آخر المستجدات
اتهامات لأمانة عمان بتقسيم الاردنيين إلى "طبقات".. ومستثمرون يلوحون بالانسحاب من السوق التربية تقرر تعليق دوام مدارس عجلون ليوم الاحد نقيب الاطباء يترحم على والديه و يكتب "سنوات نقابية" بيان شديد اللهجة من عشيرة الزغول يطالب بالكشف عن قاتل ابنهم.. ونقل مديري الامن في عجلون الكرك: اعتصام في اللجون ضد التوطين.. وانتقادات لمحاولات "فلسطين النيابية" اربد: اعتصام يطالب بالاصلاح.. ويحذر من الانخراط في صفقة القرن اجتماع الأمن ووجهاء عجلون ينتهي دون نتائج.. والأمن يرفض طلب "عطوة الاعتراف" اعتصام في الزرقاء يطالب بمحاسبة كبار الفاسدين وتغيير نهج تشكيل الحكومات - صور الضريبة لـ الاردن24: تواصل ترتيبات استقبال طلبات دعم الخبز.. وطلبنا من المواطنين تحديث بيانات الأحوال هل تغلق"الجمل" مصانعها في الكرك وتلحق 1500 عامل بركب البطالة  مصدر عراقي: قوة أميركية تحاصر زعيم داعش قرب الحدود مع سوريا اعلان نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط) نتنياهو زار ٤ دول عربية لا ترتبط بعلاقات مع اسرائيل.. ووارسو يعدُ بالمزيد مشاريع زراعية ومائية في وادي الاردن لتحسين كفاءة مياه الري للمزارعين إعلان قائمة القبول الموحد للدورة الشتوية بعد ظهر اليوم واجراء المناقلات يومي الاحد والاثنين قبول معدلات 60 - 64.9 بالتوجيهي على البرنامج الموازي في 5 جامعات التعليم العالي: بدء تطبيق السنة التحضيرية لكافة التخصصات العام المقبل خبراء اقتصاديون ل الاردن٢٤:رفع اسعار الماء والكهرباء على اجندة الحكومة وصندوق النقد الشحاحدة ل الاردن٢٤: سنتعامل بالمثل ، وتسويق منتجاتنا الزراعية اولوية المعاني ل الاردن٢٤:ملف صندوق اقراض الطلبة لم يناقش بعد ،والتعديلات لمصلحة الطلبة
عـاجـل :

ممدوح العبادي يتحدث عن مؤشرات اقالة الحكومات.. ويقول إن تعيينات الرزاز تؤشر على حجم التخبط

الاردن 24 -  
* ممدوح العبادي: ما جرى تطبيق للمثل "قالوا بتعرف تسرق؟ قاله اه.. قاله بتعرف تخبي؟ قاله لا.. قاله لا فيك ولا بسرقتك"
* ممدوح العبادي: الحكومة السابقة رفضت طلب أحد النواب تعيين شقيقه في وظيفة قيادية.. ولكن يبدو أنه نجح في ذلك



مالك عبيدات - أكد نائب رئيس الوزراء الأسبق والبرلماني المخضرم، الدكتور ممدوح العبادي، إن حادثة التعيينات الأخيرة لأشقاء النواب وما تبعها تؤشر على حجم التخبط في الادارة الحكومية، حيث يجري اتخاذ قرار والتراجع عنه أو عدم القدرة على تبريره أو تأكيد صحته من عدم صحته.

وقال العبادي لـ الاردن24 إن جميع المؤشرات تدل على تراجع الأداء الحكومي، بما في ذلك استطلاعات الرأي ونتائج استطلاع مركز الدراسات الاستراتيجية،لافتا إلى أن جلالة الملك يحاول دائما منح الحكومات جميعا فرصتها الكاملة ويقدّم لها دعما غير محدود من أجل تنفيذ برامجها للنهوض بالوطن، ويقع على عاتق الحكومة عبء امتصاص واستيعاب أي ردة فعل شعبية سلبية، وإن فشلت في ذلك فإنها لن تجد أمامها غير تقديم استقالتها.

وأضاف العبادي إن الحكومة الحالية لم تقدّم للمواطنين الأردنيين الذين يمرّون بظروف اقتصادية صعبة حلولا عملية للمشكلات التراكمية التي يعيشونها مثل زيادة نسب الفقر والبطالة، فيما اقتصرت حلول الحكومة على التنظير بالعقد الاجتماعي الجديد ومشروع النهضة والدولة المدنية والمصفوفات وبركة الببسي التي لا زالت مليئة بمياه الأمطار ولم يتغير عليها شيء.

وتابع: "الوظائف القيادية العليا في الدولة الأردنية تخضع لنظام خاص، وكان يجب على الحكومة أن تتعامل بشفافية وتعلن عن المقابلات واللجان وآلية الاختيار في كلّ وظيفة وبوضوح، لكن ما جرى كان تطبيقا للمثل الشعبي القائل: "قالوا بتعرف تسرق؟ قاله اه.. قاله بتعرف تخبي؟ قاله لا.. قاله لا فيك ولا بسرقتك".

واختتم العبادي حديثه باستذكار محاولة أحد النواب تعيين شقيقه في وظيفة قيادية، فقال: "لقد رفضت الحكومة السابقة ذلك، ويبدو أنه نجح أخيرا في مساعيه".