آخر المستجدات
بعد تكرار حوادث انفجار الغاز.. العواد لـ الاردن24: لجنة للتحقق من متطلبات السلامة في المطاعم النقابات المهنية تقر توصياتها بشأن تعديلات نظام الخدمة المدنية الثلاثاء: تركيز على العلاوات الفنية اقتصاديون لـ الاردن24: ارتفاع المديونية نتيجة طبيعية للسياسات الحكومية ونهج رفع الضرائب مواطنون من وادي السير ينتظرون تعبيد شارع منذ خمس سنوات: تفاجأنا باصلاحه أمام عمارة دون غيره! نظام حوافز معدل وموحد للمهن الصحية دعوة المتقدمين لوظائف الفئة الثالثة إلى المقابلات الشخصية - أسماء النواصرة يردّ على الوزيرة غنيمات: محاولة للتشويش على الصورة.. ونؤيد وجود مسار مهني مع العلاوة البلقاء ترفض تسجيل طلبة منقولين بـ"القبول الموحد".. وعوض لـ الاردن24: المشكلة انتهت ذبحتونا تحذر من خطورة غياب مصداقية القبول الموحد.. وتطالب الوزارة بالموضوعية في عرض الأرقام العايد: السلطات المصرية تعهدت بالافراج عن طالب أردني اعتقل أثناء تواجده في ميدان التحرير النواصرة من مسقط رأس الحجايا في الطفيلة: في جعبتنا الكثير.. وملتزمون بعهد النقيب - صور غنيمات: مبادرة الحكومة ترتكز على تشكيل فريق مشترك مع النقابة لوضع نموذج جديد لعلاقة تشاركية معلمو المفرق يطالبون باقالة الحكومة.. وشعبان لـ الاردن24: خيار العودة إلى الرابع مطروح - صور وفيديو طلبة عائدون من السودان يناشدون الملك.. ويسألون: من أين ندفع 4000 دينار كلّ أربعة أشهر؟! المعلمين لـ الاردن٢٤: كل محاولات التجييش فشلت.. ونسبة الاضراب ١٠٠٪ أصحاب شركات نقل يلوحون بالطعن في تعليمات الهيئة: سنخسر رأس مالنا ابو حمور امينا عاما لوزارة الداخلية الشواربة لـ الاردن٢٤: ماضون بدمج والغاء مديريات وأقسام.. ولن نحول موظفي الفئة الثالثة عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟ إعلان نتائج الإنتقال من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى - رابط
عـاجـل :

ليل وشتي

أحمد حسن الزعبي
ليل الشتاء مستودع طويل..من الصعب ان تملأه بضاعة الوقت..
الخامسة مساء : الغيم القادم أفواج من الغرب يلون العتمة بالعتمة ، البيوت تشعل أضويتها الخارجية ، الدكاكين الصغيرة تطفيء اضويتها الداخلية ، رائحة الكاز تنبعث من البلكونات المنخفضة ، عجوز تضع حاجزاً وحجرا على «خم» الدجاج، متقاعد يتفقّد «مسيل» الماء المار من جدار عديل شقيقه من باب تمضية الوقت ، صبي يحسد حبّات الفلافل على السباحة في بحر الزيت الدافئ، وسيارات ليس لديها أي خيار ألا أن تقع في «بيطوس» الماء الأزلي وترشّ المارة..
السادسة مساء : «نيونات»المسجد الخضراء التي تزيّن محيط المئذنة ،تلمع مع أذان العشاء ،»ختيارية» يتدرجّون بهمم متفاوتة نحو المسجد يسبقهم إلى الدخول من الباب الغربي شباب ملتزمون وطلبة توجيهي قدموا إلى الجامع طائعين تقرّباً إلى الله وهرباً من الفيزياء ، رجل يضع بعض صناديق الخيار على باب «البكب» أمام الجامع ..الخيارة المطلّة من «البكسة» أقصر من «عصا الكريك» بقليل ومع ذلك يصر على ندائه بصوت منخفض «أصابع البوبو» يا خيار، مطاعم مكتظّة وأخرى فارغة يشغل أصحابها وقتهم بـ»فرم السلطة»...
السابعة مساء : بعض المطر الناعم يقابله اهتزاز يافع لغرسة الليمون الجديدة، حرام بني كان لأمي أضعه على جنبي الأيسر ، التلفزيون مضبوط على وضعية «الصامت» فانا أؤمن أن اصدق الأخبار تلك التي لا تسمع... صحن فول بالكمون والسماق يتنفس بالقرب مني ، بين يدي كتاب البدوي الحمر للماغوط ، وفي ذهني بعض الحسابات العالقة لمن دفعت ولمن سأدفع في الغد...وليل الشتاء مثل خشب «الكينا» ثقيل وطويل ..
الساعة الثامنة: أضوية البيوت تخفت تباعاً، المطاعم «تشطّب» ، رائحة انطفاء الفوجيكا يفوح من موزّعات البيوت...لم يبق أحد من سجلّ الساهرين غيري...
الساعة: التاسعة: اضع كرسيا...انزل ساعة الحائط...الف العقرب نحو الساعة 12..اعيد الساعة الى مكانها...واذهب للنوم...لأختصر بعض الوقت من روزنامة العمر...
آخ...يا ليل الشتا ما اطولك!..

الرأي