آخر المستجدات
التنمية توضح حول توزيع بطاقات ممغنطة بقيمة 100 دينار المصري يكشف معايير الاحالات على التقاعد والاستثناءات من قرار الحكومة الرواشدة من سجنه: نعيش بكرامة أو نموت بشرف الكرك.. تزايد أعداد المشاركين في اعتصام المتعطلين عن العمل في ظلّ محاولات للتسوية فيديو || أمير قطر يصل الأردن.. والملك في مقدمة المستقبلين المعلمين تلتقي الرزاز وفريقا وزاريا لانفاذ اتفاقية تعليق الاضراب - تفاصيل الزراعة: تهديد الجراد مازال قائما وتكاثره مستمر وبكثافة.. وتحرّك أسراب في السعودية لجان فواتير الكهرباء.. ذرٌ للرماد في العيون... مجلس الوزراء يقرّ تعديلات نظام الأبنية الحكومة تعلن إجراءات احترازية اضافية ضد الكورونا: منع دخول غير الأردنيين القادمين من كوريا وإيران الهيئة البحرية الأردنية ترفع مستوى تأهبها لمواجهة كورونا ذبحتونا تطالب بتعديل تعليمات التوجيهي لمنع حرمان الطلبة من دخول كليات الطب مجلس الوزراء يقر زيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية بواقع 4600 منحة وقرض الكورونا يتفشى في عدة دول.. والصحة تعمم بتشديد الاجراءات على كافة المعابر النواب يحيل مشروع قانون الادارة المحلية إلى لجنة مشتركة المعلمين لـ الاردن٢٤: ننتظر ردّ الحكومة على اعادة معلمي المدارس الخاصة لمظلة التربية تنقلات واسعة في وزارة العمل - أسماء الناصر لـ الاردن٢٤: انتهينا من جدول تشكيلات ٢٠٢٠.. وزيادة وظائف التربية والصحة العوران مطالبا بتدخل ادارة الأزمات لمواجهة الجراد: سيقضي على كل شيء إن وصل! بعد إفراطها في الضحك على الهواء... الاردنية منتهى الرمحي "مُستبعَدة" لأسبوعين من "العربية"؟ (فيديو)
عـاجـل :

ملاريا الفساد والسياسة

أحمد حسن الزعبي

على طريقة الشعوب «المسعدة» التي تحتفل غالباً بالقضاء على وباء الملاريا والتوفئيد والكوليرا والبلهارسيا الى الابد... من خلال تخصيص يوم وطني للاحتفال بالانتصار على هذه الأمراض المعدية بحضور رئيس الوزراء ووزراء الصحة والحكام المحليين وبعض المتطوعين والحالات التي تماثلت للشفاء ...فقد نويت انا كذلك، بعد الصلاة التراويح مباشرة – اذا خلص الإمام بكّير- ان ارتدي دشداشتي «البيج»، وأخذ صحن قطايف بصنفيه «جوز وجبنة» واتوجّه الى منزل رئيس هيئة مكافحة الفساد سميح بينو للاحتفال بمناسبة القضاء على ملاريا الفساد وتوفئيد السياسة وكوليرا الاختلاسات الى الابد..فالحمد لله فقد تماثلت جميع الملفات الى «الاختفاء»، وتم تطهير جميع مستنقعات «التخويث»، من خلال تكثيف حملات تعقيم الايدي و»الرشّ»، وتوزيع مضادات «سياسية»،ساهمت في الحد من نوبات «السؤال» التي كانت تتسبب في اصابة حالات جديدة...
إذن اليوم، هو يوم اردني بامتياز للاحتفال بمكافحة الفساد، فقد قضينا بشكل سريع وغير متوقع - ومنذ ان شكل فايز الطراونة حكومته - على جميع اشكال الفساد، وتم تحويل جميع الفاسدين الى المحاكمة، كما اصرّت الحكومة على استرداد كل المبالغ المنهوبة من قبل العصابة التي تناوبت على كرسي الرئاسة والمناصب الرفيعة الرفيعة طيلة السنوات السابقة، حيث لم يضع على الخزينة فلس أحمر واحد، للأمانة فقط هناك (1.75) دينار وخمسة وسبعون قرشاً ما زالت معلّقة، بعد أن تعسّر احد الفاسدين ولم يستطع توفير المبلغ المطلوب منه كاملاً .
وإحقاقا للحق، فقد قامت هيئة مكافحة الفساد كذلك بالحجز الاحترازي على جميع الحالات المشبوهة والمشكوك بأمرها،حيث تخضع الآن لفحوصات «نوايا» دقيقة لمعرفة اذا ما كان في نيتها الفساد ام لا، فإذا ما ثبت تورطها بجرم «التفكير» بالفساد فإنه سيتم وضع اليد على أرصدة المشتبه بهم حتى لو لم يسرقوا ..
ايها الاردنيون الكرام ..ايها الشعب العظيم ..بإمكانكم ان ترفعوا كاسات التمر هندي عالياً عالياً،اسهروا وارقصوا وغنوا، وافرحوا فقد تخلصنا من ملاريا «الفساد» الى الابد...
* كرمة العلي.. سميح «بينو» مالو «بينه»..

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)