آخر المستجدات
الصحة العالمية تقول إن الكمامات ليست الحل السحري للوقاية من كورونا.. وتندد بالعقلية الاستعمارية البلقاء: لا اغلاقات في السلط.. ومخالطو المتوفى سيخضعون للحجر المنزلي عجلون: سحب71 عيّنة لأشخاص خالطوا مصابين السنيد يكتب: الازمة القادمة من تعثر إدارة الملف الاقتصادي مصابو كورونا يروون فترة حجرهم: وحدة قاتلة ونظرات تعكس الموت الهياجنة: 31 عينة لمخالطين في الكريمة سلبية الكباريتي: 67 مليون دينار في صندوق همة وطن.. وأدعو قادة الشركات للتبرع الفراية: تصنيف عمارة في عمان "بؤرة ساخنة" للكورونا.. وبدء اجراء فحوصات عشوائية في اربد العضايلة: لا موعد محدد لحظر التجول الشامل أو مدته.. والمرض ليس عيبا جابر: سجل الاردن (4) اصابات جديدة بفيروس كورونا الثلاثاء.. وشفاء 12 حالة فيروس كورونا: بوريس جونسون حالته "مستقرة وروحه المعنوية عالية" بعد ليلة في العناية الفائقة جابر للكوادر الطبية: أنتم خط الدفاع الأول للحفاظ على صحة المواطنين أردنيون في السعودية يقترحون إجراءات عملية لتسهيل عودتهم إلى الأردن دون أية مخاطر أو أعباء التعليم العالي يتوصل إلى قرارات حول آلية عقد الامتحانات الجامعية أهالي الطلبة العالقين في مصر يناشدون الملك التدخل لإعادتهم النيابة العامة: سنلاحق كل مصاب بفيروس كورونا لا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة تسجيل قضية بحق شخص خالط آخرين رغم علمه بإصابته بالكورونا جابر يكشف تفاصيل حول حالة (صبحي).. وغرامة مالية وحبس بحقّ كلّ من يحاول التهرّب من الاجراءات الطبية إجراءات جامعة عمان الأهلية لتقييم أداء الطلبة في المواد الدراسية للفصل الدراسي الحالي الصرايرة يعلن تبرع البوتاس بـ 20 مليون دينار إضافية لصندوق "همة وطن"
عـاجـل :

منع من النشر .. ضمير مناوب

أحمد حسن الزعبي
منع في الرأي الأربعاء- 6-2-2013

يقولون أن الحياة مدرسة..وأنا أعتقد، أن العكس صحيح أيضا..فالمدرسة حياة ، لأن كل ما يجري حولنا الآن من مواقف وشواهد ، وكل ما يمرّ علينا من أسماء وشخصيات وقيادات ..كنا نراها نماذج مصغّرة عندما كنا طلاباً في المدرسة..فالبلد كلّها في نظري لا تعدو أن تكون مدرسة من طابقين ،طابق فوق وطابق تحت ،وعليهما علم يرفرف..

**

كان يتجوّل بين الصفوف في فترة مناوبته ، يضرب عصاه على الحيطان وعلى الأبواب التي يصدر منها شغب المشاغبين،يحاول أن يرصد "الرؤوس" الكبيرة التي تفتعل "السحجة" و"التطبيل" على المقاعد، يقف في باب الصف ينظر قليلاً بعينين قاسيتين في وجوه الطلاب الصامتين مؤقتاً ، ثم يغادر.

27 شعبة كانت تحت مسؤوليته في المناوبة ،عليه أن يضبطها كلّها في خمس دقائق الاستراحة، ولأن طاقته محدودة لم يكن بمقدوره أن يراقب "الزعران" وينزل العقوبة عليهم في نفس الوقت..فتقاسم المهمة مع مساعد المدير ، فكان إذا ما ضبط مشاغباً مسك اليد..يقوم بجره من أذنه وإنزاله إلى مساعد المدير في الطابق الأرضي...وبقدر ما كان معلمنا "أبو حازم" جادّاً في تهذيب الطلاب وتنظيم وتنظيف المدرسة..كان مساعد المدير متساهلاً إلى أبعد حدّ..فالذين كان ينزّلهم "أبو حازم"..كان "يطلّعهم" "أبو فادي" إلى صفوفهم دونما عقاب..الأمر الذي كان يجعل "أبو حازم" يرمي عصاه غضباً فوق خزانات المدرسة وهو يتمتم " هيتش هيتش..لهيتش مدرسة...اللي فوق بشد واللي تحت بيرخى"....ثم يشعل سيجارته ويبدأ "يهيجن" غلاً وقهراً من قلّة الحيلة والإحباط..

**

نحن لا نريد أن نصل إلى مرحلة نجعل فيها سميح بينو يدير ظهره للصفوف ويبدأ " يهيجن" ، ولا نريد من هيئة مكافحة الفساد أن ترمي عصاها من يدها إحباطا وقلّة حيلة، لأنها إذا ما رمت عصاها تحولت المسألة باختصار شديد إلى "فوضى" ....الهيئة راغبة وجادة في تحويل كل من تم ضبطه وثبتت إدانته ،لكن في نفس الوقت من غير المنصف أن "اللي فوق بيشدّ واللي تحت بيرخي"..بمعنى أوضح ،"لأن طاقة الهيئة محدودة" فهي لا تستطيع أن تكافح الفساد وحدها..يجب على القضاء أن يكون على نفس الحماسة والجدّية والصرامة والإنجاز...

أيها القضاء نثق بنزاهتك..لكن نرجوك ألّا تجامل أو تتباطأ أو تبرّىء على حساب الوطن..ليس هناك من هو أهم وأكبر وأقدس من ترابنا الواقفين فوقه، العائدين إليه.."سواليف"
 
Developed By : VERTEX Technologies