آخر المستجدات
القرارعة لـ الاردن24: نرفض الزيادة الأخيرة على رواتب المتقاعدين.. واعتصام أمام الضمان الاثنين الطفايلة في مسيرة وسط البلد: تحية لأبناء بني حسن.. ولتسقط اتفاقية الغاز جابر يوضح حول اجراءات الصحة لمواجهة "كورونا".. وفحص القادمين عبر جميع المعابر الملك: موقفنا معروف.. (كلا) واضحة جدا للجميع سلامة يكتب: صفقة القرن.. الحقيقة الكاملة الصين تعلن تحقيق أول نجاح في علاج مرضى فيروس كورونا خبراء يضعون النقاط على حروف لغز الطاقة ويكشفون أسرار فاتورة الكهرباء شجّ رأس طبيب وجرح وجهه (10) غرز في اربد لرفضه كتابة أمر تحويل! السلطة الفلسطينية تهدد بالانسحاب من اتفاقية أوسلو حال الإعلان عن صفقة القرن قواعد الإشتباك التي تفرضها صفقة القرن على الدولة الأردنيّة اعتقال الناشطين الغويري والمشاقبة.. وتوقيف الخلايلة بتهمة "تحقير مؤسسات الدولة"! صحيفة عبرية تنشر تفاصيل جديدة حول صفقة القرن: عاصمة فلسطين في شعفاط طلبة يعتصمون أمام التعليم العالي احتجاجا على المنح والقروض - صور الأردن أخيرا، "لا مع سيدي بخير ولا مع ستيّ بسلامّه" رغم الشكاوى الكثيرة من ارتفاع الفواتير.. الطاقة تنفي أي زيادة على أسعار الكهرباء! الضمان يعلن تفاصيل زيادات رواتب المتقاعدين.. ويؤكد شمول الورثة صداح الحباشنة يسأل عن راكان الخضير: ضباط كُثر ذهبوا ضحية له فواتير شركة الكهرباء الأردنية المجحفة والظالمة اجتماع حراك بني حسن: مطالبات بالافراج عن المعتقلين.. ولجنة لمتابعة أوضاعهم - صور التخليص على 32 ألف مركبة في حرة الزرقاء العام الحالي
عـاجـل :

مكعب حرية!

أحمد حسن الزعبي
نحتاج إلى جهاز «طرد مركزي» بالحجم الأممي، لنقوم تحليل بعض العينات من أمتنا العربية التي عجزت كل كتب علم النفس عن تحليل مكنوناتها او فهم سلوكها المضطرب المتحدّي خصوصاً في «مناطحة» الحضارة...الغريب أن العربي يفخر بعطره الفرنسي ، وساعته السويسرية ، وخادمته الأسيوية ، وسيارته الأميركية ،ونعله الايطالي ، وهاتفه الياباني ، ويصرّ ان يتكلّم الانجليزية في بلاده أكثر من لغته حتى مع عامل المقهى الصعيدي..وعند ذهابه في إجازة أو دراسة إلى نموذجه المحبب في الغرب ، وفور وصوله الى مطار هيثرو يرخي «إزاره» و يصر على الا يتكلم مع أصحاب اللغة الا بلهجته الضيقة التي لم يكن يستخدمها مع أهله قبل ساعات ، ولا يتوانى باستخراج فتات «السلوك » السيء من جيبه كالمحارم التالفة ليقذفها في وجه الحضارة...
**
تداولت قبل ايام على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع لشباب عرب يقضون سياحتهم على طريقتهم في أوروبا الموحدة ...فقد أظهر المقطع الأول سياحاً من ربعنا يدخنون «الشيشة» في ساحة برج ايفل ،الأرجيلة بكامل قيافتها..الجمر ناضج، والبربيش جديد، والنفس «سهل» والسحب ممتاز ، السياح القادمون من كل أصقاع الأرض يرفعون رؤوسهم عالياً ليروا قمة العجيبة الفرنسية، وجماعتنا القادمون من بلاد العرب أوطاني يخفضون رؤوسهم ليروا «سحب» عجيبة «المعسل البحريني»...بالمناسبة ثمة تشابه بين برج ايفل و»الشيشة» اولاً من حيث الشكل كلاهما رفيع القوام ومنبعج في القاعدة ،ومن حيث المفعول كلاهما «بيدوّخ»..لكن يبقى الاختلاف الوحيد بإمكانية تغيير الرؤوس!!.
**
المقطع الثاني لا يقل غرابة عن المقطع الأول..حيث أصر بعض السياح العرب الا ان يفرشوا «الحصيرة» ويفردوا طناجرهم ويخرجوا قطع «الضان» وبصلهم وفلفلهم في حديقة الهايد بارك الشهيرة ليعدّوا طبختهم بنفسهم ، غير آبهين في العيون المنتقدة ما زالت عيون الغاز متّقدة..في الهايد بارك وبالقرب من الــ» «Speakers Corner» أو ما يعرف بزاوية المتحدّثين حيث يقف أي شخص أو جماعة أو حزب ليقول رأيه بكل حرية وينتقد ويشتم بحرية مطلقة فهذه المنطقة أوجدت بحكم القانون ليقول الناس آراءهم ..فرد العرب طناجرهم...
تخيلوا في المكان الوحيد الذي يحق له ان يتنفس الحرية من رئة «القانون»، المكان الوحيد الذي يستطيع ان يقف فيه المرء ويرمي أكياس الملح عن ظهره ويطلق فيه الآه..نيابة عن أوجاع وطنه ،في المكان الوحيد الذي يحق للمكبوت ان يرفع صوته ويشير بيده ويلقي خطبته في الهواء الطلق دون ان يتوسد بسطار السجان بعدها ، أو ينام فوق بول المعذّبين بأوطانهم..يأتي العربي بأوانيه ليذوب مكعب الحرية في شوربة الخنوع...
**
في المكان الوحيد الذي اوجد لترفرف فيه «الحنجرة».
آثر العربي أن يخرج عن صمته ويغلي «الطنجرة»..
الرأي .