آخر المستجدات
القرالة يكشف تفاصيل حول الطبيب البشير المصاب بكورونا.. ويطالب بصرف مستحقات أطباء الامتياز ممثلو القطاع الزراعي: سياسات الحكومة المتعلقة بالعمالة الوافدة تهدد بتوقف عجلة الانتاج العوران لـ الاردن24: حكومة الرزاز تتجاهل التوجيهات الملكية.. وترحّل الأزمة للحكومة القادمة التعليم العالي: تعديلات قانون الجامعات سحبت صلاحية تعيين رئيس الجامعة مع مجالس الأمناء إصابة طبيب في مستشفى البشير بفيروس كورونا امريكا ستلغي تأشيرات الطلاب الأجانب بجامعات تعطي دروسها عبر الإنترنت التربية لـ الاردن24: نتائج التوجيهي قبل منتصف آب.. وتحديد موعد التكميلية قبل النتائج تعديلات الخدمة المدنية ستشمل مخصصات الإجازات المرضية والتكليف الفايز: قرار اليونسكو حول القدس يؤكد على جميع عناصر الموقف الأردني إزاء البلدة القديمة وأسوارها مواطنون يشكون استثناءهم من التعيين على الحالات الإنسانية.. وديوان الخدمة لا يجيب العضايلة للأردن24: القادمون من الدول المصنفة بالخضراء سيتمكنون من دخول المملكة دون الخضوع للحجر الصحي مطالبين بإتاحة زيارتهم ونقل أسرهم إلى عمان.. فعالية لأهالي المعتقلين الأردنيين في السعودية مساء الأربعاء ابراهيم باجس.. معتقل أردني في السجون السعودية دون أي تهمة منذ سنة الرزاز يوجه التخطيط لاطلاع الأردنيين على أوجه الدعم المقدم للأردن وآليات الصرف الحكومة تحدد الدول المسموح لأفرادها بتلقي العلاج في الأردن.. والاجراءات المعتمدة للسياحة العلاجية سائقون مع كريم واوبر يطالبون بتسهيل تحرير التصريح والأمان الوظيفي.. ويلوحون بالتوقف عن العمل معلمون أردنيون في البحرين يناشدون الحكومة.. والخارجية لـ الاردن24: حلّ سريع لمشكلتهم مقابلة لـ الاردن24: بعض الوزراء والنواب أحبطوا تجربة اللامركزية هوس التعديل الوزاري.. سوء اختيار أم خريطة مصالح مكشوفة؟! مؤسسة البترول الكويتية تنفي توفر فرص عمل لأردنيين في القطاع النفطي الكويتي

مصر التي تزحف

كامل النصيرات

لن أقول لكم : أخاف على مصر و يدي على قلبي ..! فالخوف لم ينتهِ و اليد لمّا تنزلْ عن القلب بعد ..لا عندي ولا عند غيري ..! لكنها مصرُ يا جدعان ..مصر التي إنْ ابتسمت ..ابتسمنا معها و رقصنا معها و مع المصريين ..و إن قالت نكتة ؛ انقلبنا على قفانا من شدة الضحك ..! و إن نزلت من عينها دمعة ؛ سحبنا كل مناديلنا و بكينا معها حتى قبل أن نعرف السبب ..!

لذا ..لا سمح الله ..إن احترقت مصر الثورة اليوم ..فإننا سنحترق بحريقها ..و سندفع ثمناً أكبر من ثمنها ..لأن مصر ( الأم ) تبقى أمّاً و أسطورة و إن احترقت فإنها قادرة على أن تنهض من رمادها و تأتلق من جديد ..ولكننا إن احترقنا فإننا شهداء حبها و حريقها ..!

بالتأكيد إن مصر الآن لا تمشي على قدميها ..رغم أن قدميها بلا علّة ..و فيهما صلابة و قوّة ..ولكن أبناءها يبطحونها أرضاً صراعاً عليها ..فهي تزحف بطيئة ..لا تلوي على شيء ..! و أبناؤها الذين يقفون على ظهرها و يتناوشون هناك يغنّون لها في ذروة المناوشات :( مصر هيّ أمّي ) و ( مصر يما بهيّة ) ..!

على المصريين جميعاً ..اسلاميين و أقباطاً و يساريين و قوميين و يميناً و شمالاً و فوقاً و تحتاً ..أن يعلموا أن مصر ليست لهم وحدهم ..أن هناك من يحترق بها و معها ..أن أيتاماً يجثون على ركبهم ليل نهار رافعين أياديهم للسماء بدموعٍ لا تنضب و هم ينتحبون و يصرخون : قومي يا مصر و شدّي الحيل ..!
(الدستور )

 
Developed By : VERTEX Technologies