آخر المستجدات
ابو محفوظ لـ الاردن 24: دعم الخبز لا يشكل شيئا مقابل المطلوب من الكردي! ابو حماد لـ الاردن 24: انخفاض كبير على معدلات التصدير عبر طريبيل.. ونواجه تشديدا خليجيا الامانة لـ الاردن 24: احالة عطاء المسلخ الشامل الجديد قريبا جدا.. احالات على التقاعد في التربية والصحة و مختلف الوزارات - اسماء الاردن يستضيف الدوري العربي المؤهل لكأس العالم للفروسية على ميادين مركز العريان - صور وفيديو السجن سنتين و 4 الاف دينار غرامة لفض اختام العداد الكهربائي القبض على المعتدين على معلم في اربد الخارجية توضح لـ الاردن 24 حيثيات ترفيع قيس عقل بلتاجي بعد نقله الى القاهرة الإعدام شنقا لمغتصب وقاتل الطفل السوري في النزهة الاردن يستعين بـ "نيبال" من اجل تعويض نقص عاملات "بنغلاديش" تنظيم النقل تطلب ارجاء تطبيق قرار تسجيل الشاحنات.. واللوزي ل الاردن 24: 6 الاف شاحنة اربكت القطاع أمن الدولة تمهل 45 متهماً بتسليم أنفسهم - أسماء القبض على عصابة بالرمثا قامت بسرقة شيكات بمبلغ 1.8 مليون دينار اربد: مداهمة أمنية تسفر عن القبض على شخص بحوزته اسلحة نارية متنوعة وعتاد حي سقوط عامود كهرباء ووفاة عامل يثير مطالبات بانهاء عقد شركة غرندل.. وبشناق يبرر القضاة: كيلو الخبز سيصل الى 35 قرشا .. وسنحدد مقدار الدعم المباشر للمواطنين في الموازنة العواد لـ الاردن 24: رفع اسعار المواد الغذائية لن ينعكس على اسعار المطاعم الشعبية صناعة عمان: رفع ضريبة المبيعات سيضر الصناعة الوطنية الامير علي يوافق على استقالة المسفر مدير مستشفى يحرض ذوي مريضة على طبيب.. والنقابة: نرصد الضغوطات وسنتحرك
عـاجـل :

مدارس في مهب الفقر وتهالك البنية التحتية..

الاردن 24 -  
  لماذا لم تعترف وزارة التربية والتعليم منذ البداية بان مقاعد بعض المدارس متهالكة للغاية وان اوضاع بنيتها التحتية يرثى لها؟ لماذا شككت بالصور وعن اي لجنة تحقيق تتحدث ،ونحن نعرف جميعا بان الصور حقيقية وواقعية،واليوم قامت الوزارة بارسال مقاعد جديدة للمدرسة في عين الباشا؟

كان على وزارة التربية ان تشكل لجنة على اعلى المستويات لزيارة جميع مدارس المملكة والاطلاع على اوضاع غرفها الصفية وبنيتها التحتية. وان تستنفر كوادرها لتلبية احتياجات المدارس في المحافظات والمناطق البعيدة عن مراكز المدن في الارياف والبوادي .

لا نعرف لماذا لا تتعلم الحكومة من اخطائها ؟ ما فائدة النفي والتحقيق مع المعلمين لمعرفة من سرب الصور، وجميعنا يعرف ان هذه الصور صحيحة وواقعية؟ ما الفائدة من المكابرة في المحسوس ؟ ما فائدة المزاودة على الناس ،ونحن نعرف واقع الحال ،ومطلعون جيدا على اوجه التقصير ومحدودية الامكانات لدى وزارة التربية ؟

الصور التي نشرت لطلاب في مدرسة البربيطة في الطفيلة يندى لها الجبين ،وصور مقاعد مدرسة عين الباشا، مخزية ومعيبة ،كيف يقبل المعلمون التدريس في هذا الوضع ؟اين مدير المدرسة ؟اين مدير التربية؟

كان يفترض ان تشكر وزارة التربية والتعليم المصور الصحفي الزميل فارس خليفة الذي نشر هذه الصور، فليس من المعقول ان يكون وزير التربية محمد ذنيبات مطلعا على واقع الحال في هذه المدرسة وظل ساكتا ولم يوعز بتزويدها وغيرها بما تحتاجه من مقاعد ومستلزمات ،لذلك نفترض ان الزميل خليفة اسدى خدمة للطلبة من جهة وللوزارة التي لم تكن مطلعة على واقع الحال من جهة اخرى،هذا بافتراض حسن النية والعمل.

وهنا لا بد ان نسأل :الى متى ستستمر الوزارة في استنزاف موازنتها ببرامج وخطط لا تعد اولوية اذا ما سلمنا بان جاهزية مدارسها ليست كما يجب ؟

ثم كيف يمكننا ان نفكر باستخدام تطبيقات تقنية تساعد المعلم وتعطيه ادوات لتوصيل المعلومة للطلبة ،وطلبته لا يجدون مقاعد يجلسون عليها ؟