آخر المستجدات
"غاز العدو احتلال" تطالب باستعادة الأسرى الأردنيين.. والغاء اتفاقية الغاز ومحاكمة المسؤولين عنها تواصل الاحتجاجات في الرمثا: اغلاق طرق رئيسة بالاطارات المشتعلة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع احتجاجات لبنان تتصاعد.. و"اتفاق حكومي" على قرارات إصلاحية د. توقه يكتب عن: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني الرزاز : التوصل لصيغة توافقية لنظام الخدمة المدنية ضرورة الرحاحلة لـ الاردن24: خدمات الضمان العام القادم الكترونية.. وخطة لشمول كافة القطاعات النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" لبنان: ثورة إستعادة الكرامة ...والأموال المنهوبة بعد شكاوى "الكباتن".. النقل تخاطب شركات التطبيقات الذكية وتؤكد: الغاء التصريح مسؤولية الهيئة سطو مسلح على فرع بنك في المحطة وسلب مبلغ مالي وقفة احتجاجية أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع جلسة ابو ردنية والعيسى مواطنون يتهمون الزراعة بالسماح بقطع أشجار سنديان عمرها ١٠٠٠ سنة.. والوزارة تنفي سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة المواصفات: مواصفات قياسية لبطاريات الهايبرد خلال 6 أشهر
عـاجـل :

لمّا ولمّا ولمّا

كامل النصيرات





حين ترى سياسيًا كلّ تاريخه عبارة عن قراءة كتابين وبقيّة ثقافته قصص وحكايات يسمعها وهو (يفغم) حبّة تفاح قبل أو بعد البوفيهات المفتوحة التي يسعى إليها ؛ ساعتها تعرف لماذا السياسي الحقيقي (متخبّي في البيت)..!

وواصل ((الأرفل)) يشرح لي : وحين ترى مسؤولاً لا يعرف كيف جاء إلى المسؤولية وكلّ همّه كيف يرضي الأكبر منه وكيف يتقدّم للكرسي الأكبر؛ ساعتها تعرف لماذا رضا المسؤول الأكبر أهم بكثير من  رضا الشعب..!

وحين ترى شاعراً كبيراً يتصدّر منبراً وعليه ينثر عجائبه اللغوية والبلاغية والعروضية والتي سمع بها في الصفّ السادس (خ) ؛ وترى شاعرةً لا تشعر إلاّ بضيق ملابسها و اتساع مناطق التهوية فيها ؛ تدرك ساعتها –يا صديقي- أن الثقافة دخلت في علبة المكياج..!

وقف الأرفل فوق سطح سيارتي وقال بجنون العاشق : لما الفلافل ترجع فلافل..ولمّا الهديل يبطّل يتكبر على الحمام..ولمّا الكرامة تبطّل تلعب بالمقصقص..ولما الصحّة ما يصير معناها (انك ما تموت) ..ولمّا التعليم يبطّل (تعليم علينا)..ولمّا ولمّا ولما ؛ ساعتها تعال احكيلي بدنا نبني المستقبل..!

المستقبل هو وعي اللحظة وغير هيك انطم واسكت..