آخر المستجدات
جمعة جديدة ضمن مسيرات العودة بغزة رغم تهديدات الاحتلال إخلاء محطة قطارات في لندن بعد أنباء عن وجود رجل على إحدى السكك بحوزته قنبلة أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح ‘‘الأحوال المدنية‘‘ تنهي معاناة أردنية وأطفالها بتركيا الصحة .. منح موظفين راتب السنة والدرجة لعدد من من الفئات .. "اسماء" الصقور: انزعاج نيابي جراء عدم التزام الرئيس بالتشكيلة .. ومشاورات ليلية حول "الثقة" المالية: مراجعة الضريبة على الهايبرد الاسبوع القادم "مركز الحسين" يعالج أربعة آلاف مريض بالسرطان سنويا مصدر يرجح انتحار فتاة في الزرقاء أسوة بصديقتها.. ويُرجِع السبب لـ‘‘الحوت الأزرق‘‘ الصيادلة تخاطب العمل والصحة لايقاف معاملات "دواكم" لحين دفع رواتب العاملين العثور على الفتاة المتغيبة عن منزل ذويها في حي نزال محللون يحذرون من أي تراجع في الموقف الأردني من القضية الفلسطينية.. وتأكيد على قدرة الأردن مجلس الوزراء يوافق على اعتبار جميع مرضى السرطان مؤمنين صحيا وتغطية نفقات معالجتهم بعد الحجز على أموال صابر.. عبدالله النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق بحملاته الانتخابية الطويسي لـ الاردن24: لم نتلقّ أية ترشيحات حول رئيس الاردنية.. وسيُعلن عن الشاغر قبل كل شيء الملك لـ ميركل: لا سلام ولا استقرار في المنطقة دون دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية النائب بني هاني: الرزاز جعل الحليم حيرانا.. الاميرة غيداء: من العار أن يصدر عن أي شخص تصريح يدعي بأن مرضى السرطان محكومون بالموت الطيطي معتذرا: مقطع الفيديو مجتزأ.. ولم أقصد ما فهمه الناس - فيديو الحنيفات: سنخاطب اسرائيل لتعويض المزارعين المتضررين.. واجواء ايجابية حول الضرائب على القطاع
عـاجـل :

مقصوف العمر!

أحمد حسن الزعبي
أحزن جداً على الباحثين الغربيين، فهم يضيعون أعمارهم وهم يجرّبّون، يبحثون، يدرسون، يراقبون، يستخلصون وأخيرا يتوصلون إلى سلوكيات وأطعمة قد تزيد في أعمارنا حسب اعتقادهم ونحن بالأصل «عايفين أعمارنا»..

بصراحة لا داعي لنشر مثل هذه الدراسات في الوطن العربي.. فالمواطن «مقصوف العمر» إما بسبب الحروب والنزاعات، وإما بسبب الهموم والحياة الاقتصادية الضاغطة فهو لن يتمتع أبداً بأثر «الزنجبيل» على تحسين شعيرات القلب وقلبه كلّه طافي!.

النوم ساعة إضافية يطيل العمر، السباحة تحفف من ضعف عضلة القلب، الكركدية يكافح تصلّب الشرايين، «البروكلي» يؤجل الشيخوخة.. ثم يأتي سائق «كيا سيفيا» مسرع في آخر المطاف و»يشقط» الحجي 200متر.. ما فائدة البروكلي في مثل هذه الحالة؟؟.

الباحثون الأمريكيون أعلنوا نتائج دراسة جديدة بعد ان قضوا 15 عاماً وهم يدرسون عينات البحث، وفي ختام دراستهم نشروها فرحين سعداء بما توصلوا إليه.. وللاختصار، تتلخّص الدراسة بفائدة الركض، فيقول الأمريكان إذا ركض الشخص ساعة أسبوعياً فإنها تطيل عمر الإنسان سبع ساعات.. فالركض اليومي يقلّل من خطر الوفاة جرّاء الإصابة بأمراض القلب..

يا هملالي.. يا هاني.. على فرض أن دراسة الحبايب صحيحة.. ساعة ركض أسبوعيا.. ستطيل العمر سبع ساعات.. ذلك يعني اذا ركضت لمدة 10سنوات بمعدل ساعة أسبوعيا.. كم سيطول عمري حسب النظرية الأمريكية؟ سبع ساعات في 54 أسبوع في 10 سنوات تقسيم 24 ساعة يساوي 157 يوماً تقريبا.. أي سيطول عمري ما يقارب خمسة شهور.. بالمناسبة هي نفس المدة التي يضيعها المواطن الأردني من عمره « لكي «يقطع هوية ذكية» وهو في عملية كرّ وفرّ يومية من وإلى دائرة الأحوال المدنية.. بمعنى آخر ركض عشر سنوات أمريكاني .. يا دوب «يقطعن لك هوية» أردني!..