آخر المستجدات
مباشر .. ضيوف الرحمن ينفرون من عرفات إلى مزدلفة ابو عاقولة ل الاردن 24 : انتهاء اعمال الصيانة في معبر جابر مطلع ايلول..ووفد تجاري الى دمشق بينو ل الاردن٢٤:نرفض تخفيض الشرائح في تعديلات الضريبة..ونحذر من تجميل النص السابق تجار مواشي ل الاردن٢٤:الاقبال على شراء الاضاحي شبه منعدم خلال الايام الماضية جوليانا الصادق تمنح الأردن أول ذهبية في "الالعاب الآسيوية" لافروف: نعمل على إيجاد حل سريع لمشكلة اللاجئين السوريين العواد ل الاردن 24 : تراجع الطلب على كعك العيد والحلويات بنسبة 60% سعيدات لـ الاردن24: لا رفع لاسعار المحروقات.. واحتمالية تخفيضها واردة الحموي لـ الاردن24: لقاء مرتقب مع الرزاز .. وهذه المخابز التي ستعمل في العيد الخارجية: وفاة أردني أثناء تأدية مناسك الحج الحباشنة: مصنع الدخان قضية أخرى تذهب "عند عمك حبطرش" غيشان للرزاز: بادر ولا تنتظر السوريين.. ويمكنك استغلال العلاقة مع روسيا ضيوف الرحمن يستقرون على صعيد عرفات سلطة العقبة تطالب الفوسفات بـ358500 دينار .. والمالية تحذر سلطة العقبة ترد على تأخر اصدار ميزانياتها: "منذ المجلس السابق" قانونيون لـ الاردن24: الحديث عن بيع أراضي الباقورة والغمر لليهود باطل قانونا تشكيلات ادارية في وزارة التربية والتعليم - أسماء فريز لـ الاردن24: احتياطي العملات الأجنبية لدينا مريح وسيرتفع أكثر خلال الفترة القادمة الصحة النيابية تطالب نقابة الاطباء باستكمال اجراءات وقف سريان لائحة الاجور الجديدة الوحش: الحكومة تريد جس نبض الناس لتمرير بنود مجحفة في قانون الضريبة

ممدوح العبادي: الاردن يشهد محاولة لتمهيد تصفية القضية الفلسطينية تُنظّر لها أدوات "كارنيغي"

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - حذر الوزير الأسبق، الدكتور ممدوح العبادي من محاولات تصفية القضية الفلسطينية على حساب الأردن، مشيرا إلى أن نزع صفة لاجئ عن 2 مليون فلسطيني يقيمون في المملكة ومحاولات تصفية "الاونروا" جزء رئيسي من مخططات الادارة الأمريكية ممثلة بمستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر.

وقال العبادي لـ الاردن24: "اليوم، نشهد في الأردن محاولة لتمهيد تنفيذ تلك المخططات عبر الحديث عن عقد اجتماعي جديد تُنظّر له أدوات معهد كارنيغي، كما يتبنّاه البنك الدولي الذي تحدّث سابقا عن ضرورة اعادة تعريف الهوية الأردنية، وهذا بالتأكيد يتماهى مع صفقة القرن".

وأضاف العبادي: "صفقة القرن التي تسعى الولايات المتحدة لتنفيذها تمثّل أمانيّ وطموحات الادارة الأمريكية التي تريد انهاء القضية الفلسطينية لصالح الاحتلال الاسرائيلي، وهنا لا بدّ من الالتفات إلى قرارات حكومة الاحتلال الأخيرة التي تتضمن سنّ تشريعات من أجل تصفية الشعب الفلسطيني بتهجيره من أراضيه إلى أي بقعة في الكون، والأردن كما ترى الادارة الصهيونية هو الوطن الثاني المناسب للفلسطينيين".

وشدد العبادي على أن كلّ تلك المؤامرة لن تمرّ دون موافقة السلطة الوطنية الفلسطينية بقيادة محمود عباس والأردن بقيادة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، معبّرا عن ايمانه بأن كلا الطرفين سيرفض تلبية رغبات الادارة الأمريكية "وأن هناك صلابة في الموقفين بما يتماهى مع الموقف الشعبي".