آخر المستجدات
مصادر عبرية: توقعات بإعلان نتنياهو ضم غور الأردن رسميا خلال ساعات الاردن: الاعلان الأمريكي حول المستوطنات يقتل حل الدولتين النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك للافراج عن اللصاصمة والعضايلة وذنيبات البدء بتصفية مؤسّسات الإستنزاف.. خطوة جريئة ولكن أميركا.. قتلى في إطلاق نار بمتجر شهير قرارات الحكومة ستخفض أسعار المركبات (1500- 2000) دينار إطلاق حملة شهادتك وعالمحافظة في مواجهة محتكري الوظائف المعلمين تحذّر الحكومة من الانقلاب على الاتفاق.. وتلوّح بردّ حازم من الكرك سوريا تفرج عن مواطنين أردنيين كانا معتقلين لديها توقيف رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة ومعلمين آخرين التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات الاستفادة من البعثات والمنح والقروض الجامعية الطفايلة يساندون المتعطّلين عن العمل أمام الديوان الملكي.. ودعوة لتنسيق الاحتجاجات لا مساس بحقوق العاملين في المؤسسات التي جرى دمجها.. ومساواة رواتب موظفي الهيئات بالوزارات العام القادم تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء إلى (10- 15)%.. واستبدال ضريبة الوزن بضريبة 4% الرزاز يعلن دمج والغاء (8) مؤسسات: الارصاد وسكة الحديد وسلطة المياه وهيئات النقل والطاقة هل ترفع الحكومة سعر الكهرباء في فصل الشتاء؟ الحريات النيابية تطالب بالافراج عن المعتقلين ووقف الاعتقالات عشيرة الملكاوي تطالب وزير الداخلية بمحاسبة رجلي أمن اعتدوا على أحد أبنائها الحكومة تتجاهل خسائر مزارعي الأزرق من السيول: المياه جرفت وأغرقت مزارع كاملة الأشغال تؤجل تنفيذ تحويلات على اتوتستراد عمان-الزرقاء

مجلس «العُتــّاب»

أحمد حسن الزعبي
في المدارس كان إذا حدث اكتظاظ ما في احد الصفوف، فضاقت المساحات، و تراصت المقاعد، وزاد الشغب، وانضغط النفس،أول إجراء يقوم به مدير المدرسة هو ان يفرّغ غرفة «جانبية» ويفتح مكانها شعبة جديدة غالباً ما تسمى الشعبة «ج» هذه الشعبة «للكسولين» و»الزائدين عن الحاجة» و»المنقولين « من مدارس أخرى إما نقلاً تأديبياً أو إداريا..
***
ألاحظ بعد الانتخابات، ازدياد عدد «المشكّكين» و»الزعلانين» و»العتبانين» على الدولة بشكل ملحوظ، كما أن أكثر من 56.7% من نواب وأعيان ووزراء سابقين لم يحالفهم الحظ في الانتخابات الأخيرة، ولا بالتشكيلات الحكومية،في السنة الماضية،صاروا يشاغبون شغباً ناعماً واحياناً شغباً خشناً مع الدولة و»يلغّزون» في تصريحاتهم هنا وهناك تذمّراً من نسيانهم من «حصص» المناصب والمكاسب..لذا وحفاظاً على الودية بين الحكومة و»جماعتها»، وعلى طريقة فتح الشُّعَب الجديدة في المدارس الابتدائية . أقترح انشاء مجلس ثالث للأمة...ليصبح لدينا : مجلس نوّاب «منتخب» ..ومجلس أعيان «معين»..ومجلس «عُتــّاب» حيث يكون هذا المجلس لـ»تعيين اللّي راحوا ما يُنتخبوا» وبهذا نستطيع جمع صفتي الانتخاب والتعيين في مجلس ثالث جديد..كما نقوم بــنفس الوقت بــ»تطيير» زعل السادة الذين لم يحالفهم الحظ في الانتخابات الاخيرة، وفيه ايضاَ «جبرة خاطر» للذين لم ينالوا أي «هبشة» من المناصب الحكومية والمواقع العليا في التغييرات «المتكررة».. كما انه يعد مجلساً لرفع العتب عن كل حالات الاقصاء – بالقاف طبعاً- المقصودة وغير المقصودة التي مورست ضد المحسوبين على النظام..وأخيراً وليس آخراً للحد من نسبة البطالة المتفشّية في صفوف المعارضة..
اما عن طبيعة عمل مجلس «العُتّاب» فستكون وظيفته مكمّلة ومشابهة لمجلسي الأعيان والنواب: النواب يشرّعون..الأعيان يصادقون..العتــّاب يصفقون..ثم نعود من جديد: الاعيان: يشرعون..العتّاب: يصادقون..النواب : يصفقون..ثم نلف من جديد العتّاب: يشرّعون..النواب: يصادقون..الأعيان: يصفقون..وهكذا دواليك..
بالله عليكو تشكلوا مجلس «العتّاب» بسرعة..
ما احنا قاعدات قاعدات..
وغطيني يا كرمة العلي..بلحاف طبقتين..

ahmedalzoubi@hotmail.com



(الرأي)