آخر المستجدات
ارشيدات لـ الاردن24: مستوى الحريات انحدر إلى حدّ لم يصله إبان الأحكام العرفية البطاينة لـ الاردن24: نحو 100 ألف عامل صوبوا أوضاعهم.. ولن نمدد الطفايلة في مسيرة المتعطلين عن العمل: إذا ما بتسمعونا.. عالرابع بتلاقونا سامح الناصر يتعمّد تجاهل مطالب الصحفيين الوظيفيّة عبير الزهير مديرا للمواصفات وعريقات والجازي للاستثمارات الحكوميّة والخلايلة لمجلس التعليم العالي وفاة متقاعد سقط من أعلى السور المقابل لمجلس النواب خلال اعتصام الثلاثاء ترفيعات واحالات واسعة على التقاعد في وزارة الصحة - اسماء وقفة أمام الوطني لحقوق الإنسان تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام الخميس توق يُشعر جامعات رسمية بضرورة تعيين أعضاء هيئة تدريس أو خفض عدد طلبتها الكنيست تصادق على حل نفسها والدعوة لانتخابات جديدة شج رأس معلم وإصابة ٤ آخرين في اعتداء على مدرسة الكتيفة في الموقر دليل إرشادي لطلبة التوجيهي المستنفدين حقهم من 2005 إلى 2017 اجراءات اختيار رئيس للجامعة الهاشمية تثير جدلا واسعا بين الأكاديميين سائقو التربية يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع الوزارة - تفاصيل المياه لـ الاردن24: عدادات الكترونية "لا تحسب الهواء" لجميع مناطق المملكة صداح الحباشنة يوضح حول الخلاف مع زميلته الشعار.. ويدعو الناخبين لمراقبة أداء ممثليهم الصبيحي لـ الاردن24: تمويل زيادات الرواتب لن يكون من أموال الضمان أبرز التعديلات على نظام تعيين الوظائف القيادية الحملة الوطنيّة لإسقاط اتفاقيّة الغاز تخوض معركتها الأخيرة.. والكرة في ملعب النوّاب تضامنا مع السجناء السياسيين.. وسم #بكفي_اعتقالات يتصدر تويتر في اليوم العالمي لحقوق الإنسان

ليل وشتي

أحمد حسن الزعبي
ليل الشتاء مستودع طويل..من الصعب ان تملأه بضاعة الوقت..
الخامسة مساء : الغيم القادم أفواج من الغرب يلون العتمة بالعتمة ، البيوت تشعل أضويتها الخارجية ، الدكاكين الصغيرة تطفيء اضويتها الداخلية ، رائحة الكاز تنبعث من البلكونات المنخفضة ، عجوز تضع حاجزاً وحجرا على «خم» الدجاج، متقاعد يتفقّد «مسيل» الماء المار من جدار عديل شقيقه من باب تمضية الوقت ، صبي يحسد حبّات الفلافل على السباحة في بحر الزيت الدافئ، وسيارات ليس لديها أي خيار ألا أن تقع في «بيطوس» الماء الأزلي وترشّ المارة..
السادسة مساء : «نيونات»المسجد الخضراء التي تزيّن محيط المئذنة ،تلمع مع أذان العشاء ،»ختيارية» يتدرجّون بهمم متفاوتة نحو المسجد يسبقهم إلى الدخول من الباب الغربي شباب ملتزمون وطلبة توجيهي قدموا إلى الجامع طائعين تقرّباً إلى الله وهرباً من الفيزياء ، رجل يضع بعض صناديق الخيار على باب «البكب» أمام الجامع ..الخيارة المطلّة من «البكسة» أقصر من «عصا الكريك» بقليل ومع ذلك يصر على ندائه بصوت منخفض «أصابع البوبو» يا خيار، مطاعم مكتظّة وأخرى فارغة يشغل أصحابها وقتهم بـ»فرم السلطة»...
السابعة مساء : بعض المطر الناعم يقابله اهتزاز يافع لغرسة الليمون الجديدة، حرام بني كان لأمي أضعه على جنبي الأيسر ، التلفزيون مضبوط على وضعية «الصامت» فانا أؤمن أن اصدق الأخبار تلك التي لا تسمع... صحن فول بالكمون والسماق يتنفس بالقرب مني ، بين يدي كتاب البدوي الحمر للماغوط ، وفي ذهني بعض الحسابات العالقة لمن دفعت ولمن سأدفع في الغد...وليل الشتاء مثل خشب «الكينا» ثقيل وطويل ..
الساعة الثامنة: أضوية البيوت تخفت تباعاً، المطاعم «تشطّب» ، رائحة انطفاء الفوجيكا يفوح من موزّعات البيوت...لم يبق أحد من سجلّ الساهرين غيري...
الساعة: التاسعة: اضع كرسيا...انزل ساعة الحائط...الف العقرب نحو الساعة 12..اعيد الساعة الى مكانها...واذهب للنوم...لأختصر بعض الوقت من روزنامة العمر...
آخ...يا ليل الشتا ما اطولك!..

الرأي