آخر المستجدات
حلم تملك “شاليهات” قد يسجن عشرات المواطنين في العقبة قبل إعلان النتائج الأولية للانتخابات..تشديدات أمنية بالجزائر الارصاد تحذر من الانزلاق وتشكل الصقيع وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء العمري لـ الاردن24: سنتوسع في دعم أجور نقل الطلبة بعد انتهاء تطبيق "الدفع الالكتروني" العوران يطالب الرزاز بترجمة تصريحاته إلى أفعال برية يكتب: نقابة الصحفيين.. (1) الغابر ماثلاً في الحاضر النقابي الصحة: 71 اصابة بالانفلونزا الموسمية الخدمة المدنية: قرار زيادة العلاوات يشمل كافة موظفي أجهزة الخدمة المدنية وفاة طفلين وإصابة أربعة آخرين إثر حريق شقة في عمان بلدية الزرقاء توضح حول انهيار جدار استنادي لعمارة بسبب مياه الصرف الصحي والشرب نتنياهو: سأستقيل من مناصبي الوزارية بريزات يعلن التزامه بزيارة المعتقلين السياسيّين ويتسلّم مذكّرة بمطالب حراك أبناء قبيلة بني حسن برلين تتجاوز عقدة الهولوكوست.. فماذا سيكون الردّ الأردني على رسالة هنيّة؟! بعد "هجوم المشارط".. المعلمين تستهجن ممطالة التربية وتطالب بحماية أرواح الطلبة مزارعو زيتون يغلقون طريق (جرش - عجلون) بعبوات زيت زيتون العبادي لـ الاردن24: الحكومة تحاول تجميل القبيح في موازنتها.. وحزم الرزاز لم تلمس جوهر المشكلة النعيمي لـ الاردن24: لا تغيير على نظام التوجيهي.. ولن نعقد الدورة التكميلية في نفس الموعد السابق توق لـ الاردن24: اعلان المستفيدين من المنح والقروض الجامعية قبل منتصف شباط أبو حسان لـ الاردن24: ندعم رفع الحدّ الأدنى للأجور
عـاجـل :

مظلمة ابن التاسعة!

ماهر أبو طير
هي قصة مؤلمة، في هذا اليوم، لطفل لم يتجاوز التسع سنوات، وهموم الطفل، فوق همومنا، وقد يرى همه، فوق هموم العالم، اجمع، فهذا هو «احمد» وهذه هي معاناته.
طفل لم يتجاوز التسع سنوات، يدرس في الصف الاول في مدرسة خاصة، ويعاني من مشاكل السمع، مما ادى الى تركيب قوقعة له، لمساعدته على السمع، حيث تم تدريبه لاحقا، على النطق، ووالده الفقير عامل بسيط، براتب لا يتجاوز المائة وتسعين دينارا فقط، لا تأتي معجنه بالخبز، وان كانت تأتيه مساعدة من هنا بعشرين دينارا، ومن هناك بخمسين دينارا، وقليل من المؤونة الغذائية، ارز وسكر، وما توفر في هذا الزمن الصعب.
يدفع الاب المسكين، منها مائة دينار، ايجارا لمنزله في المنارة، ولا يتبقى له الا القليل، وكثرة من البيوت في الاردن، تعيش على هكذا مبالغ بسيطة جدا، وبعضنا يظن ان الناس على قيد الحياة، لانهم بخير، لكنهم على قيد الحياة، لان الله ستر الفقر بالعافية فقط!.
طفله يعاني هذه الايام، وبرغم تبديل بطاريات القوقعة، عبر المجلس الاعلى للمعاقين، الا ان هناك مشكلة في القوقعة، وتحديدا في حاضنتها، وهي بحاجة الى تغيير، لانها تكاد ان تسقط، وتتسبب بمشاكل في السمع، وكلفتها المالية تصل الى ثلاثمائة دينار تقريبا، وفقا لبعض الاسعار، ويمكن الحصول على خصم على سعرها، والاب يريد حاضنة القوقعة لابنه، لعل هناك من يتبرع بها، بشكل او آخر، انقاذا لسمع الطفل ولحياته، والطفل ايضا في مدرسته الخاصة التي اضطر والده لتسجيله بها، رسومها السنوية خمسمائة دينار، غير مدفوعة كاملا، ومازال مطلوبا منه ثلاثمائة دينار ايضا، ومثل هذه الحالات يتم تسجيلها في مدارس خاصة، لان ظروفهم حساسة وبحاجة لرعاية مختلفة.
هي معاناة مؤلمة لطفل، والذين فيهم خير في هذا اليوم، ولديهم امكانية، يمكنهم مساعدة الاب، بشراء حاضنة القوقعة مباشرة، والمساعدة بدفع رسوم الدراسة للمدرسة مباشرة، حتى يطمئن كثيرون، ان مالهم يذهب في طريقه الصحيح، كما ان العائلة ذاتها في وضع مالي سيء جدا، ومدينة بما يقرب من الف دينار، جراء عدم قدرتها على تغطية التزاماتها، وهذا شأن متروك للمتبرعين الراغبين برفع الضنك والاسى عن هذه العائلة، لوجه الله تعالى، وفي رفع الاسى، تطهير للمتبرع من ذنوبه، وزيادة له في ثوابه، وبركة له في ماله، وهذا هو حقا خير استغفار، يفعله المرء، اغاثة المساكين، وياله من استغفار يفوق كل استغفار آخر.
يمكن الوصول الى الاب عبر هاتف خلوي بحوزته ورقمه( 0787307158) لتكون العلاقة مباشرة بين اهل الخير والطفل وعائلته، وفي هذا اليوم، نقول ان رفع الحزن عن وجه طفل مسكين، امر عظيم، طفل مريض ويعاني من الفقر والمرض في حياته، ولعل بعضنا يتذكر اطفاله وكيف صان الله صحتهم، او رزقهم، فيأخذ اطفاله الى هذا الطفل، ليغسل قلوبهم الصغيرة بماء الخير، وليزرع فيهم النزعة لمساعدة الاخرين، ولتحل عليهم ايضا بركات الله.