آخر المستجدات
المعطلون عن العمل في ذيبان يلوحون بالتصعيد: الأعداد في تزايد ونظمنا كشوفات طالبي العمل حملة شهادة الدكتوراة المكفوفين يعتصمون أمام الرئاسة في يوم العصا البيضاء جامعات ترفض قبول العائدين من السودان وفق نصف رسوم الموازي: لا استثناء على الاستثناء قوات الاحتلال تعتقل محافظ القدس وأمين سر حركة فتح بالمدينة بعد تهميش مطالبهم.. سائقو التربية يلوحون بالاضراب.. والوزارة لا تجيب المصري لـ الاردن24: اقرار قانون الادارة المحلية قريبا جدا.. واجتماع نهائي الأسبوع الحالي مصادر: الحكومة رفضت كل طروحات بعثة صندوق النقد.. وزيارة جديدة الشهر القادم الضمان: لا تقديم حالياً لطلبات السحب من رصيد التعطل لغايات التعليم والعلاج حالة من عدم الاستقرار الجوي وتحذير من الانزلاقات والسيول الحجز التحفظي على اموال نقولا ابو خضر اذا كانت كلفة اقالة حكومة الرزاز حل مجلس النواب ، فبها ونعمت .. تونس.. رئيس منتخب باغلبية ساحقة ..في الليلة الظلماء اطل البدر التصفية الإجبارية لـ " المول للإستثمار" جانبت الصواب وتجاوزت على مواد قانون الشركات اشهار تجمع جديد للمتقاعدين العسكريين.. ومطالبات بمعالجة الاختلالات في رواتب المتقاعدين تراجع اداء المنتخب الوطني.. الحلّ باقالة فيتال واستقالة اتحاد الكرة بني هاني يطالب المصري باطلاع البلديات على القانون الجديد: لا نريد سلق القانون! الارصاد تحذر من خطر الانزلاق وتشكل السيول غدا الخارجية: ظروف اعتقال هبة وعبدالرحمن تحسنت.. واللبدي ما زالت مضربة عن الطعام بحارة يؤكدون لـ الاردن24: السلطات السورية تعيد مركبات أردنية وتمنع دخولها على مبدأ المعاملة بالمثل العمل: 28 مهنة مغلقة ومقيدة أمام العمالة الوافدة بينها الحلاقة والحراسة واعمال البيع

مطلوب مستثمر

أحمد حسن الزعبي
تعوّدت ان تصلني رسائل على صندوق الوارد تحمل نسخة من قرار لم ينشر بعد، لشارع حيوي مضاء نهاراً ،لسيارة حكومية تقف منتصف الليل أمام «الكنتاكي»، لماسورة مياة 3 انش «بتنشّب» ، وفي احسن الأحوال صورة باقة ورد مكتوب تحتها صباح الخير، او صورة لـيدين في وضعية دعاء تتمنى لي «جمعة مباركة» يوم الثلاثاء..أما ان تصلني صورة لــ»معّاطة جاج» فهذا لم اعتده من قبل...
الذي أعجبني بالصورة أنها مأخوذة «كلوز»- حسب المصورين- على سعر الدجاج الحي ،حيث لامس سعر الدجاج الخام ليوم أمس الدينارين وربع بحسب خطّ «صاحب المعّاطة» ..وفي عمق الصورة خلف لوحة السعر ثمة دجاجة تدير ظهرها للمصور وأخرى ترفع رجل وترخي الأخرى على طريقة مايا دياب في كليب يا «نيالي»...والثالثة متأثرة جداً بكيم كاردشيان حيث تلتفت الى الخلف بأنوثة طاغية حيث «طجّ» المصور صورته...
ديناران وربع ثمن كيلو الدجاج الحي..قبل الذبح وقبل النتف وقبل التنظيف فكم ســ»يوقّف» علينا كيلو الدجاج الصافي في هذه الحالة ؟ ماذا يفعل ابو العيال الذي لديه سبعة أولاد كل ولد لديه «حنك» خرافي، فدوار الداخلية بالنسبة لهم مجرد بسكويت «اوريو» ...هل يأخذهم برحلة علمية تثقيفية الى محل «النتّافات» ليريهم الدجاج في الأقفاص ويشرح لهم عن أجزاء الجاجة وكل جزء كيف كان يؤكل في زمن الرخاء..»الراس يابا..بنفك الزقم وبتطول اللسان..وبعدين غمض واقرطه يابا طري لا تخاف»...»الفخذ..يوم يكون محمّر..بتقزعه بالنص وبتعضّ الهبرة اللي لافه حوالين العظمة..فيسأل الولد أباه: يابا المفصل تبع الرجل بيتّاكل..؟ ...الأب: آه يابا كان يتاكل...فيسأل آخر: والرقبة يابا؟..الأب: الرقبة زي نقاشات مجلس النواب يابا بتضيع وقتك معها وبتطلعش بنتيجة...» وبعد ان تنتهي الجولة التثقيفية مع الاولاد بمحل الدواجن يعودون الى البيت وقد انبسطوا ايّما انبساط...
بالمناسبة لقد جرب الأردنيون التشارك في كل شيء لتخفيف النفقات، المتوجهون الى نفس الجهة ما زالوا يتشاركون بـ»تاكسي» لتخفيف التكلفة على انفسهم ، بعض المحامين يتشاركون في المكتب ليخفضوا ايجار الشقة، الأطباء الجدد يتشاركون في العيادة ، هل سيلجأ المواطن ليشارك أخاه المواطن بشراء جاجة عند الشراء ويتقاسمونها قسمة الغرماء ...وقد يحدث ان ينادي «صاحب المعاطة» الشركاء.. اكتب الجاجة باسم مين يا اخوان ؟ فأجيبه: باسم احمد حسن الزعبي وشريكه...ثم انبهه :للاطمئنان اكتب تصرف للمستفيد الأول...
واذا ما استمر سعر الدجاج الحي بالارتفاع هل سنلجأ إلى الاكتتاب عند عمل «صدر مقلوبة»..فننشر في صحيفتين يوميتين...»غداً يفتتح باب الاكتتاب لطبخة المقلوبة ذات المساهمة العامة»..او نرى بالخط الأحمر في الصفحات الاعلانية: فرصة استثمارية مميزة ..للمهتمين فقط: مطلوب مستثمر أردني «جاج» للمشاركة في دجاجة مميزة 1800 غم ،مرقمشة، تطل على قفصين وتبعد عن المعاطة 3 م، السعر بعد المعاينة...
آآآخ..غذّيني يا كرمة العلي


(الرأي)