آخر المستجدات
اعتصام الرابع.. ارتفاع في أعداد المشاركين ومطالبات بتشكيل حكومة انقاذ وطني اتفاق تركي أميركي بتعليق عملية "نبع السلام" وانسحاب الأكراد الأردن: الحكم الاسرائيلي على هبة اللبدي باطل ومرفوض بوادر ايجابية في اعتصام المعطلين عن العمل في المفرق ابعاد الخصاونة عن ادارة البترول الوطنية بعد مضاعفته كميات الغاز المستخرجة.. لماذا؟! فيديو.. ديدان في وجبات شاورما قُدّمت لمعلمين في دورة تدريبية الاحتلال يثبت أمر الاعتقال الإداري بحق الأردنية هبة اللبدي تفاعل واسع مع حملة ارجاع مناهج الأول والرابع للمدارس في المملكة - صور العمري لـ الاردن24: اجراءات لوقف تغوّل الشركات الكبرى على "كباتن" التطبيقات الذكية العاملون في البلديات يُبلغون المصري باعتصامهم أمام وزارة الادارة المحلية نهاية الشهر - وثيقة الملكة رانيا توجه رسالة عتب مطولة للأردنيين ذوو غارمين وغرامات من أمام وزارة العدل: #لا_لحبس_المدين - صور نحو 6 آلاف موظف أحيلوا على التقاعد من الصحة والتربية.. والناصر: تعبئة الشواغر حسب الحاجة والقدرة الوحش لـ الاردن24: الحكومة تحمّل المواطن نتائج أخطائها.. وعليها الغاء فرق أسعار الوقود فوبيا تسيطر على مالكي مركبات هايبرد.. وخبير يشرح حيثيات احتراق بطارية السيارة الكيلاني لـ الاردن24: محاولات عديدة لاقحام مستثمرين في قطاع الصيدلة.. ونرفض تعديل القانون لا أردنيين على حافلة المدينة المنورة المحترقة بني هاني يشكو بيروقراطية الدوائر الحكومية.. وحملات مكثفة على المحال غير المرخصة في اربد تغيير منهاجي الرياضيات والعلوم للصفين الثاني والخامس العام القادم.. وحملة لتسليم منهاجي الأول والرابع "دبكة الاصلاح" جديد فعالية حراك بني حسن.. وتأكيد على مطالب الافراج عن أبو ردنية والعيسى - صور
عـاجـل :

منع من النشر في الدستور|| هل يتسبب كورونا بوقف الحراك؟!

ابراهيم عبدالمجيد القيسي
أشهد أنني لست ضد الحراك الموازي للإصلاح، فهو الأداة الديمقراطية الضامنة لتحقيق الاصلاح، ما دام سلميا و "صحيا"، لكن..

بعض المسؤولين المرشحين لمغادرة مواقعهم، وتحت وطأة الرفض الشعبي وغيره، يتمنون لو يستفحل كورونا، وتخرج قوانين "طوارىء" صحية هذه المرة، تمنع التجمعات البشرية، وبالتالي تمنع الاعتصامات والمظاهرات، حتى يضمن هؤلاء "طول عمر" في مواقع المسؤولية، ويستطيعوا تحاشي خطر الحراك بأنواعه، وينجحوا في تهدئة الخواطر حتى يتم نسيان قضاياهم أو تأجيلها وحلها بهدوء، بعيدا عن المساءلات بكل أنواعها.

وعلى الرغم من أنه مرض فيروسي، ولا أتمناه لنفسي أو لأحد، بخاصة وأنهم لم يتوصلوا بعد الى علاج له، إلا أنه فيه جانب من الاعتزاز بعروبتنا !.. إذ يقال بأن الفيروس ظهر في المنطقة العربية، واتهموا "البعارين" بأنها سببه وعائله الأول، ومن خلالها – البعارين - ينتقل الى العرب، ثم الى العالم؛ ولا يعني هذا ان العرب عائله الثاني، او كلهم للدقة.

ماذا أقول؟.. لقد حظينا بمرض يميزنا عن غيرنا، وجعل المنطقة في عين الرعاية الصحية الدولية، والمؤكد أن لا شراكات، ولا شركات عربية دوائية متهمة في انتاجه أو انتاج علاجه المتوقع، لا بد أن المتهم والمنقذ سيكون عملاق أدوية عالمي، كما حدث مع فيروسات الانفلونزا "طيور ،خنازير، أرانب، قطط..الخ" التي سبقت كورونا، واستحوذت على اهتمام وموازنات العالم النامي.

لا يمكنني أن أقترح علاجا لكورونا، ولا وصفات للاصلاح السياسي او الاعلامي او ايقاف صخب الحراك، لكنني ربما أقترح مصيدة ذباب بفكرة رعوية "خلاقة"، فالذباب قد ينقل "كورونا"؛ الفيروس الذي قد يتسبب بوقف الحراك الشعبي، وانهيار عملية الاصلاح الشامل، وتاليا فكرة المصيدة وآلية عملها :

((نحتاج قليلا من برادة حديد، بجوار مادة صمغية خادعة، تحط عليها الذبابة، فتتلطخ بها اقدامها، ثم تطير الذبابة قبل أن تتمكن منها المادة الصمغية، لتحط على برادة الحديد لتنشيف "اجريها" من المادة الصمغية، وعندئذ يا معلم سلامتك.. سوف تعلق برادة الحديد بأقدامها، ثم يقوم "مغناطيس" قوي جدا جدا جدا بجذب "الذبانه" الى قعر "قطرميز" زجاجي، المغنطيس موضوع في "زجاجة" يعني مغناطيس بقرب حجر "صوان"، وهناك فلفل أسود مرشوش بغزارة فوق المغناطيس والحجر الصوّان، وحين تنزلق الذبابة الى القاع، ستستنشق الفلفل الأسود بالتأكيد، ويا حبيبي عليها لما تشمّ الفلفل الأسود..ساعتها إنسى، فالذبابة ستعطس بلا شك، ويرتطم رأسها بالحجر الصوّان، فينكسر رأسها وتموت..)) وهكذا نخلص من اول ذبابة ناقلة لكورونا.

المصيدة أيضا فكرة عربية خلاقة لمكافحة الذباب، ولدينا أفكار عن مكافحة سائر الحشرات الأخرى، وأفكار أخرى لكتم "النفس"، حيث يشك بعضهم بأن "كورونا" ينتقل بالتنفس أيضا.