آخر المستجدات
اعتصام ليلي في الزرقاء تنديدا بمؤتمر البحرين ورفضا لمخططات الوطن البديل - صور قرار بتعيين موظفي الفئة الثالثة في الشركات المملوكة للحكومة عبر ديوان الخدمة عدالة يطالب الحكومة بمراجعة الأنظمة التي تحكم السجون.. وانشاء صندوق وطني لتعويض ضحايا التعذيب الطراونة يدعو إلى تغيير نهج تشكيل الحكومات.. ويؤكد: الحكومة الحالية لم تقدم شيئا التعليم العالي تعلن التواريخ المتوقعة للقبول الجامعي والدورة التكميلية والمكرمات - تفاصيل تساؤلات حول عطاء تشغيل "باص عمان".. والامانة ترد ببيان الادلاء السياحيون يفضون اعتصاماتهم بعد الاستجابة لمطالبهم: تعرضنا لمحاولات تهميش - صور عقدة الايهام عند حكومة الرزاز.. وأرقام راصد الصادمة! الحكومة تصدر بيانا: وفرنا 14277 فرصة عمل.. وحققنا انجازات في الملف الاقتصادي هنطش لـ الاردن24: السفيرة الامريكية اجبرت مدير شركة الكهرباء الوطنية على توقيع اتفاقية الغاز! القيسي ل الاردن 24 : الحكومة بحاجة الى فريق اقتصادي يدير الملف والوضع أصبح كارثيا. ورشة المنامة بأجندتها ونتائجها فاشلة حتما بإرادة أمتنا الاحوال المدنية تنفي وضع اي شروط جديدة تخص تجديد الجوازات الدائمة لحملتها المقيمين بفلسطين الحموي ل الاردن 24 : اغلاق 400 مخبز في المملكة منذ تطبيق قرار دعم الخبز والعدد مرشح للارتفاع تواصل الوقفات والاحتجاجات رفضا لصفقة العصر ومؤتمر البحرين في الضفة الغربية وعدد من الدول ابو البصل يتحدث عن نقص في حافلات الحج.. ويقول إن كلفة الحج كاملة 1945 زريقات ل الاردن 24 : لن نتهاون باي قضية اهمال طبي او تجاوزات بمستشفى البشير التربية لـ الاردن24: تعبئة شواغر المعلمين المحالين على التقاعد مباشرة خبراء : قرار الاحالات على التقاعد غير مدروس ولماذا تم استثناء الفئة العليا مشعل: صفقة القرن رشوة للمنطقة بأموال العرب ولن تمر
عـاجـل :

منع من النشر || افرحونا بالإفراج عن الدقامسة

كامل النصيرات
لماذا تصر الحكومات حكومة في ظهر حكومة على طعن الرغبة الشعبية ..؟ أما آن أوان الإفراج عن ( أحمد الدقامسة) ..؟ بل إن الافراج عنه الآن هو إفراج متأخر جداً جداً ..!
الحكومات تعلم أن غالبية الشعب الأردني تتغنّى باسم احمد الدقامسة ..وتراه بطلاً حقيقياً ..وترى مكوثه كل هذه المدة في السجن هو ظلم وعدم وطنيّة ..! إسرائيل اللقيطة تخطّت حواجز الأخلاق بعد حادثة الباقورة للآن أكثر من ألف مرّة ..بل هي كل يوم تمعن و توغل في القهر تجاه الفلسطينيين ..و كل يوم تلهج ألسنة الأردنيين بالدعاء للدقامسة ..و يلهثون وهم يطالبون بالافراج عنه ..!
لماذا ..؟ و لمصلحة من كل هذا التعنّت ..؟ عشرات الفاسدين لم يتم سؤالهم و لا الاقتراب منهم وهم يكبرون كل يوم ..و الذين تم تكحيل عيون الشعب بسؤالهم وسجنهم ..أقل من أصابع اليد الواحدة ..وتم تكريمهم داخل السجون وكأنهم هابطون على فنادق لا نقص في حياتهم إلا الشوارع ..! و تتم معاملتهم على أنهم في إجازة و عائدون إلى القرار و صنعه ..أو أنهم أشخاص نخب أول ..!
أما تحتمل كل الظروف أن يتم اطلاق سراح الدقامسة ..وهو يعاني ما يعاني من أمراض و آلام ..؟ وهو الذي اقترب من حاجز العشرين عاماً ..تغيرت فيها كثير من معالم الأشياء ..كبر أشخاص و مات أخرون ..حتى الجغرافيا تغيّرت ..و الأنفاس تغيّرت ..و الأحلام تغيرت ..والسياسات تغيّرت ..و الاقتصاد تغير ..فلماذا لا تتغير الحكومات الأردنية تجاه أحمد الدقامسة ..؟؟ . هل هناك تهديد اسرائيلي سرّي للحكومات الأردنية إن هم أخرجوه ..؟؟ هل هناك صفقة ما ..؟ هل هناك ما يدعو لكل هذا التعنّت ..؟؟ الأمر بحق مريب و مريب جدا ..أن تصر الحكومات على ازدراء الرغبة الشعبية إلى هذا الحد ..!!
خطيّة أحمد الدقامسة في رقبتكم ..فرّحونا مرة واحدة فقط و أشعرونا بأنكم تحترمون ما نريد ..
kamelnsirat@yahoo.com