آخر المستجدات
كيف تحصل على وظيفة في أمانة عمان؟! وزير الصحة: زيادة انتاج الكمامات.. وتقييد دخول القادمين من أي بلد يشهد انتشار الكورونا مصدر يوضح حول دعم الخبز.. والصرف للموظفين والمتقاعدين على رواتبهم رفض تكفيل المعتقل بشار الرواشدة.. وتساؤلات حول سبب عدم حضوره الجلسة الصحة تنفي تسجيل اصابة كورونا: الفحوصات أثبتت سلامة الحالة جثمان الشهيد على مذبح الطقوس التلموديّة.. لا تنسى أن تستنكر قبل التصفيق! الكورونا يثير تخوفات أردنيين.. والصحة: لا كمامات في السوق.. وسنتخذ أي اجراء يحفظ سلامة مواطنينا غاز العدو احتلال: الأردن وقّع اتفاقيّة تدعم الاستيطان مباشرة رغم الاستنكار الرسمي! طاقم أمريكي يرافق نتنياهو في إجراءات عمليّة لتنفيذ صفقة القرن التربية تحدد موعد الامتحانات التحصيلية.. والتوجيهي في 1 تموز الشحاحدة لـ الاردن24: لم يدخل أي من أسراب الجراد إلى المملكة.. ونعمل بجاهزية عالية طاقة النواب تطالب بتغيير أسس إيصال التيار الكهرباء لمواطنين خارج التنظيم الفلاحات يطالب بوقف الإعتقال السياسي وإسقاط صفقة الغاز 100 مليون دينار سنويا لصندوق ضمان التربية لا تنعكس على واقع المعلمين! اعتصام حاشد أمام قصر العدل بالتزامن مع عرض الرواشدة على المحكمة.. والقاضي يؤجل الجلسة - صور العمل توضح حول العشرة آلاف فرصة عمل قطرية - رابط من البترا إلى عمّان.. استثمار الذاكرة ومستقبل الدولة الأردنيّة أمير قطر: زيارتي إلى الأردن ستزيد التعاون في مجالات "الاستثمار والرياضة والطاقة" التعليم العالي لـ الاردن24: نراجع أسس القبول في الجامعات.. ولا رفع للمعدلات الجبور لـ الاردن24: ترخيص شركة جديدة للاتصالات عبر الانترنت.. وسنوقف منح التراخيص
عـاجـل :

مخابئ للحرب النووية!

أحمد حسن الزعبي
جرّبت أمريكا قبل أيام أضخم قنبلة غير نووية في الوجود وأسمتها أم القنابل..مما قد يستفزّ روسيا فتكشف بعد أيام عن قنبلة جديدة تسميها «أبو اللي خلف القنابل»..وكوريا الشمالية هي الأخرى «ترقص من غير دف» فإذا أطلق فتى طائش في حارته ألعاباً نارية في الهواء فإنها تردّ عليه في اليوم التالي بصاروخ مدمّر..لذا الوضع في العالم غير مطمئن على الإطلاق ،ثم ما حاجتنا إلى هذا العالم الواسع إذا كان من يتحكّم به «ضيّق» الأفق..

هناك تقارير صحفية كثيرة تتساءل ماذا لو نشبت حرب نووية ؟ فــ»ليغو» العلاقات قد بدأ بالتفكك، أمريكا تراجع الملف النووي الإيراني..وتهدد كوريا الشمالية..الأخيرة أصدرت فيديو تتخيّل فيه كيف ستمسح الولايات المتّحدة الأمريكية عن الوجود..وروسيا ليست بعيدة عن هذه الأجواء المشحونة و»إسرائيل» ترقد على كوم من القنابل النووية تنتظر ارتفاع حرارة الصراع حتى تفقسها فوق رؤوسنا دفعة واحدة..

في ظل هذه الأجواء المشحونة بالنووي .. بدأت بعض الشركات في روسيا ببناء مخابئ مجهزة فيها كل ما يحتاجه المرء للعيش والبقاء اليومي حسبما ذكر موقع «انو نيماس» لكن هناك عيبا وحيداً في هذه المخابئ أنها للأغنياء فقط ؛ ليس للأغنياء وحسب بل لبالغي الثراء..حتى الموت صار طبقياً..إذا كنت ثرياً فأنت تستحق الحياة وإذا كنت فقيراً فأنت مخيّر بين الموت أو التشوّه والإعاقات مدى الحياة والمساهمة في إنتاج ذرية معاقة من بعدك !.طبعاً إذا لم تكن ترغب في الاشتراك مع تلك الشركات فقد اقترح موقع «انونيماس» عليك بعض الأماكن التي قد تنجيك من الموت النووي..مدينة «بيرث» مثلاً وهي من المدن النائية في استراليا التي لن تنالها الحرب النووية ، وإذا كان المشوار بعيداً عليك في استراليا..تستطيع ان تستبدله باللجوء إلى نيوزلندا والمحيط الهادئ وجزر المارشال هناك يقولون انه لن يصل التأثير النووي؛ لا اللهيب ولا الأشعة..

شخصياً إذا ما وقعت حرب نووية - لا سمح الله – فلن أطير إلى استراليا ولا نيوزلندا لأعيش مع خرافها السمينة والسعيدة ، على العكس تماماً ..فإذا ما وقعت الحرب النووية بين الدول المذكورة أعلاه..فأول ما سأطلبه أن يعطيني الطيار موعد وإحداثيات سقوط القنبلة النووية بالسنتيمتر ..لا لشيء ، فقط لأقف تحتها تماماً ، أريدها هنا في منتصف الرأس – لو سمحت- وإياك ان تنحرف أو يتغير مسارها أريدها على المخيخ تماماً...

السبب؟ماذا يعني أن أبقى حيّاً بينما يموت كل الذين أحبهم...هذه أنانية لم أمارسها في السلم فكيف لي أن أمارسها بالحرب .. سأختار أن أكون نواة الموت وأنا مرتاح الضمير!..