آخر المستجدات
مجلس الوزراء يقر زيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية بواقع 4600 منحة وقرض الكورونا يتفشى في عدة دول.. والصحة تعمم بتشديد الاجراءات على كافة المعابر النواب يحيل مشروع قانون الادارة المحلية إلى لجنة مشتركة المعلمين لـ الاردن٢٤: ننتظر ردّ الحكومة على اعادة معلمي المدارس الخاصة لمظلة التربية تنقلات واسعة في وزارة العمل - أسماء الناصر لـ الاردن٢٤: انتهينا من جدول تشكيلات ٢٠٢٠.. وزيادة وظائف التربية والصحة العوران مطالبا بتدخل ادارة الأزمات لمواجهة الجراد: سيقضي على كل شيء إن وصل! مصدر لـ الاردن٢٤: لا قرار رسمي بزيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض.. والنتائج نهاية الأسبوع أجواء باردة اليوم وحالة من عدم الاستقرار الجوي غدا الصين: ارتفاع أعداد وفيات فيروس كورونا بعد إفراطها في الضحك على الهواء... الاردنية منتهى الرمحي "مُستبعَدة" لأسبوعين من "العربية"؟ (فيديو) نتنياهو يُحدد موعد تنفيذ بنود “صفقة القرن” العمل الإسلامي: الورشة التطبيعية والممارسات على الأرض تتناقض مع رفض صفقة القرن القطاع النسائي في "العمل الإسلامي": نستغرب الربط بين المساواة وعدم مراعاة خصوصية المرأة في العمل الدفاع المدني ينقذ طفل غرق داخل مياه البحر الميت الطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي مطالبات بإعادة النظر في نتائج امتحان رؤساء الأقسام.. ومتقدمون يصفونها بالفضيحة النسور والرجوب يطلقان أول مؤشر حوكمة شامل للشركات المساهمة العامة بشار الرواشدة.. غصة الحرية وصرخة الأمعاء الخاوية تأخر إعلان قوائم تعيينات موظفي التربية يثير علامات استفهام
عـاجـل :

محمد عيد : هذه أسباب انسحابي من منازلة اللاعب الإسرائيلي

الاردن 24 -  

"عندما علمت بأن أول نزال لي سيكون مع لاعب إسرائيلي أصبت بالجنون وبكيت كثيرا" هكذا يصف لاعب الكيك بوكسينغ الأردني محمد عيد (27 عاما) مشاعره بعد وقوع قرعته مع لاعب إسرائيلي، حسبما جاء في رواية البطل الأردني للجزيرة نت.

ويشرح عيد -الذي يمارس اللعبة منذ 18 عاما- كيف أمضى أربعة أشهر من التحضير لهذه البطولة العالمية، لكنه وبعد يومين من إجراء القرعة فوجئ بوقوع اختياره مع لاعب إسرائيلي، وللوهلة الأولى لم يصدق ذلك، وحاول إقناع مدرب الاتحاد الأردني لرياضة الكيك بوكسينغ ورئيس المنتخب الأردني بمحاولة إعادة القرعة أو تغييرها لكن ذلك كان مستحيلا، حينها قرر الانسحاب من البطولة.

ويقول عيد الحاصل على العديد من البطولات العالمية"وقفت قريبا من خصمي في الطابور، بعد أن عرفت اسمه العربي، عندها سألته: أأنت فلسطيني؟" فأجاب: نعم.

وتابع عيد أنه رفض مصافحته، وقال له "مبروك عليك الفوز، لا يشرفني اللعب معك على الرغم من فوزي المؤكد، من العار أن تلعب باسم دولة محتلة".

الحنش ورفض التطبيع
ويؤكد "الحنش" -الذي تعود أصوله إلى قرية دير ياسين- علىضرورة "التمسك بمبدأ رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، وتقديم ذلك على المنافع الشخصية، موضحا أن ما قام به ليس غريبا على أحرار الأردن والعالم العربي، فيجب على الجميع مقاطعة الاحتلال مهما كانت الذرائع، والرياضة تعلمنا ألا نسكت على الظلم".

وتنظم البطولة المقامة في مدينة أنطاليا التركية منظمة "الواكو"، وهي اتحاد دولي ينظم البطولات الأوروبية، وتتبع نمط الكيك بوكسينغ الذي يسمح بتقنيات الكيك بوكس، إضافة إلى استعمال الركبة إلى جانب "الموي تاي".

وتشارك في البطولة عشرات المنتخبات حول العالم، وكان اللاعب الأردني محمد عيد يطمح لأن يحرز ذهبية بهذه البطولة لكي يسجل اسمه فيها، لكن ما جرى حال دون تحقيق ذلك.

لجان المقاومة
وثمنت لجنة مقاومة التطبيع إلى جبهة العمل الإسلامي في الأردن موقف اللاعب عيد، والدور الإيجابي من اتحاد الكيك بوكسينغ الأردني الذي دعم موقف اللاعب.

من جانبه، أصدر تجمع "تحرك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع" بيانا يدين مشاركة لاعبين أردنيين وعرب إلى جانب ممثلين عن الكيان الصهيوني في البطولة التي أقيمت مؤخرا في الإمارات، وما رافقها من مباريات أجريت بشكل مباشر مع لاعبي الكيان الصهيوني، حسب البيان.

وجاء هذا البيان بعد قبول اللاعب الأردني حمزة الرشيد منازلة لاعب إسرائيلي في نهائي بطولة العالم للجوجي تسو التي تستضيفها العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

فيما أشاد التجمع بموقف محمد عيد في بطولة "الواكو" بأنطاليا، وقال عبر صفحته إن "الصورة أدناه للبطل محمد عيد لاعب المنتخب الأردني للكيك بوكسينغ تثبت أن البطولة الحقيقية بالمبدأ وليست بالكؤوس والميداليات، ويعلن انسحابه من بطولة العالم للكيك بوكسينغ بعد أن أوقعته القرعة مع لاعب يمثل الكيان الصهيوني".

وقال منسق التجمع محمد العبسي للجزيرة نت إن موقف عيد وما لقيه من ترحيب ومشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي يعكسان المزاج العالم للشعوب العربية الرافضة لجميع أشكال التطبيع.

وتابع العبسي أن الكيان الصهيوني يحاول استغلال المناسبات الرياضية من خلال المشاركة فيها ورفع علمها ونشيدها، ليزيل حالة العداء العربي معه.

تعليق الاتحاد
من جانبه، تحفظ رئيس الاتحاد الأردني للكيك بوكسينغ الدكتور باسل الشاعر عن التعليق على قرار اللاعب محمد عيد ريثما يحصل على المعلومات الكافية والمتعلقة باللاعب، حسب تعبيره.

وأضاف أنه لم يسبق في تاريخ الاتحاد قبول أي لاعب أردني منازلة لاعب إسرائيلي.

وردا على اتهامات النشطاء، قال الشاعر إن مناهضة التطبيع تعني الانسحاب من منازلة لاعب إسرائيلي، وليس الامتناع عن المشاركة في البطولات التي يشارك فيها الكيان الإسرائيلي، حسبما ذكر.

واجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي مئات التعليقات والمنشورات المثمنة لموقف اللاعب محمد عيد، فكتب اللاعب الأردني فؤاد حيمور على صفحته "البطل محمد وصفي من الأبطال المخضرمين صاحب المواقف الحقيقية والأصل النبيل رفض لقاء لاعب الكيان الصهيوني، فرسالتك يا محمد أسمى وأعلى من البطولة".

 
 

المصدر : الجزيرة