آخر المستجدات
الزوايدة يرجح اصدار قانون العفو العام مع بداية الدورة العادية القادمة "اطباء الاختصاص والمقيمين" تدعو الاطباء للاعتصام امام المجلس الطبي الخميس الملك: حل الدولة الواحدة فكرة بشعة وتخلّ عن السلام.. والوصاية على المقدسات شرف سنبقى نحمله ترامب يثني على الشعب الأردني.. ويقول إنه أقام تحالفا مع دول الخليج والأردن ومصر القبض على شخص عرّض حياة طفليه للخطر بوضع حبال حول رقبتهما والتهديد بشنقهما وتصويرهما العاملون في المحاكم الشرعية يلوحون باجراءات تصعيدية الاسبوع القادم عوض: ندرس قبول طلبة الشهادات العربية في "الاطراف".. ولم نحرم طلبة السنوات السابقة حقهم سليمان الحافظ لـ الاردن24: صندوق النقد يطلب خفض عجز الموازنة ولا يشترط زيادة الايرادات محكمة أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان مجلس التربية يمنح طلبة فرعي المعلوماتية والصحي فرصتين إضافيتين للتقدم لامتحان التوجيهي رمان يهاجم تعديلات ضريبة الدخل: ستكون ضربة موجعة للاستثمار في المناطق الحرة التنمية الاجتماعية تحقق في ملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله الصايغ لـ الاردن24: توصيات لجنة حصر أراضي الدولة الخميس.. ولجنة لحصر المباني الحكومية غير المشغولة الاعيان يرفض قرارات النواب برفع عدد السنوات المقبولة للتقاعد ومنع تعيين المعتل التربية: ننتظر قرار المالية لصرف مستحقات مصححي التوجيهي الحموري : مفاوضات جديدة حول اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا الأسبوع المقبل المصري لـ الاردن24: خلاف بين الجهات المعنية بنظام الابنية تؤخر اقراره منحة "قمة مكة" لم تحول إلى الاردن.. ومصادر لـ الاردن24: هناك مفاوضات واتصالات مكثفة مداهمات امنية مشتركة تسفر عن ضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة في الموقر الامير حمزة يحذر من دفع الوطن نحو الهاوية: المطلوب تصحيح النهج ومحاسبة جادة للفاسدين قبل اللجوء لجيب المواطن
عـاجـل :

مصادر لـ الاردن 24: اجتماع عمان كان ايجابيا ومثمرا.. والمالكي لم يخرج غاضبا

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - أكد مصدر رفيع في وزارة الخارجية الأردنية أن الحديث عن انسحاب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي من اجتماع الوفد الوزاري العربي "غاضبا"، هي مجرّد تكهّنات صحفية لا أساس لها من الصحة.

وأضاف المصدر لـ الاردن 24 إن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ظهر في المؤتمر الصحفي بصفته الدولة المضيفة ومن أجل وضع وسائل الاعلام في صورة ما جرى خلال الاجتماع "وبتكليف من الوفد الوزاري نفسه"، فيما شاركه أحمد أبو الغيط المؤتمر لكون الاجتماع منبثق عن الجامعة العربية.

وأكد المصدر على أن "الاجتماع كان تنسيقيا تشاوريا، وإلا لصدر عنه بيان ختامي"، لافتا في ذات السياق إلى أن الأمر لم يكن يستدعي ظهور ثلاثة وزراء أو الستة الحاضرين -باعتبار أن جميع الدول العربية صاحبة علاقة-.

ولفت المصدر إلى أن الروح الايجابية كانت سمة الاجتماع، وقد ركّز على بحث ثلاثة نقاط رئيسة هي "الحدّ من تداعيات قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة للاحتلال الاسرائيلي واثبات بطلانه، استمرار التواصل مع المجتمع الدولي من أجل الدفع بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 67 ، وأخيرا الدفع نحو استمرار عملية السلام التي تضمن حقوق الفلسطينيين بالعيش في سلم وأمان".

واختتم المصدر حديثه بالتأكيد على أن موقف الأردن والدول العربية واضح برفض القرار الأمريكي واعتباره باطلا ومخالفا للقانون الدولي.