آخر المستجدات
بين الوباء وبؤر الفقر.. كي لا ننسى أبناء المخيمات سلامة يكتب: متبرع صيني يفضح اثرياء الأردن ويعري تجار الوطنيات الزائفة الرزاز يوافق على استئناف العمل بمشروعات الباص سريع التردد اعتبارا من الثلاثاء الأمن: تكثيف الرقابة على حركة المركبات وحملة تصاريح الحركة الفراية يعلن عزل حيّ الربوة في ماركا.. ويؤكد التحقيق مع جميع المتورطين في بيع وتزوير تصاريح الحركة الاردن يعلن تسجيل 22 اصابة جديدة بفيروس كورونا.. وشفاء 36 شخصا العضايلة: لا موعد محدد لفتح الحدود.. ولا قرار بشأن استئناف عمل المؤسسات الحكومية والخاصة الملك يوجّه الحكومة بدراسة إمكانية التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية أبناؤنا خارج البلاد في مهب الجائحة.. كي لا ننسى! مستشفى رحمة: جميع عينات المرضى بفترة مناوبة الطبيب المصاب بكورونا سلبية الشراكة والانقاذ يدعو الحكومة للاستماع إلى آراء الجميع.. وحماية الفئات الأقل حظّا جابر يوعز باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان فحص العينات الواردة للمختبرات "العمالية المستقلة" تقدم مقترحا لتجنب "انفجار ما بعد الكورونا" مربو ثروة حيوانية يحذرون من كارثة بعد نفوق أبقارهم.. والخرابشة: سنعلن آلية منح التصاريح اليوم الضمان يؤجل أقساط سلف متقاعدي الضمان عن شهر نيسان القطاع الخاص ينهي خدمات 1281 عاملا منذ اعلان حظر التجول بسبب كورونا فتح عيادات الأسنان في المراكز الشاملة للحالات الطارئة.. وبدء استقبال مسحات الولادة الحديثة وهل يُغلق وطن؟ - شاهد قاطنو مخيمات فلسطينية يشكون عدم وصول أي مساعدات لهم.. وخرفان: التوزيع يتمّ سرّا سحب عينات من أصحاب بسطات خضار خالطوا مصابا بفيروس كورونا.. والنتائج سلبية حتى الآن
عـاجـل :

مظلمة ابن التاسعة!

ماهر أبو طير
هي قصة مؤلمة، في هذا اليوم، لطفل لم يتجاوز التسع سنوات، وهموم الطفل، فوق همومنا، وقد يرى همه، فوق هموم العالم، اجمع، فهذا هو «احمد» وهذه هي معاناته.
طفل لم يتجاوز التسع سنوات، يدرس في الصف الاول في مدرسة خاصة، ويعاني من مشاكل السمع، مما ادى الى تركيب قوقعة له، لمساعدته على السمع، حيث تم تدريبه لاحقا، على النطق، ووالده الفقير عامل بسيط، براتب لا يتجاوز المائة وتسعين دينارا فقط، لا تأتي معجنه بالخبز، وان كانت تأتيه مساعدة من هنا بعشرين دينارا، ومن هناك بخمسين دينارا، وقليل من المؤونة الغذائية، ارز وسكر، وما توفر في هذا الزمن الصعب.
يدفع الاب المسكين، منها مائة دينار، ايجارا لمنزله في المنارة، ولا يتبقى له الا القليل، وكثرة من البيوت في الاردن، تعيش على هكذا مبالغ بسيطة جدا، وبعضنا يظن ان الناس على قيد الحياة، لانهم بخير، لكنهم على قيد الحياة، لان الله ستر الفقر بالعافية فقط!.
طفله يعاني هذه الايام، وبرغم تبديل بطاريات القوقعة، عبر المجلس الاعلى للمعاقين، الا ان هناك مشكلة في القوقعة، وتحديدا في حاضنتها، وهي بحاجة الى تغيير، لانها تكاد ان تسقط، وتتسبب بمشاكل في السمع، وكلفتها المالية تصل الى ثلاثمائة دينار تقريبا، وفقا لبعض الاسعار، ويمكن الحصول على خصم على سعرها، والاب يريد حاضنة القوقعة لابنه، لعل هناك من يتبرع بها، بشكل او آخر، انقاذا لسمع الطفل ولحياته، والطفل ايضا في مدرسته الخاصة التي اضطر والده لتسجيله بها، رسومها السنوية خمسمائة دينار، غير مدفوعة كاملا، ومازال مطلوبا منه ثلاثمائة دينار ايضا، ومثل هذه الحالات يتم تسجيلها في مدارس خاصة، لان ظروفهم حساسة وبحاجة لرعاية مختلفة.
هي معاناة مؤلمة لطفل، والذين فيهم خير في هذا اليوم، ولديهم امكانية، يمكنهم مساعدة الاب، بشراء حاضنة القوقعة مباشرة، والمساعدة بدفع رسوم الدراسة للمدرسة مباشرة، حتى يطمئن كثيرون، ان مالهم يذهب في طريقه الصحيح، كما ان العائلة ذاتها في وضع مالي سيء جدا، ومدينة بما يقرب من الف دينار، جراء عدم قدرتها على تغطية التزاماتها، وهذا شأن متروك للمتبرعين الراغبين برفع الضنك والاسى عن هذه العائلة، لوجه الله تعالى، وفي رفع الاسى، تطهير للمتبرع من ذنوبه، وزيادة له في ثوابه، وبركة له في ماله، وهذا هو حقا خير استغفار، يفعله المرء، اغاثة المساكين، وياله من استغفار يفوق كل استغفار آخر.
يمكن الوصول الى الاب عبر هاتف خلوي بحوزته ورقمه( 0787307158) لتكون العلاقة مباشرة بين اهل الخير والطفل وعائلته، وفي هذا اليوم، نقول ان رفع الحزن عن وجه طفل مسكين، امر عظيم، طفل مريض ويعاني من الفقر والمرض في حياته، ولعل بعضنا يتذكر اطفاله وكيف صان الله صحتهم، او رزقهم، فيأخذ اطفاله الى هذا الطفل، ليغسل قلوبهم الصغيرة بماء الخير، وليزرع فيهم النزعة لمساعدة الاخرين، ولتحل عليهم ايضا بركات الله.
 
Developed By : VERTEX Technologies