آخر المستجدات
جراحات متسرعة في التعاطي مع شكاوى راسبين في امتحان المجلس الطبي تثير العديد من التساؤلات وزير الداخلية يجري عدد من التشكيلات الادارية في الوزارة - اسماء مساهمون في منتجع البحيرة يطالبون الحكومة بجلب المتسببين بتصفية المشروع.. والحجز على أموالهم ذوو وضاح الحمود يعتصمون أمام النواب ويطالبون بتكفيله: يحتاج عملية جراحية في القلب نقيب المحامين: نظام الفوترة يخالف الدستور.. ومستعدون لتحمل عقوبة الحبس د. توقه يكتب عن: القيادة المركزية للولايات المتحدة الأمريكية التربية: اعلان نتائج التوجيهي الساعة 11 من صباح يوم الخميس اعتصام مفتوح للتكسي الأصفر في عمان والزرقاء وإربد الأسبوع المقبل النواب يرد معدل أصول المحاكمات المدنية.. ويعتبرونه تنفيعة النواب يحيل قوانين الجامعات والتعليم العالي والضمان والأمن السيبراني للجانه.. ويلغي قانون الحرف اليدوية زواتي لـ الاردن٢٤: خطة لضمان عدم خسارة الكهرباء الوطنية.. وسنعيد التفاوض مع شركات التوليد الخصاونة ل الأردن 24 البدء بتركيب أجهزة التتبع الإلكتروني على حافلات نقل الطلبة وحافلات محافظة جرش الصبيحي ل الأردن 24 : نخضع جميع عقود شراء الخدمات للتدقيق وضبط 4 أشخاص رواتبهم الشهرية 26 ألف دينار عوض ل الأردن 24: طلبات القبول الموحد للجامعات لمدة أربع أيام ولن يتم فتح جميع التخصصات أمام الطلبة الأمن يكشف ملابسات مقتل سيدة عربية ويقبض على الفاعلة - تفاصيل التربية تنهي استعداداتها لدورة التوجيهي التكميلية.. وتعمم بتكليف المعلمين بأعمال المراقبة انهيار خزان فوسفوريك في العقبة.. المحافظ يجتمع بادارة الفوسفات الأحد.. والشركة ترد الحجايا: حتى الاعارة تحولت إلى شركة اكاديمية الملكة رانيا.. ولا تراجع عن العلاوة مهما قال سحيجة الحكومة مليارات الدولارات عالقة بين الأردن والعراق امانة عمان تدرس احالة عدد من موظفيها المستكملين الشروط على التقاعد - اسماء
عـاجـل :

ما هو مصير الطلبة الأردنيين في أوكرانيا

ابراهيم عبدالمجيد القيسي
رحم الله الدكتور ثائر النوايسة، الذي تتناقل وسائل الإعلام المحلية نبأ وفاته، في الأحداث المأساوية التي تجري في أوكرانيا، والتي ستؤثر بلا شك على جميع المغتربين الأردنيين في أوكرانيا.
وزارة الخارجية تتابع الجالية الأردنية المقيمة في أوكرانيا، وتتواصل مع المستشار الثقافي هناك، وتصرح بأنها ستؤمن طريق العودة للطلبة الذين أنهوا دراستهم في الجامعات الأوكرانية، ولا أخبار تذكر عن تحديات تواجه الطلبة في أماكن تواجدهم هناك..
هناك آلاف من الطلبة الأردنيين يدرسون في مختلف الجامعات الأوكرانية، ونتمنى أن لا تتصاعد فصول الأزمة السياسية الأمنية في أوكرانيا، لتصبح أزمة أردنية أيضا، فآلاف الطلبة الأردنيين هناك، يحتاجون الى مزيد من متابعة ورعاية، لضمان سلامتهم من الخطر المتصاعد في شوارع المدن الاوكرانية التي تشهد نزاعات سياسية وعسكرية.
لا نتمنى أن يسوء الوضع الأوكراني، لكننا لا نعفي أنفسنا ولا الدولة ممثلة بوزارة الخارجية من الاهتمام بأبنائنا هناك، ومتابعة شؤونهم مع الجهات الأوكرانية والروسية أيضا، فسلامة الطلبة هي مسؤولية قانونية وسياسية وأخلاقية يجب على الأطراف المتنازعة أن تلتزم بها، وتضمن عدم التعرض لكل المغتربين في أوكرانيا،ولا تنتهي المشكلة بعودة جزء من الطلبة الأردنيين الذين أنهوا عامهم الدراسي، فهم سيعودون لاستكمال دراستهم، وسوف يكونون في عين التحدي والخطر، ولأن الأزمة الأوكرونية مفتوحة على عدة احتمالات تصعيدية، فإننا أيضا معنيون ببدائل متعددة فيما يخص سلامة أبنائنا.
الأسئلة الكبيرة تتعلق بالطلبة، واحتمال أن يشكلوا أزمة أردنية - أوكرانية وأزمة أردنية داخلية، في حال تفاقم الأوضاع الأوكرانية خطورة، لتدخل على خط هذه الأزمة الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة، في حال عودة كل أبنائنا الطلبة من هناك، ومطالبتهم عندئذ باستكمال دراستهم في الجامعات المحلية، كما حدث مع طلبة أردنيين كانوا يتلقون تعليمهم الجامعي في مناطق عربية وأجنبية، شهدت نزاعات مسلحة ممثلة، وعادوا على إثرها الى الأردن، وطالبوا باستكمال دراستهم في الجامعات الأردنية المحلية، وهذا تحد كبير، يأتي في ظروف سيئة تحيط بالجامعات الأردنية، ولا ننسى أن نذكر هنا، وجود طلبة أردنيين في أوكرانيا، يدرسون في جامعات اوكرانية غير معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي، وهي مشكلة وأزمة لا نتمنى أن تحدث، لأنها ستشكل عبئا إضافيا على الجميع.
هل لدى الحكومة ووزارة الخارجية خطة للتعامل مع مثل هذا التحدي والخطر الداهم؟!.
سؤال لم أستطع الحصول على إجابة عنه من قبل وزارة الخارجية، لكنه يحتاج الى إجابة، قبل أن تقوده وتوجهه حملات الإعلام العابثة، التي تنشط في الأزمات، وتصمت عن احتمالات وقوعها، صمتا يزيد من استفحال الخطر وتداعياته.


الدستور