آخر المستجدات
الاردن: وجبة اعدامات جديدة تشمل تنفيذ حكم الاعدام بحقّ 15 مجرما المدعي العام يرفض تكفيل الزميلين المحارمة والزيناتي استقالة وزير النقل جميل مجاهد والمصري خلفا له الصحفيون من امام نقابتهم: حرية حرية.. حكومتنا عرفية - فيديو وصور بعد منع اعتصام الرئاسة.. دعوة جميع الصحفيين ووسائل الاعلام للتوجه الى نقابة الصحفيين الامانة تعلن حالة الطوارىء القصوى إعتبار من صباح غد الخميس استعدادا للمنخفض الجوي مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في وزارة التربية - اسماء مقتل شخص اثناء احباط محاولة تسلل من سوريا راصد يستنكر توقيف الصحفيين المحارمة والزيناتي سعيدات: قرارات الحكومة تسببت باغلاق المزيد من محطات المحروقات غيشان يشنّ هجوما لاذعا على النواب والحكومة: القرارات الاخيرة لم تدرج ضمن الموازنة القبض على مروج مخدرات في كفرنجه الشواربة ل الاردن ٢٤: سننفذ المشاريع الكبرى تباعا ثلوج على المرتفعات فوق 1000م مساء غد وحتى عصر الجمعة تعيينات واحالات على التقاعد في عدد من الوزارات والدوائر الحكومية - اسماء ديوان عشائر سحاب وعشيرة المحارمة يصدران بيانين صحفيين - فيديو وصور رساله من النائب ابو صعيليك الى ملحس مجلس نقابة الصحفيين: سنبدأ التصعيد لحين تكفيل المحارمة والزناتي الأدوية البيطرية والبرغل بأمان طالع اسماء النواب الذين غادروا جلسة الثلاثاء ودفعوا الطراونة لرفعها قبل مناقشة رفع الاسعار
عـاجـل :

مصادر لـ الاردن 24: اجتماع عمان كان ايجابيا ومثمرا.. والمالكي لم يخرج غاضبا

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - أكد مصدر رفيع في وزارة الخارجية الأردنية أن الحديث عن انسحاب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي من اجتماع الوفد الوزاري العربي "غاضبا"، هي مجرّد تكهّنات صحفية لا أساس لها من الصحة.

وأضاف المصدر لـ الاردن 24 إن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ظهر في المؤتمر الصحفي بصفته الدولة المضيفة ومن أجل وضع وسائل الاعلام في صورة ما جرى خلال الاجتماع "وبتكليف من الوفد الوزاري نفسه"، فيما شاركه أحمد أبو الغيط المؤتمر لكون الاجتماع منبثق عن الجامعة العربية.

وأكد المصدر على أن "الاجتماع كان تنسيقيا تشاوريا، وإلا لصدر عنه بيان ختامي"، لافتا في ذات السياق إلى أن الأمر لم يكن يستدعي ظهور ثلاثة وزراء أو الستة الحاضرين -باعتبار أن جميع الدول العربية صاحبة علاقة-.

ولفت المصدر إلى أن الروح الايجابية كانت سمة الاجتماع، وقد ركّز على بحث ثلاثة نقاط رئيسة هي "الحدّ من تداعيات قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة للاحتلال الاسرائيلي واثبات بطلانه، استمرار التواصل مع المجتمع الدولي من أجل الدفع بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 67 ، وأخيرا الدفع نحو استمرار عملية السلام التي تضمن حقوق الفلسطينيين بالعيش في سلم وأمان".

واختتم المصدر حديثه بالتأكيد على أن موقف الأردن والدول العربية واضح برفض القرار الأمريكي واعتباره باطلا ومخالفا للقانون الدولي.