آخر المستجدات
مباشر || النواب يوافق على مقترح بقانون لحظر استيراد الغاز من الاحتلال الاسرائيلي تزامنا مع مناقشة قانون يحظر استيراده من الاحتلال.. اعتصام أمام النواب للمطالبة بالغاء اتفاقية الغاز جابر لـ الاردن24: تعديلات على نظام الصحة المدرسية.. وفرق متخصصة لمتابعة أوضاع الطلبة سيف لـ الاردن24: استمرار دراسة دمج هيئات النقل.. ولا مساس بحقوق الموظفين أصحاب شركات نقل ذكي يطالبون بالتصدي لغير المرخصين: النقل غير جادة الأرصاد تتجنب الحديث عن الثلوج الثلاثاء: أمطار غزيرة وحبات برَد التربية لـ الاردن24: اعلان أسماء المقبولين لوظيفة مشرف خلال أسبوعين في اليوم 66 لاعتصامهم قرب الديوان الملكي.. نقل أحد المتعطلين عن العمل إلى الطوارئ ذبحتونا: التعليم العالي تستخف بالطلبة.. وطالب معدله الجامعي 98.5% حُرم من المنح والقروض! الرحاحلة: سلف بمقدار عشرة آلاف دينار على نظام المرابحة الإسلامية الشهر المقبل صداح الحباشنة: الحل الحقيقي لاسقاط اتفاقية الغاز هو طرح الثقة بالحكومة وعدا ذلك مسرحية فاشلة المصري لأعضاء مجلس محلي جرش: القضاء هو الفيصل توقع تساقط ثلوج فوق 1000م في عمان مع تراكم محدود الثلاثاء النائب بينو: الموازنة الحالية ستنهك الاقتصاد الوطني والحكومة ليس لديها خطة خلاص احتجاجا على تخفيض مخصصات مجالس المحافظات.. أعضاء مجلس محافظة الكرك يلوحون باستقالات جماعية التربية تعتزم تعيين 800 معلمة ومساعدة في رياض الأطفال تجار القرطاسية: تخفيض أسعار المواد المكتبية لن يلمسه المواطن في هذا الموسم.. والقرار صدر دون استشارتنا المصري لـ الأردن 24: لم نخفض موازنة مجالس المحافظات وإنما حوّلت مبالغ لمشاريع الشراكة مشرفون تربيون يرفضون استلام شهادات التدريب الخاصة بمناهج كولينز.. والتربية تدعو لعدم إصدار الأحكام المسبقة أهالي العقبة يحذرون من إثارة النعرات عبر شروط توزيع الأراضي.. والاحيوات يلوحون بالتصعيد
عـاجـل :

مظلمة ابن التاسعة!

ماهر أبو طير
هي قصة مؤلمة، في هذا اليوم، لطفل لم يتجاوز التسع سنوات، وهموم الطفل، فوق همومنا، وقد يرى همه، فوق هموم العالم، اجمع، فهذا هو «احمد» وهذه هي معاناته.
طفل لم يتجاوز التسع سنوات، يدرس في الصف الاول في مدرسة خاصة، ويعاني من مشاكل السمع، مما ادى الى تركيب قوقعة له، لمساعدته على السمع، حيث تم تدريبه لاحقا، على النطق، ووالده الفقير عامل بسيط، براتب لا يتجاوز المائة وتسعين دينارا فقط، لا تأتي معجنه بالخبز، وان كانت تأتيه مساعدة من هنا بعشرين دينارا، ومن هناك بخمسين دينارا، وقليل من المؤونة الغذائية، ارز وسكر، وما توفر في هذا الزمن الصعب.
يدفع الاب المسكين، منها مائة دينار، ايجارا لمنزله في المنارة، ولا يتبقى له الا القليل، وكثرة من البيوت في الاردن، تعيش على هكذا مبالغ بسيطة جدا، وبعضنا يظن ان الناس على قيد الحياة، لانهم بخير، لكنهم على قيد الحياة، لان الله ستر الفقر بالعافية فقط!.
طفله يعاني هذه الايام، وبرغم تبديل بطاريات القوقعة، عبر المجلس الاعلى للمعاقين، الا ان هناك مشكلة في القوقعة، وتحديدا في حاضنتها، وهي بحاجة الى تغيير، لانها تكاد ان تسقط، وتتسبب بمشاكل في السمع، وكلفتها المالية تصل الى ثلاثمائة دينار تقريبا، وفقا لبعض الاسعار، ويمكن الحصول على خصم على سعرها، والاب يريد حاضنة القوقعة لابنه، لعل هناك من يتبرع بها، بشكل او آخر، انقاذا لسمع الطفل ولحياته، والطفل ايضا في مدرسته الخاصة التي اضطر والده لتسجيله بها، رسومها السنوية خمسمائة دينار، غير مدفوعة كاملا، ومازال مطلوبا منه ثلاثمائة دينار ايضا، ومثل هذه الحالات يتم تسجيلها في مدارس خاصة، لان ظروفهم حساسة وبحاجة لرعاية مختلفة.
هي معاناة مؤلمة لطفل، والذين فيهم خير في هذا اليوم، ولديهم امكانية، يمكنهم مساعدة الاب، بشراء حاضنة القوقعة مباشرة، والمساعدة بدفع رسوم الدراسة للمدرسة مباشرة، حتى يطمئن كثيرون، ان مالهم يذهب في طريقه الصحيح، كما ان العائلة ذاتها في وضع مالي سيء جدا، ومدينة بما يقرب من الف دينار، جراء عدم قدرتها على تغطية التزاماتها، وهذا شأن متروك للمتبرعين الراغبين برفع الضنك والاسى عن هذه العائلة، لوجه الله تعالى، وفي رفع الاسى، تطهير للمتبرع من ذنوبه، وزيادة له في ثوابه، وبركة له في ماله، وهذا هو حقا خير استغفار، يفعله المرء، اغاثة المساكين، وياله من استغفار يفوق كل استغفار آخر.
يمكن الوصول الى الاب عبر هاتف خلوي بحوزته ورقمه( 0787307158) لتكون العلاقة مباشرة بين اهل الخير والطفل وعائلته، وفي هذا اليوم، نقول ان رفع الحزن عن وجه طفل مسكين، امر عظيم، طفل مريض ويعاني من الفقر والمرض في حياته، ولعل بعضنا يتذكر اطفاله وكيف صان الله صحتهم، او رزقهم، فيأخذ اطفاله الى هذا الطفل، ليغسل قلوبهم الصغيرة بماء الخير، وليزرع فيهم النزعة لمساعدة الاخرين، ولتحل عليهم ايضا بركات الله.