آخر المستجدات
القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو د. توقه يكتب: أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي لايجاد حلول لها خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة الكيلاني لـ الاردن24: الحكومة غير متعاونة.. وسنعدّ نظاما خاصا لمهنة الصيدلة شهاب ينفي التصريحات المنسوبة إليه بخصوص عدد النوادي الليلية.. ويؤكد: لا تهاون مع أي تجاوز الطفيلة: مواطن يطلق النار على شخصين وينتحر حملة الدكتوراة يعتصمون أمام هيئة الاعتماد ويطالبون برحيل رئيس الهيئة ومجلس التعليم العالي مصدر رسمي: الحكومة لن تقبل بأي ضغط من صندوق النقد الدولي باتجاه رفع أسعار الكهرباء والماء غنيمات لـ الاردن24: لن نقبل فرض واقع جديد داخل المسجد الاقصى ترامب يحدد موعد طرح "صفقة القرن" مؤتمر سلامة حماد والقيادات الأمنية.. تمخض الجبل فولد فأرا.. الاحصاءات تؤكد ارتفاع نسبة التضخم بواقع ٠.٥٪ مصدر لـ الاردن24: البترول الوطنية تبيع غاز الريشة للكهرباء الوطنية.. وتحقق أرباحا لجنة السلامة العامة تخلي مبنى من ساكنيه في ضاحية الرشيد

منع من النشر || افرحونا بالإفراج عن الدقامسة

كامل النصيرات
لماذا تصر الحكومات حكومة في ظهر حكومة على طعن الرغبة الشعبية ..؟ أما آن أوان الإفراج عن ( أحمد الدقامسة) ..؟ بل إن الافراج عنه الآن هو إفراج متأخر جداً جداً ..!
الحكومات تعلم أن غالبية الشعب الأردني تتغنّى باسم احمد الدقامسة ..وتراه بطلاً حقيقياً ..وترى مكوثه كل هذه المدة في السجن هو ظلم وعدم وطنيّة ..! إسرائيل اللقيطة تخطّت حواجز الأخلاق بعد حادثة الباقورة للآن أكثر من ألف مرّة ..بل هي كل يوم تمعن و توغل في القهر تجاه الفلسطينيين ..و كل يوم تلهج ألسنة الأردنيين بالدعاء للدقامسة ..و يلهثون وهم يطالبون بالافراج عنه ..!
لماذا ..؟ و لمصلحة من كل هذا التعنّت ..؟ عشرات الفاسدين لم يتم سؤالهم و لا الاقتراب منهم وهم يكبرون كل يوم ..و الذين تم تكحيل عيون الشعب بسؤالهم وسجنهم ..أقل من أصابع اليد الواحدة ..وتم تكريمهم داخل السجون وكأنهم هابطون على فنادق لا نقص في حياتهم إلا الشوارع ..! و تتم معاملتهم على أنهم في إجازة و عائدون إلى القرار و صنعه ..أو أنهم أشخاص نخب أول ..!
أما تحتمل كل الظروف أن يتم اطلاق سراح الدقامسة ..وهو يعاني ما يعاني من أمراض و آلام ..؟ وهو الذي اقترب من حاجز العشرين عاماً ..تغيرت فيها كثير من معالم الأشياء ..كبر أشخاص و مات أخرون ..حتى الجغرافيا تغيّرت ..و الأنفاس تغيّرت ..و الأحلام تغيرت ..والسياسات تغيّرت ..و الاقتصاد تغير ..فلماذا لا تتغير الحكومات الأردنية تجاه أحمد الدقامسة ..؟؟ . هل هناك تهديد اسرائيلي سرّي للحكومات الأردنية إن هم أخرجوه ..؟؟ هل هناك صفقة ما ..؟ هل هناك ما يدعو لكل هذا التعنّت ..؟؟ الأمر بحق مريب و مريب جدا ..أن تصر الحكومات على ازدراء الرغبة الشعبية إلى هذا الحد ..!!
خطيّة أحمد الدقامسة في رقبتكم ..فرّحونا مرة واحدة فقط و أشعرونا بأنكم تحترمون ما نريد ..
kamelnsirat@yahoo.com