آخر المستجدات
لجنة حكومية صيدلانية لإعادة النظر بضريبة الدواء "الخدمة المدنية" ينشر بعد غد الاثنين الكشف التنافسي وفاة طبيب وابنته ذات الاربع شهور نتيجة اختناق من تدفئة في السلط النقابات تلوح باغلاق الصيدليات احتجاجا على رفع الاسعار.. وارشيدات يعتبر قرار الصيادلة ملزما للجميع نقيب المحامين: اعادة فتح السفارة الاسرائيلية التفاف على ارادة النواب السعود يدعو لسحب الثقة من الحكومة إذا وافقت على عودة السفير الإسرائيلي النائب الهواملة يدعو لرصد الغضب الفيسبوكي.. ويقول ان الحكومة تراجعت عن تعهداتها السرية! الصفدي: لن نتحمل مسؤولية مخيم الركبان مستقبلا الشواربة لـ الاردن 24: تحقيق بانهيار شارع الجاردنز.. وسنتخذ الاجراءات الرادعة بحق المخالفين طقس بارد السبت.. والارصاد تحذر من الضباب والانجماد ليلا التربية: لا صحة لما يتم تداوله من اسئلة للتوجيهي الرياطي: لم أتلقّ تأييدا من أي نائب على مذكرة طرح الثقة بالملقي.. وخاطبت كتلة الاصلاح ابو صعيليك يهاجم الأمانة والمياه وشركة الكهرباء أسرار مذهلة عن حصة الحكومة من سجائرنا الامانة تجري تحويلات مرورية في شارع وصفي التل - تفاصيل نتنياهو : قدمنا اعتذارا للأردن والتعويضات للحكومة وليست لذوي الضحايا التربية: عملية تصحيح امتحانات التوجيهي مستمرة رسالة الى الرزاز حول توجهات تعديل امتحان التوجيهي: استشر اصحاب الاختصاص من الميدان! اجتماع طارئ للصيادلة السبت: لا ضريبة على المرض الصفدي يبلغ تيلرسون الرفض الأردني والعربي لقرار الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
عـاجـل :

ما علاقة الديوان الملكي بالاعفاءات الطبية؟!

الاردن 24 -  
كتب: محمد يوسف الشديفات - 

قبل ان يتم اتهامي بالانتقاد لأجل الانتقاد، او المبالغة في الطرح، وقبل ان نلطم على الخدود ونشق الجيوب بسبب حالة اليأس المتجذر لدينا كمواطنين، وقبل ان نلحق بجمهوريات "الموز" إن لم نكن قد لحقناها بالفعل، أود ان أرسل الى حلقة إدارة الدولة الاردنية بضعة تساؤلات أتمنى ان أجد لها أجوبة شافية تليق بمكانتي كمواطن.

أولاً: بعيداً عن المزايدات، وعملاً بأحكام الدستور الذي بحثت في ثناياه عن مادة تتحدث عن "العشم" في إدارة الدولة، وللأسف لم أجدها، ما هي الصفة الدستورية للديوان الملكي والتي تخوله الإشراف على إصدار إعفاءات طبية يتم صرف مستحقاتها من الموازنة العامة للدولة الأردنية؟

ثانياً: من الذي أجاز الديوان الملكي ومنحه الأهلية للقيام بأعمال إدارية هي من صميم عمل وزارة الصحة او الخدمات الطبية الملكية؟

ثالثاً: من سيقوم بالإشراف على عمل الكوادر الموكل إليها إدارة ملف الاعفاءات الطبية؟ ومن سيحاسبها إن تجاوزت او يضمن نزاهتها؟ طالما ان الديوان الملكي هو مؤسسة خارج نطاق عمل ديوان المحاسبة او أي جهة رقابية.

رابعاً: ما الحاجة لانتداب أطباء من الحكومة والخدمات الطبية للعمل في الديوان الملكي طالما انه تم تعيينهم بناء على الحاجة لهم في مواقع عملهم؟ وما هي الأسس التي تم عليها انتدابهم؟

خامساً: هل تم نقل صلاحيات منح الاعفاءات الطبية للديوان الملكي على إثر تعرض الحكومات المتعاقبة للإحراج والضغط من قبل مجالس النواب؟ وهل أصبحت العلاقة بين الحكومة والنواب هي علاقة "إفتراس"؟ وإن كان هذا ما يحدث على ارض الواقع، وهو ما يثبت ان الحكومة عاجزة عن تسيير أبسط الامور، والأهم من ذلك انها عاجزة ايضاً عن "ترجمة الرؤى"، لماذا لا يناط بالديوان الملكي إدارة الدولة من ألفها إلى يائها، فمن جهة سنقوم بتوفير رواتب الوزراء، ومن جهة سوف توفرون على انفسكم تعدد المرجعيات وتضارب القرارات.

سادساً: في ظل موجات تقاذف الاتهامات بالتقصير بين مرجعيات الدولة، واستمرار تبرير الفشل المتراكم، متى ستدركون ان العبث بالدستور وتحريفه هو السبب الكامن وراء ما وصلنا إليه؟

وتفضلوا بقبول فائق الأسى والاحباط

نسخة الى من يهمه الأمر