آخر المستجدات
المعلمين تنفي التوصل لاتفاق مع الحكومة.. وتؤكد استمرار الاضراب قانونا التعليم العالي والجامعات يدخلان حيّز التنفيذ.. ويمهدان لتغييرات قادمة بيان شديد اللهجة من مجلس محافظة العاصمة يهاجم قرار الرزاز المحكمة الدستورية تقضي بعدم الزامية عرض اتفاقية الغاز الاسرائيلي على مجلس الأمة - وثائق اللصاصمة يدعو معلمي الكرك لعدم التعاطي مع تعميم المعاني البطاينة: خفض معدلات البطالة يحتاج لتوفير عدد استثنائي من فرص العمل ارباك بين المحامين.. والصوافين: ننتظر اقرار (4) أنظمة متعلقة بالملكية العقارية اليوم.. وننتظر (11) لاحقا الاوقاف تنفي استدعاء خطيب جمعة أشاد بالمعلمين وأيّد موقفهم للوزير ذنيبات .. كيف يكون ترحيل الازمة وتجاهل التفاهمات انجازا وبطولة ؟ الزعبي لـ الاردن24: درسنا الطاقة الاستيعابية للجامعات قبل اعلان القبول الموحد.. والعدد طبيعي د. توقه يكتب عن مخطط برنارد لويس في تفتيت العالم العربي والإسلامي الداخلية تؤكد سلامة اجراءات تجديد جواز سفر مطلوب بحادث حريق جمرك عمان رغم تعميم الوزارة.. اضراب المعلمين يحافظ على نسبة 100%.. والمحافظات: اصرار كبير العمل ل الاردن24: تصويب اوضاع العمالة الوافدة الأسبوع القادم.. وسنعتبر كل مخالف مطلوبا الخصاونة لـ الاردن24: ندرس تغيير آلية دعم نقل طلبة الجامعات 72 ساعة تحدد مصير نتنياهو! بدء تقديم طلبات الانتقال من الجامعات والتخصصات - رابط التقديم عقدت في الضفة- ماذا قال نتنياهو اثناء جلسة الحكومة؟ المعطلون عن العمل في المفرق يجددون اعتصامهم المفتوح: ممثلو الحكومة نكثوا الوعد - صور النواصرة يردّ على الوزير المعاني: ريّح حالك ... ويحمّل الرزاز مسؤولية سلامة كلّ معلم
عـاجـل :

ما بعد التعداد

أحمد حسن الزعبي
تستعد دائرة الإحصاءات العامة لإجراء التعداد السادس بتاريخ المملكة في نهاية هذا الشهر ، وبالتعداد المنتظر ستنتهي ان شاء الله حالة الــ «تحزير» عند مسؤولينا الى الأبد ،ففي الوقت الذي يخرج فيه تصريح رسمي مفاده ان الأردنيين تجاوزا الــ9 ملايين ، يؤكد آخر اننا فقط 6 ملايين نسمة ، وفي نفس الوقت لا يوجد أرقام حقيقية ودقيقة لعدد اللاجئين ولا المقيمين في المملكة سواء بصفة العمل او الدراسة...فأرقام وزارة الداخلية / دائرة الجوازات تختلف عن أرقام دائرة الإحصاءات ..فالموضوع «الرقمي» طعة وقايمة في بلدي العزيز ولله الحمد.
لكن نتمنى الا يذهب تعب «الباحثين» سدى ، اتمنى الا يضيع جهد أكثر من 23 الف باحث احصائي بالبيروقراطية ورمي النتائج على الرفوف كما هو الحال في كل عمليات البحث والتدقيق بدءاً من تقرير ديوان المحاسبة وانتهاء بــ»آي باد» الباحث الذي يجوب فيه البيوت والمساكن ، بمعنى أوضح ، نتمنى الا تصبح نتائج التعداد مثل شهادة خلو الأمراض التي نستخرجها للوظيفة...لا المانح «يفحص» ولا الطالب «يدقق»..وبالتالي تصبح اجراء روتينياً يجرى لاستكمال المعاملة لا أكثر...
ليس المهم اجراءات التعداد الذي سيجري نهاية هذا الشهر، فهو سينجح حتماً وستكون نتائجه قريبة ودقيقة من الرقم الحقيقي للسكان والمساكن والمقيمين باستخدام تقنيات التعداد الحديثة والربط الاليكتروني، لكن الأهم ما بعد التعداد..فقد مللنا التخطيط القائم على «الغميض» والتنفيذ القائم على «الغميض» وكلام «الغمّيض».. لأن العالم «مفتّح» و لا يفهم الآن الا لغة الأرقام فإذا كنا لا نملكها فإننا لا نفهم لغة العالم ولا نفهم على انفسنا حتى...
النتائج التي ستظهر من التعداد القادم يجب ان تكون «مفكّرة» بشرية تعود اليها الدولة في كل خطوة تخطوها من توسعة مدن واعادة النظر بالبنى التحتية وتحديد الاكتظاظات السكانية والمتعطّلين عن العمل وعدد المقيمين واللاجئين لنعرف كيف نخاطب الدول المانحة...اذا لم يكن لديك رقم تتحدث فيه بوضوح ...سوف تبقى «تهيجن» بعموميات لا تقنع حتى جدتي..


الرأي.