدف إلى التوسع في المسار المهني الحريري: اقدم مهلة بـ72 ساعة ليقدم الشركاء في الحكومة حلا يقنع الشارع والشركاء الدوليين الخارجية: نتابع احوال الاردنيين في كتالونيا.. ولا اصابات بين المواطنين المطاعم تنتقد قرار الوزير البطاينة.. والعواد: مطاعم في كراجات أصبحت سياحية لتضاعف أسعارها! ارشيدات لـ الاردن24: لا أسماء ليهود ضمن مالكي الأراضي في الباقورة والغمر.. والسيادة أردنية خالصة أبو حسان يطالب الحكومة بالالتزام باتفاق "جابر" وانهاء أزمة البحارة: ابناء الرمثا تضرروا الحريري يتجه لإلغاء جلسة الحكومة ويوجه رسالة الى اللبنانيين الصرخة في يومها الثاني: لبنان لم ينم والتحرّكات تتصاعد (فيديو وصور) الإسرائيليون يتقاطرون إلى الباقورة قبيل إعادتها للأردن قرار "مكالمات التطبيقات الذكية" يشعل الشارع في لبنان وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء لبنان: المناطق تشتعل رفضا للضرائب.. والصرخة تتمدد - صور وفيديو سعيدات يهاجم قرار الوزير البطاينة: سيتسبب بمشاكل عديدة.. وتراجع كارثي في مبيعات الوقود اعتصام الرابع.. ارتفاع في أعداد المشاركين ومطالبات بتشكيل حكومة انقاذ وطني
عـاجـل :

من أدب «الفيسبوك»!

حلمي الأسمر
مقتطفات، من حدائق «فيسبوك» جمعتها في أصص لم تزل «رائحتها» تملأ المكان، هي حوارات وخلاصات قصيرة، لكنها تغني عن كثير.
-1- قالت: إياك وأن تعشق امرأة مستحيلة، فقال: ألا تعلمين أن عضلة «القلب» لا إرادية؟
-2- مما قرأت لمن سمت نفسها «شهرزاد الخليج» ونقلتها فرح نور على مدونتها: وأنت تهاتفني في الليلة الاخيرة وتحدثني بهمس عن وعن وعن، كنت تغمض عينيك بنشوة، وتتخيلني معك على بقعة أرض محرمة
وكنت أغمض عيني بصمت، وأتخيلك معي على الآرائك في جنة الخلد، وأعلم ان ألمي العظيم في الفقرة السابقة لن يشعر به إلا عاشقة تقيم الليل على سجادة صلاتها ورجل مازال يبكيه قول الله تعالى «والسابقون السابقون أولئك المقربون..» !!
-3- في حياة كل منا مساحة فارغة، لا تملؤها إلا صداقة حميمة.. وفي كل مساحة للصداقة الحميمة، كهف سري لا يدخله إلا من يمتلك كلمة السر!
-4- حوار قصير جدا: قال: أنا أوْلى بشفتيكَ من فنجان القهوة، فقال: لا أشرب القهوة، هي تشربني، فقالت: أعرني إذاً شفتيك لأشربني!
-5-
!لو تكلم الفيسبوك
أي شقاء كنا سنعيش، لو لم يتيسر لنا مثل هذا الحائط لنبثه بعضا من أشواق معتقة، ودمع محتبس منذ قرون!
-6- لَا مَوْعِد لِلْحَنِينِ
فَهُو يَأتِي مَع الرّيحِ وَالْمَطرِ/ مما قرأت
-7- فن صناعة الدهشة..
حينما نفقد القدرة على «الدهشة» ننضم إلى «جمعية فاقدي الحماس» ولا نعدو أن نكون حينها إلا «ذكريات» بشر، أولئك المهددون بالإصابة بهذا المرض، عليهم أن يجترحوا أي حدث «مدهش» للفرار من حالة البلادة هذه، قبل أن يتحولوا إلى جثث تدب على قدمين!
-8-
جثث الأشياء!
كنت أسأل نفسي لم لا أتخلص من الأشياء التي لا أحتاجها، وجاءني الجواب:
---
ليس في حوزتنا أشياء لا نحتاجها ، لأنها حتى عندما تهترئ ، وتعتق ، نحتاج حضورها المهمل في خزائننا أو في مرآب خردتنا ، لا عن بُخل ، بل لأننا نُحب أن نثقل أنفسنا بالذاكرة ، ونفضل أن نتصدق بالمال ، على أن نتصدق بجثث أشيائنا . (من رواية عابر سرير)..الدستور