آخر المستجدات
العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري المعلمين: الوزير المعاني لم يقدم أي تفاصيل لمقترح الحكومة.. وتعليق الاضراب مرتبط بعلاوة الـ50% انتهاء اجتماع الحكومة بالمعلمين: المعاني يكشف عن مقترح حكومي جديد.. ووفد النقابة يؤكد استمرار الاضراب العموش: الأردن يسخر امكاناته في قطاعي الهندسة والمقاولات لخدمة الأشقاء الفلسطينيين وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي "الأطباء" تجمد اجراءاتها التصعيدية عقب اتفاقها مع "الصحة" المالية: وقف طرح مشروعات رأسمالية إجراء اعتيادي عند إعداد الموازنة أبو غزلة يكتب: الإدارة التربوية ستموت واقفة في عهد حكومة النهضة الحكومة تحمل مبادرة جديدة للمعلمين لن تشمل علاوة الـ50% .. والبدور: نحن وسطاء حوار فقط الأجهزة الأمنية تطلب من المعطلين عن العمل في المفرق ازالة خيمتهم الداخلية: أسس جديدة لمنح الجنسية والاقامة للمستثمرين عاطف الطراونة: نشعر في الأردن بأننا تحت حصار مطبق المعلمين لـ الاردن٢٤: محامي النقابة ناب عن ٣٢٠ محاميا متطوعا.. ولقاءات الحكومة بدون حلول وزير الداخلية يقرر ادامة العمل في مركز الكرامة الحدودي على مدار الساعة أبو عاقولة لـ الاردن٢٤: تراجع تجارة الترانزيت بنسبة ٧٠- ٨٠٪..وشركات تخليص أوقفت أعمالها هنطش لـ الاردن٢٤: الجزائر اتفقت مع الأردن على بيعها الغاز.. وتفاجأت بالغائها وتوقيع أخرى مع الاحتلال! جابر يبرر ويوضح حول قرار عدم منح الأطباء اجازات بدون راتب فاجعة في عجلون .. وفاة 6 أشخاص من عشيرة واحدة بحادثين منفصلين البنك المركزي يخفض أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية النواصرة: الرزاز لم يحمل أي مبادرة واضحة المعالم.. ولم يصدر أي قرار بشأن مطالب المعلمين.. والاضراب مستمر
عـاجـل :

مسؤول كبير ..لكنه فاسد!

ماهر أبو طير
الكلام الذي قاله النائب سمير عويس في جلسة مجلس النواب البارحة خطير جدا، بشأن مسؤول كبير يتلاعب بفواتير علاج السوريين المغطاة من الامم المتحدة. النائب قال ان الفاتورة قد تكون بخصوص علاج لاجئ سوري 40 دينارا، وترسل الى الامم المتحدة بقيمة مائتي دينار، قائلا ان المستفيد مسؤول كبير، دون ذكر اسمه. سواء صحت معلومات النائب او لم تصح، فالامر خطير ويتوجب التحقيق فيه، لعدة اسباب، اولها ان هذا الكلام ينسف ثقة الامم المتحدة على صعيد الملف الانساني والاغاثي بالاردن، ويهدم ثقة المؤسسات العربية والدولية، وكل انواع المتبرعين العرب والاجانب الذين يطلقون جهودا اغاثية في الاردن بشأن اللاجئين السوريين، او غيرهم. الاردن يعاني اساسا وفقا لمنطوقه الرسمي من شح المساعدات، وهكذا اتهام سيؤدي الى تجفيف المساعدات، لان معنى اتهام النائب، ان المساعدات تتم سرقتها، ونفخ فواتير المرضى، امر لايمكن تبريره ولا قبوله. من جهة ثانية فأن كل اتهام مبني للمجهول اخطر من المبني للمعلوم، فمن هو هذا المسؤول الذي قصده النائب في اتهامه، بدلا من تعميم الشكوك بهذه الطريقة. الارجح هنا ان الاتهام سيؤدي الى ازمة مع الامم المتحدة، التي لها مكاتبها، وتتابع كل مايخصها، ولن يكون سهلا ان تكتشف ان ملايين الدولارات قد تسربت بهذه الطريقة. كما ان الاتهام بحاجة الى توثيق، فكيف عرف النائب، عن نفخ الفواتير، وماهي الاثباتات التي بحوزته، وهي اثباتات ستجعلنا امام قضية فساد محلية ذات سمات دولية. اخطر مافي كلام النائب، مايتعلق بجعل الاردن موقع ظنون كل المؤسسات المانحة، سواء المانحة لاسباب اغاثية، او لاسباب انسانية، او حتى اسباب تتعلق بحاجة الاردن ذاته للمساعدات، ولايمكن هنا الا ان نقول ان انطباع نهب المال او المساعدات المالية او العينية يتواصل بشأننا بطرق مختلفة. هذه قضية فساد كبرى، محلية دولية، اذا ثبتت، واذا لم تثبت فأن مجرد الاتهام مكلف وخطير جدا، ولابد ان لاتتم مداراة القصة، فنحن امام ملف فساد كبير وجديد. maherabutair@gmail.com


الدستور