آخر المستجدات
السعودية: تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً اللواء المهيدات يسلط الضوء على أحد رفاق السلاح لأربعة ملوك هاشميين: لم يلتفت إليه أحد - صور النواصرة يكشف آخر مستجدات اتفاقية المعلمين مع الحكومة: آذار شهر الحصاد - فيديو ذبحتونا: الحكومة لم تلتزم بوعدها.. وأكثر من 20 ألف طالب سيحرمون من المنح والقروض العضايلة: سنتعامل بحزم مع أي شخص يُطلق اشاعة حول الكورونا.. ومستعدون للتعامل مع الفيروس ناشطون يعتصمون أمام قصر العدل تضامنا مع المعتقلين - صور المستقلة تنشر سجلات الناخبين للانتخابات النيابية على موقعها الالكتروني اجراءات جديدة لمواجهة الكورونا: مستشفى ميداني في خو ومبنى مستقل في حمزة.. وانتاج كمامات على نطاق واسع القطيشات يكتب: توقيف الصحفيين في قضايا المطبوعات والنشر مخالف للدستور الملكية تعلق رحلاتها إلى روما وتلغي رحلات الى الشرق الأقصى وزارة الشباب تلغي انتخابات نادي موظفي أمانة عمان.. وتعين هيئة ادارية جديدة - اسماء الافراج عن ابو سويلم المشاقبة بعد انهاء مدة محكوميته تأجيل مريب لاجتماع لجنة التحقق من ارتفاع فواتير الكهرباء! حماد والتلهوني يبحثان وسائل توريط المواطنين بالديون.. وزير المياه يعلن اطلاق المرحلة الأولى من مشروع الناقل الوطني للمياه.. ويكشف عن مشاريع استراتيجية جديدة المزارعون يعلقون اعتصامهم.. والأمانة تخاطب الحكومة لاعفائهم من رسوم ساحة الصادرات للمرة الثانية.. الأمن يمتنع عن احضار المعتقل المضرب عن الطعام بشار الرواشدة لحضور جلسة الأربعاء خبراء أردنيون وفلسطينيون يدعون لإستراتيجية فلسطينية وأردنية وعربية مشتركة لمواجهة "صفقة القرن" وإفشالها جابر لـ الاردن24: شركة لتعقيم مرافقنا الصحية.. وسنتخذ قرارا بشأن القادمين من أي دولة يتفشى بها الكورونا المرصد العمالي: الحدّ الأدنى الجديد للأجور وموعد انفاذه غير عادلين
عـاجـل :

مركبات المطاعم المتنقلة: أسلوب جبائي جديد من أمانة عمان ومتاجرة بقضية المعطلين عن العمل

الاردن 24 -  
وائل عكور - يستحق صاحب فكرة "مركبات المطاعم المتنقلة" مكافأة مجزية من حكومة الجباية نظير الابداع الذي أظهره من خلال هذا المشروع الذي جرى الترويج له على أنه "انجاز" يستحق أن يُحتفى به.

الأمانة زعمت نهاية العام الماضي أن هذا المشروع يستهدف تشغيل الشباب الأردني العاطل عن العمل، وأنه يستهدف المواطن وليس من خلال الشركات أو المؤسسات، غير أن الواقع بدا عكس ذلك تماما؛ فعربة البوظة الأولى في حدائق الحسين ذهبت إلى أحدهم مقابل 25 ألف دينار، وهذا ما يدفعنا للتساؤل فيما إذا كان أحد الشباب المعطلين عن العمل يملك هذا المبلغ وينتظر "عربة الأمانة" لينفرج همّه!

كان الأصل بالأمانة إذا ما أرادت أن تقدّم خدمة للمعطلين عن العمل أن تقوم بالاعلان عن توزيع تلك "المواقع" على المعطلين عن العمل وفق أسس وشروط وضوابط، وأن يتمّ التوزيع وفق شرط الأشدّ حاجة لمثل هذا المشروع، وتكتفي باستيفاء رسوم الترخيص للعربة على أنها "كشك" فقط، لا أن يصل المزاد إلى 25 ألف دينار.

بل وأكثر من ذلك، كان الأصل بالأمانة أن تزيد من عدد العربات في عدة مواقع ولا تستوفي عليها أي رسوم في السنة الأولى، وتقدّم الحكومة قروضا ميسّرة للراغبين بالاستثمار والعمل في هذا المجال بعد التحقق وترتيبهم وفق الأشدّ حاجة، وتقديم التدريب اللازم للمشتغلين على تلك العربات التي كان من الممكن أن تحلّ مشكلة مئات الأسر لو جرى استغلالها على أفضل وجه وتعميم الفكرة على مختلف الحدائق والمنتزهات والساحات العامة.

اللافت، أن أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة كان قد أعلن عند طرح المشروع بأنه لن يُسمح للشركات بالمنافسة على هذه العربات، لكن الحقيقة والواقع أن هناك شركات نافست على تلك المركبات حتى وصل سعرها إلى 25 ألف دينار وفقدنا بذلك الغاية والهدف الأسمى من الفكرة.

ما جرى، يُعزز الفكرة والتساؤلات التي أثارها نقيب أصحاب المطاعم عمر العواد في تصريحات سابقة لـ الاردن24، والتي قال فيها إن أمانة عمان تستغل قضية المعطلين عن العمل لتمرير عطاء المطاعم لصالح شركات كبرى، مشددا على أن المعطلين عن العمل لن يستفيدوا من هذه الفكرة التي "يبدو أنها جاءت لخدمة أشخاص بعينهم".

الأردن24 حاولت الاتصال مرارا بالناطق الاعلامي في أمانة عمان، ناصر الضمور، للحصول على ردّ منه، غير أنه لم يُجب على الاتصالات المتكررة.