آخر المستجدات
دراسة إحالة موظفين ممن بلغت خدماتهم (۲۸) سنة فأكثر إلى التقاعد النواصرة يطالب باستئناف صرف علاوات المعلمين كاملة.. ويدعو التربية والعمل للقيام بمسؤولياتها سعد جابر: توصية بفتح المساجد والمقاهي ومختلف القطاعات بدءا من 7 حزيران المركزي: عودة العمل بتعليمات التعامل مع الشيكات المعادة توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! وزارة الأوقاف تنفي صدور قرار بإعادة فتح المساجد الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا تسجيل سبعة إصابات جديدة بفيروس كورونا النائب البدور: عودة الحياة لطبيعتها ترجح حل البرلمان وإجراء الانتخابات النيابية بدء استقبال طلبات الراغبين بالاستفادة من المنحة الألمانية للعمل في ألمانيا.. واعلان أسس الاختيار لاحقا المرصد العمّالي: 21 ألف عامل في الفنادق يواجهون مصيراً مجهولاً التعليم العالي لـ الاردن24: قرار اعتبار الحاصلين على قروض ومنح مسددين لرسومهم ساري المفعول التربية: تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس اليوم الصمادي يكتب: ثورة ما بعد الكورونا قادمة فحافظ على وظيفتك! العوران لـ الاردن24: القطاع الزراعي آخر أولويات الحكومة.. والمنتج الأردني يتعرض لتشويه ممنهج عبيدات لـ الاردن24: سنتواصل مع الصحة العالمية بشأن دراسة ذا لانسيت.. ولا بدّ من التوازن في الانفتاح التربية لـ الاردن24: تحديد موعد تكميلية التوجيهي في آب التعليم عن بُعد: هل يتساوى الجميع في الحصول على تعليم جيّد؟ العضايلة لـ الاردن24: لن نجبر موظفي القطاع العام على التنقل بين المحافظات معيش إيجاري.. حملة الكترونية لإيجاد حل عادل لمعضلة بدل الإيجار

من أدب «الفيسبوك»!

حلمي الأسمر
مقتطفات، من حدائق «فيسبوك» جمعتها في أصص لم تزل «رائحتها» تملأ المكان، هي حوارات وخلاصات قصيرة، لكنها تغني عن كثير.
-1- قالت: إياك وأن تعشق امرأة مستحيلة، فقال: ألا تعلمين أن عضلة «القلب» لا إرادية؟
-2- مما قرأت لمن سمت نفسها «شهرزاد الخليج» ونقلتها فرح نور على مدونتها: وأنت تهاتفني في الليلة الاخيرة وتحدثني بهمس عن وعن وعن، كنت تغمض عينيك بنشوة، وتتخيلني معك على بقعة أرض محرمة
وكنت أغمض عيني بصمت، وأتخيلك معي على الآرائك في جنة الخلد، وأعلم ان ألمي العظيم في الفقرة السابقة لن يشعر به إلا عاشقة تقيم الليل على سجادة صلاتها ورجل مازال يبكيه قول الله تعالى «والسابقون السابقون أولئك المقربون..» !!
-3- في حياة كل منا مساحة فارغة، لا تملؤها إلا صداقة حميمة.. وفي كل مساحة للصداقة الحميمة، كهف سري لا يدخله إلا من يمتلك كلمة السر!
-4- حوار قصير جدا: قال: أنا أوْلى بشفتيكَ من فنجان القهوة، فقال: لا أشرب القهوة، هي تشربني، فقالت: أعرني إذاً شفتيك لأشربني!
-5-
!لو تكلم الفيسبوك
أي شقاء كنا سنعيش، لو لم يتيسر لنا مثل هذا الحائط لنبثه بعضا من أشواق معتقة، ودمع محتبس منذ قرون!
-6- لَا مَوْعِد لِلْحَنِينِ
فَهُو يَأتِي مَع الرّيحِ وَالْمَطرِ/ مما قرأت
-7- فن صناعة الدهشة..
حينما نفقد القدرة على «الدهشة» ننضم إلى «جمعية فاقدي الحماس» ولا نعدو أن نكون حينها إلا «ذكريات» بشر، أولئك المهددون بالإصابة بهذا المرض، عليهم أن يجترحوا أي حدث «مدهش» للفرار من حالة البلادة هذه، قبل أن يتحولوا إلى جثث تدب على قدمين!
-8-
جثث الأشياء!
كنت أسأل نفسي لم لا أتخلص من الأشياء التي لا أحتاجها، وجاءني الجواب:
---
ليس في حوزتنا أشياء لا نحتاجها ، لأنها حتى عندما تهترئ ، وتعتق ، نحتاج حضورها المهمل في خزائننا أو في مرآب خردتنا ، لا عن بُخل ، بل لأننا نُحب أن نثقل أنفسنا بالذاكرة ، ونفضل أن نتصدق بالمال ، على أن نتصدق بجثث أشيائنا . (من رواية عابر سرير)..الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies