آخر المستجدات
مواطنون يشكون سوء خدمات أورانج.. ومركز خدمة المشتركين خارج التغطية! عزل 5 منازل في اربد يقطن فيها مصابون بكورونا الأمير الحسن: مدعوون كعرب ألا نترك بيروت معجزة أثينا.. حكاية المعلم في الحضارة الإغريقية الكباريتي يحذر من انكماش الأسواق ويطالب الحكومة بمعالجة شح السيولة تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في عجلون الحكومة تعلن أسس اعادة الأردنيين على حساب "همة وطن" العضايلة: كل مواطن معرض للمخالفة بعد تفعيل أمر الدفاع رقم (11) جابر: تسجيل (14) اصابة محلية جديدة بالكورونا.. والقبض على 73 شخصا حاولوا الهرب من الحجر صرف دعم الخبز سيبدأ نهاية الشهر.. وأولويات تحدد ترتيب المستحقين جابر يتحدث عن احتمالية تمديد الحظر في بعض المناطق.. وحماد: عودة المغتربين بمركباتهم موقوفة الحكومة تعلن تفعيل أمر الدفاع رقم (11) اعتبارا من يوم السبت - تفاصيل الصحة لـ الاردن24: ننتظر نتائج (1500) عينة لمخالطي مصابي اربد والعينات العشوائية عبيدات يرجح تسجيل مزيد من الاصابات المحلية بكورونا: الحالات اكتشفت في وقت متأخر طلبة توجيهي يطالبون بعقد دورة تكميلية قبل بدء العام الجامعي الجديد الناصر لـ الاردن24: نعدّ قوائم احالات على التقاعد لمن بلغت خدماتهم 30 عاما جابر لـ الاردن24: الوضع الوبائي سيكون العامل الحاسم في طبيعة دوام المدارس اغتيال المركز الثقافي الملكي.. عشاء المسرح الأخير! مجلس يسلم ذاته.. إعادة تدوير البرلمان! عن الانتحار الاقتصادي

مقال منع من النشر .. لن نسامحكم جميعاً

أحمد حسن الزعبي
الوطن ليس جولة "طرنيب" ، كما ان الشعب ليس من ورق ..كي يرمى بهذه الطريقة النزقة والأنانية على نار اللعبة ، تاركين الأقوى يأكل الأضعف ، والأكبر يبتلع الأصغر، والمنحرف يأكل المستقيم، والأزعر يأكل المثقف، وفي نهاية التحدّي يظفر أحد الخصمين باللعبة ثم يرمى الورق من جديد على الرف حتى موعد آخر ...

اسبوع كامل ونحن نتابع ما يكتب حول مسيرة (5-10) ، لنكتشف بأننا لسنا دولة فقيرة مالياً ومائياً فقط ..بل صرنا بفضل التخبط وغياب "اعمدة" التوزان واقصاء الوطنيين الشرفاء عن مراكز القرار ، من افقر دول العالم بالحكمة والاتزان و "التعامل" مع الأزمات..لذا من حق المواطن ان يضع يده على قلبه ..عندما يشعر أن الوطن أصبح مجرد جغرافيا "للمناكفة"، والسياسة فيه محض "تياسة" ، والاعلام "ولدنات" لا طعم ولا لون لها ، والوطنية "لحاف" يتغطى به كل منا ليعري به الآخر ، وان الأمن صار ينسحب لصالح الزعران ، والحكيم لصالح السفيه ، وصاحب العقل لصاحب العضلات ..ومن حق المواطن ايضاَ ، ان يضع يده على قلبه...عندما يرى وطنه مختطف من قصار القامة السياسية ومأخوذ من يده الى المجهول من قصار النظر ايضاَ..

بقي اقل من 24 ساعة عن المسيرة الكبرى ، ولم يظهر لدينا حكيم واحد..يغامر "بوجاهته" ويحمل قنبلة الأزمة بين يديه ليطفىء فتيلها...بقي لدينا أقل من 24 ساعة ولم يخرج لدينا حكيم واحد في أعمدة الحكم...يعلن تأجيل مسيرة (المؤيدين) ليوم آخر ومكان آخر...ويفرج فوراً عن الناشطين المعتقلين في السجون...ويلبي جزءاً من مطالب المسيرة الكبرى..ويعيد "البلطجية" الى أغمادهم ، ومثيري الفتن الى أوكارهم ، وشياطين الفوضى الى سلاسلهم...

بصراحة ، بقي أقل من 24 ساعة لنفهم كيف سيمضي الأردن في الشهور القادمة والى اين يمضي؟...من يقرأ الشارع الجمعة ..يستطيع ان يقرأ مستقبل الأردن...

**

لكن حذار..ان تسيل قطرة دم واحدة..عندها لن نسامحكم جميعاً ...جميعاً..

منع من النشر في صحيفة الرآي 4-10-2012

احمد حسن الزعبي

ahmedalzoubi@hotmail.com
 
Developed By : VERTEX Technologies