آخر المستجدات
الأوقاف للأردن 24 : لم نتبلغ بأي قرار رسمي حول إلغاء الحج هذا العام النائب البدور يدعو إلى اقتصار امتحانات التوجيهي على ما تعلمه الطلبة قبل بدء الحظر محافظ إربد: إجراءات التعقيم مستمرة ونجحنا في حصر بؤر الوباء ضبط معملين يصنعان معقمات مقلدة في عمان والرصيفة ومشغل كمامات مقلدة - صور انتظار نتائج فحوصات (54) مصابا بالكورونا تمهيدا لاخراجهم من المستشفى.. ولا اصابات جديدة حتى الان الوطنية للأوبئة تبدأ حملة فحوصات عشوائية في الجنوب أصحاب المطاعم يطالبون باعادة فتح محالهم ضمن شروط السلامة العامة المزارعون يشكون عدم منحهم تصاريح حركة: كان الأصل اعلان الآلية بالأمس! الوطنية للاوبئة: نتيجة الفحص السلبية لا تعني بالضرورة عدم الاصابة بالكورونا.. وننتظر نتائج 250 فحصا توضيح هام لنائب نقيب المعلمين الكباريتي يدعو المركزي لرفع سقف التسهيلات.. ويطمئن الأردنيين على مخزون رمضان اسحق لـ الاردن24: فرق الاستقصاء الوبائي تكثف عملها في عمان.. وأخذنا نحو 17 ألف عينة منذ ظهور كورونا ترامب يتحدث عن علاج "عظيم" لفيروس كورونا عبيدات لـ الاردن24: شروط لعودة بعض القطاعات للعمل.. ومحددات لتشديد الاجراءات بين الوباء وبؤر الفقر.. كي لا ننسى أبناء المخيمات سلامة يكتب: متبرع صيني يفضح اثرياء الأردن ويعري تجار الوطنيات الزائفة الرزاز يوافق على استئناف العمل بمشروعات الباص سريع التردد اعتبارا من الثلاثاء الأمن: تكثيف الرقابة على حركة المركبات وحملة تصاريح الحركة الفراية يعلن عزل حيّ الربوة في ماركا.. ويؤكد التحقيق مع جميع المتورطين في بيع وتزوير تصاريح الحركة العضايلة: لا موعد محدد لفتح الحدود.. ولا قرار بشأن استئناف عمل المؤسسات الحكومية والخاصة
عـاجـل :

ما بعد استقالات المسؤولين؟!

ماهر أبو طير
تتقلب بورصة الأسماء، وكل ساعة تأتينا رواية حول من سيخرج من وزراء الحكومة المستقيلة ومن سيعود إلى ذات الحكومة، ومن سيذهب إلى موقع خارج الحكومة، والولع بلعبة الاسماء، ولع قديم جديد؟!.

المعلومات المتدفقة تشير ايضاً الى تغييرات على عدة مواقع اخرى،والارجح ان فترة الاسبوعين المقبلين ستشهد هذه التغييرات بما يتزامن مع تشكيل الحكومة، و تشكيل الاعيان، و شغور مواقع اخرى، في غير طابق من طوابق القرار.

هذا يعني ان اسماء عدة مؤهلة للخروج من مواقعها والذهاب الى الحكومة، وان اسماء اخرى ستخرج من مواقعها الى بيوتها، وفي ذات الوقت هناك عدد من الأسماء الخارجة من الحكومة ستحل في مجلس الاعيان ُمعزّزة مكرمة.

كل هذا ليس مهما،والمهم السؤال المتعلق بطبيعة البرنامج الذي سوف يطبقه الاردن خلال السنين المقبلة،وهل هناك قدرة فعليا لوضع برنامج لاربع سنوات ،خصوصا ان تقلبات البلد والاقليم والعالم لاتسمح اساساً بوضع خطة ثابتة لاربع سنوات؟!.

إذا كنا نتحدث عن برامج فإن السؤال يأتي اولا حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي، إذ أن هناك فقرا قديما وفقرا مستجدا في الاردن،وهذا الفقر بحاجة إلى حلول حتى لا يتحول إلى كارثة عامة، في ظل تعامي المسؤولين عن وضع الناس، والاستخفاف احياناً بحالهم.

الأردني اليوم لايكفيه دخله لايجار منزله، فما بالنا إذ نتأمل حال الناس ازاء بقية متطلبات الحياة من علاج وتعليم ومأكل ومشرب وغير ذلك من احتياجات تبدأ بالبحث عن وظيفة والرغبة بالزواج او امتلاك بيت؟!.

الوضع الاقتصادي والاجتماعي بحاجة الى حلول جذرية، والمؤسف اننا سنجد انفسنا امام قرارات اقتصادية صعبة جدا خلال شهور، من رفع لاسعار الماء والكهرباء والاعلاف، والاهم من لعبة الاسماء في عمان،ان نجد من يتنبه الى تداعيات الوضع العام.

هذا يعني ان تصحيح الاختلالات الاقتصادية برفع الاسعار، قرار يؤخذ في ساعة، لكننا نسأل عن الخطة التي تريد انعاش حياة الناس، وتحسين ظروفهم بالمقابل، لاننا لا نريد ان نصدق اننا بتنا بلا خيارات،وان الوضع العام يسوء يوما بعد يوم،اقتصاديا واجتماعيا دون حلول.

جاء فلان او خرج فلان، كل هذا ليس مهما، بقدر كبير، وان كان يعطيك مؤشرا من زاوية ما، وماهو أهم ان لايستغرق الجميع في العنوان الجديد الذي يقول ان الشعبية غير مهمة، لان هذا الاستغراق سيؤدي الى طلاق كبير بين الدولة والناس،وهذا طلاق مكلف في كل الحالات.

هناك أردن جديد يتم انتاجه، فيما لايحظى منا البلد بأي محاولة لحمايته شعبيا وبنيويا كما كنا نعرفه، وهنا مربط الفرس.

maher@addustour.com.jo


(الدستور)
 
Developed By : VERTEX Technologies