آخر المستجدات
غنيمات: تفاجأنا بمطالب من يسمون انفسهم معارضة خارجية.. والدولة ليست بعيدة عن الاردنيين ٢٠١٨ من اسوأ السنوات على القطاع الخاص: ٢٠٠ ألف شيك مرتجع.. وتراجع بنسبة ٣٥% اغتيال أشرف نعالوه منفذ عملية بركان بنابلس احالة خمسة اشخاص ارتكبوا ١٩ قضية سرقة بالاشتراك الى امن الدولة وتوقيفهم ١٥ يوما الاخوان المسلمين تحذر من عواقب المماطلة وغياب الارادة.. وتطالب بوقف العمل بقانون الضريبة المياه تنفي "اللقاء السري" مع وزير الطاقة الاسرائيلي.. وتؤكد تمسكها بناقل البحرين نقابة المهندسين تنفي اصدار أي موقف تجاه اعتصامات الرابع شباب يرتدون سترات صفراء يعتصمون ويغلقون طريقا في الطيبة احتجاجا على اوضاعهم المعيشية مدير التحقيق في مكافحة الفساد يتحدث عن عوني مطيع ووليد الكردي وشركات الخدمات المخابز: تكبدنا خسائر غير مسبوقة بعد رفع الدعم عن الخبز.. و400 مخبز معروضة للبيع الحكومة تحدد الاسس والشرائح التي سيشملها العفو العام اليوم الأمم المتحدة: 4 آلاف لاجئ سوري يعودون من الأردن رمان يطالب الرزاز باعادة النظر في الضريبة على مركبات الهايبرد: سيُعمق حالة الشلل والركود مدعي عام عمان يقرر تكفيل الزميلين محمد الوكيل وغدير الربيحات وزير المياه: انشاء وحدة تنظيم المياه لن يرتب اية كلف على المواطن عاطف الطراونة يطالب الرزاز بإصدار تعليمات ضريبية لتجنيب سوق عمان المالي مزيدا من الخسائر اعتصام امام نقابة الصحفيين تضامنا مع الزميلين الوكيل والربيحات الزبيدي يكتب: قانون الضريبة دفع مستثمرين اجانب للخروج من البورصة.. وسهامه ستصيب الجميع الرحاحلة لـ الاردن24: نتائج دراسة الضمان الاكتوارية مطلع العام القادم ابو حسان يهاجم تخبط الاشغال في ملف "الصحراوي".. والطلب من المقاولين ابطاء العمل!
عـاجـل :

ماذا يجري في شويكة وبيت ليد بطولكرم؟

الاردن 24 -  
صفا
تدور عملية عسكرية واسعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي في ضاحية شويكة شمالي طولكرم وبيت ليد شرقي المدينة منذ عملية "بركان" الأحد الماضي، والتي قتل فيها المُطارد أشرف نعالوة مستوطنين إسرائيليين بعملية إطلاق نار.

وعلى الرغم من أن استهداف ضاحية شويكة متوقعًا لأنها مسقط رأس المطارد "نعالوة" ومكان سكنه، إلا أن التركيز على بلدة بيت ليد يطرح أسئلة أخرى حول سر التفتيش المكثف للبلدة، وإن كان يستند إلى معلومات استخبارية.

لم يعد أهالي شويكة ينامون في الأيام الأخيرة، هكذا يعبر خالد مهداوي، الذي يقع منزله في منطقة قريبة من منزل والد "نعالوة" في حارة القطانين في شويكة، قائلًا إن: "الوضع لا يطاق بكل ما تحمله الكلمة من معنى بسبب اقتحام المنازل وتفتيشها بشكل مباغت على مدار اليوم".

ويشير في حديثه لوكالة "صفا" إلى حالة عدم استقرار يعيشها أكثر من عشرة آلاف مواطن في الضاحية، هدفها عقاب جماعي وضغط على المواطنين.

أما وليد نعالوة والد المطارد أشرف فيكشف لوكالة "صفا" عن تهديدات تتلقاها العائلة من قوات الاحتلال على مدار اليوم، بالإضافة إلى اعتقال أفرادها، ثم الإفراج عنهم، وإعادة اعتقالهم مرة أخرى.

ويرى "نعالوة" أن لجوء قوات الاحتلال لاعتقال بناته وزوجته "يدل على أزمته في التعامل مع الملف"، متسائلًا عن معنى اعتقال ابنتيه هنادي وفيروز من بين أطفالهما الصغار بشكل متكرر وكذلك سندس وأمجد وزوجته.

"من بيت لبيت"

ما يجري في بيت ليد شرق طولكرم منذ الأحد الماضي ملفت للانتباه، إذ أصبحت البلدة تحت عين قوات الاحتلال التي ما إن تخرج منها حتى تعود إليها.

وبحسب ما يقوله المواطن ربيع راشد لوكالة "صفا"، والذي تعرض منزله للاقتحام والتفتيش؛ فإنه لم يبق بيت لم تقتحمه قوات الاحتلال، وهي تنتقل من منزل إلى منزل لتفتيشه، وتُحقق مع ساكنيه عن المُطارد أشرف.

وأبلغت قوات الاحتلال الأهالي أنها في عملية أمنية خاصة لحين اعتقال أو تصفية أشرف. يبدو ذلك مفهومًا في شويكة، لكن في بيت ليد تكثر التكهنات حول أسباب إصرار قوات الاحتلال على الحديث عن وجود المطارد في البلدة.

ويقول المواطن عبد الله الدريدي من بيت ليد لوكالة "صفا" إن: "كل شيء تم تفتيشه حتى الشجر والحجر، المنازل والمؤسسات، قاعات الأفراح".

أما رئيس بلدية بيت ليد هشام دروبي فيوضح في حديثه لوكالة "صفا" أن قوات الاحتلال تفرض حصارًا على بلدته، وتضع حواجز عسكرية على جميع مداخلها، وتنصب نقاط مراقبة، وتفتش البلدة بشكل شامل.

وتُعيد عملية الاحتلال في شويكة وبيت ليد إلى الأذهان ما جرى قبل أشهر في منطقة غربي جنين خلال ملاحقة الشهيد أحمد جرار، في مشهد يعبر عن أزمة الاحتلال من ظاهرة "المُطارد" في الضفة الغربية.