آخر المستجدات
الاردنية تصدر توضيحا حول فعالية اثارت اتهامات للجامعة بالتطبيع وترويج الاحتلال الاسرائيلي العربية لحقوق الانسان تسأل عن مصير الغذاء الاردني المرفوض من دول خليجية.. وتحذر عبيدات العمل: اغلب طلبات تصويب اوضاع العمالة الوافدة الانتقال من عامل زراعة الى الانشاءات والمطاعم الرياطي: مفوضية العقبة توافق على تخصيص أراض لأهالي المحافظة مدعوون لحضور امتحان المعلمين الجدد في وزارة التربية - أسماء المصري: امهال المواطنين حتى عيد الأضحى لترخيص المباني القديمة مؤتمر يروج للعدو الاسرائيلي في الجامعة الاردنية - صورة ذنيبات: الفوسفات وصلت الى وضع غير مقبول.. وأوقفنا البيع الاجل للشركات الحليفة الوزير القضاة: اتصالات مستمرة مع مصر لاستثناء الاردن من فرض رسوم اضافية على الاسماك وفاة ثالثة بحريق رئاسة الوزراء المحدود.. ومصادر تكشف تفاصيله! الزراعة: لا حظر لدخول الخضار والفواكه الاردنية للاسواق الخليجية.. ولم نتسلم شيئا من الكويت الصفدي ولافروف يبحثان مكافحة داعش على حدودنا الأمانة تدرس إغلاق ساحة فيصل في رمضان الطراونة: مقترحات بتقديم عدد اقل من الامتحانات في التوجيهي الكلالدة ل الاردن ٢٤: مناقشة تعليمات الاقتراع والفرز التنفيذية للانتخابات البلدية واللامركزية عمال وطن مقالين يعتصمون امام بلدية جرش.. والخصاونة: عقودهم مخالفة وانتهت مدتها الذنيبات: عطاء لربط دواوين الوزارات والدوائر التابعة لها طقس معتدل اليوم وربيعي الاحد والاثنين الولايات المتحدة.. اتهام أردني بمحاولة الانضمام لداعش النسور نقيبا للجيولوجيين.. والكرامة تحصد غالبية مقاعد المجلس

مع نهاية مهلة مناقشة طرح الثقة بالوزير حماد.. الملقي لم يتخلّ عن فكرة التعديل ونواب: لم تفقد صلاحيتها

الأردن 24 -  
مالك عبيدات - تنتهي الخميس المهلة المحددة دستوريا لمناقشة مذكرة طرح الثقة بوزير الداخلية سلامة حماد، وذلك بعد أن استمهلت الحكومة النواب 10 أيام للردّ على المذكرة.

وأكد مصدر مطلع أن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي لم يتخلّ عن فكرة اجراء تعديل وزاري على حكومته، مرجّحا أن يجري التعديل الوزاري قبل جلسة النواب الأحد.

وأضاف المصدر لجو24 إن هناك آراء قانونية تقول إن تحديد رئيس مجلس النواب الجلسة القادمة بكونها مخصصة لمناقشة مشروع قانون الموازنة سيمنع النواب من مناقشة مذكرة طرح الثقة لحين الانتهاء من التصويت على الموازنة.

وحول ذلك، قال نقيب المحامين الأسبق، النائب صالح العرموطي، إن المهلة الدستورية التي طلبتها الحكومة لطرح الثقة بوزير الداحلية تنتهي يوم غد الخميس ولا يجوز للحكومة طلب مهلة جديدة، لافتا الى عدم وجود جلسة قبل الأحد بالاضافة لكون المجلس سيشرع بمناقشة الموازنة خلال الاسبوع القادم وبالتالي لن يتم مناقشة المذكرة خلال الأسبوع المقبل.

وأضاف العرموطي إنه واذا استنفدت الحكومة المدة الدستورية، تبقى المذكرة مطروحة للنقاش على جدول أعمال المجلس ولا تتأثر من الناحية الدستورية ولا يرتب عدم مناقشتها بطلانها.

ومن جانبه أكد النائب الدكتور مصلح الطراونة أن القواعد العامة في القانون تقول انه "اذا جاءت عطلة في اليوم الذي تنتهي به المدة القانونية تمتد الى يوم العمل الذي يليه".

وأضاف الطراونة لجو24 إن المدة لا تقيّد المجلس أبدا، ويمكن تأجيل مناقشة المذكرة لعدة أيام إذا ما تعذّر مناقشتها لأي سبب.