آخر المستجدات
الغذاء والدواء تنفي مسؤوليتها حول شحنات الخضار والفواكة.. وتضع الكرة في ملعب الزراعة مسيرة عمالية في وسط البلد تندد بالتغول على حقوق العمال - صور ارتفاع أرباح البوتاس في الربع الأول من العام بنسبة 12% عن العام الماضي الامن يوقف عددا من عمال بلدية جرش المفصولين - صور الأم في ألمانيا وأطفالها السبعة في "الزعتري".. حكاية سورية الحباشنة: قانونية النواب متواطئة مع الحكومة.. وتحية للمواطن الاربدي الامانة تدرس عروضا لـ"تضمين" مدينة الجبيهة الترويحية مقابل تطويرها أعداد كبيرة من المواطنين لم تتسلم تصاريح الحج.. ودعوة الوزارة للالتزام لدى اختيار البدلاء سلامة العكور يكتب: إضراب الأسرى الفلسطينيين يفضح التخاذل العربي المخزي الأمن الوقائي يضبط شخصا قام بتحطيم إحدى كاميرات الرادار قانون الملقي يجرّم شتم نتنياهو.. والعرموطي: توسعوا ببناء السجون حتى تتسع للأردنيين تدهور صحة أسرى فلسطينيين في اليوم الـ14 للإضراب وفاة و 17 اصابة بحوادث مختلفة في المملكة الاردنية تصدر توضيحا حول فعالية اثارت اتهامات للجامعة بالتطبيع وترويج الاحتلال الاسرائيلي العربية لحقوق الانسان تسأل عن مصير الغذاء المرفوض من دول خليجية.. وتحذر عبيدات العمل: اغلب طلبات تصويب اوضاع العمالة الوافدة الانتقال من عامل زراعة الى الانشاءات والمطاعم الرياطي: مفوضية العقبة توافق على تخصيص أراض لأهالي المحافظة مدعوون لحضور امتحان المعلمين الجدد في وزارة التربية - أسماء المصري: امهال المواطنين حتى عيد الأضحى لترخيص المباني القديمة مؤتمر يروج للعدو الاسرائيلي في الجامعة الاردنية - صورة

مقصوف العمر!

أحمد حسن الزعبي
أحزن جداً على الباحثين الغربيين، فهم يضيعون أعمارهم وهم يجرّبّون، يبحثون، يدرسون، يراقبون، يستخلصون وأخيرا يتوصلون إلى سلوكيات وأطعمة قد تزيد في أعمارنا حسب اعتقادهم ونحن بالأصل «عايفين أعمارنا»..

بصراحة لا داعي لنشر مثل هذه الدراسات في الوطن العربي.. فالمواطن «مقصوف العمر» إما بسبب الحروب والنزاعات، وإما بسبب الهموم والحياة الاقتصادية الضاغطة فهو لن يتمتع أبداً بأثر «الزنجبيل» على تحسين شعيرات القلب وقلبه كلّه طافي!.

النوم ساعة إضافية يطيل العمر، السباحة تحفف من ضعف عضلة القلب، الكركدية يكافح تصلّب الشرايين، «البروكلي» يؤجل الشيخوخة.. ثم يأتي سائق «كيا سيفيا» مسرع في آخر المطاف و»يشقط» الحجي 200متر.. ما فائدة البروكلي في مثل هذه الحالة؟؟.

الباحثون الأمريكيون أعلنوا نتائج دراسة جديدة بعد ان قضوا 15 عاماً وهم يدرسون عينات البحث، وفي ختام دراستهم نشروها فرحين سعداء بما توصلوا إليه.. وللاختصار، تتلخّص الدراسة بفائدة الركض، فيقول الأمريكان إذا ركض الشخص ساعة أسبوعياً فإنها تطيل عمر الإنسان سبع ساعات.. فالركض اليومي يقلّل من خطر الوفاة جرّاء الإصابة بأمراض القلب..

يا هملالي.. يا هاني.. على فرض أن دراسة الحبايب صحيحة.. ساعة ركض أسبوعيا.. ستطيل العمر سبع ساعات.. ذلك يعني اذا ركضت لمدة 10سنوات بمعدل ساعة أسبوعيا.. كم سيطول عمري حسب النظرية الأمريكية؟ سبع ساعات في 54 أسبوع في 10 سنوات تقسيم 24 ساعة يساوي 157 يوماً تقريبا.. أي سيطول عمري ما يقارب خمسة شهور.. بالمناسبة هي نفس المدة التي يضيعها المواطن الأردني من عمره « لكي «يقطع هوية ذكية» وهو في عملية كرّ وفرّ يومية من وإلى دائرة الأحوال المدنية.. بمعنى آخر ركض عشر سنوات أمريكاني .. يا دوب «يقطعن لك هوية» أردني!..