آخر المستجدات
إعلان مشروع نظام التعيينات في السلك الحكومي وآلياته الصفدي يؤكد ضرورة استمرار دعم الأنروا إلى حين التوصل لحل عادل لقضية اللاجئين حياصات لـ الاردن24: السياحة العلاجية "منجم الاقتصاد الوطني" .. وهكذا نحول الأزمة لفرصة لليوم الثامن على التوالي.. لا اصابات محلية جديدة بفيروس كورونا ثلاثة أيام تفصل الأردن عن المنطقة الخضراء موظفو فئة ثالثة في التربية يعلنون العودة للاعتصام: الوزارة تتنصل من الاتفاقية المعلمين لـ الاردن24: سيناريوهات بدء العام الدراسي المقترحة غير عملية.. والوزارة لم تستشرنا الحكومة تجيب على سؤال حول صناديق التبرعات وأسماء المتبرعين.. وطهبوب: تضارب في الاجابة المركزي: يمكن للموظفين ممن اقترضوا على أساس زيادة رواتبهم طلب تأجيل أقساطهم العون للمقاولات تغلق مكاتبها وتوقف أعمالها في كافة المشاريع أطباء امتياز يطالبون باعادة النظر في تأجيل امتحانات أيلول: لا مبرر منطقي لذلك الخرابشة: أسعار الأضاحي ستكون في متناول الجميع.. وتوفر 450 ألف رأس غنم سائقو تكسي المطار وجسر الملك حسين يعتصمون ويطالبون الوزير سيف بالتدخل - صور واشنطن تضع شروطا جديدة للموافقة على ضمّ الضفة وغور الأردن فيروس كورونا يهدد عودة ملايين التلاميذ إلى مدارسهم النعيمي لـ الاردن24: لم نقرر موعدا جديدا للعام الدراسي.. والكتب جاهزة باستثناء العلوم والرياضيات التعليم العالي بلا أمين عام منذ ستة أشهر.. والناصر لـ الاردن24: رفعنا أسماء المرشحين عاطف الطراونة: ما يجري الآن سابقة خطيرة تتجاوز الخصومة السياسية إلى تشويه معيب نقابة مقاولي الإنشاءات تستنكر توقيف أحد كبار المقاولين الاعتداء على الأطبّاء.. ثلاثة محاور لاجتثاث هذه الظاهرة

لماذا يخشون مواقع التواصل الاجتماعي؟

حلمي الأسمر
قلة من العاملين العرب في الشأن العام، يجرؤون على التواصل مع جماهيرهم على شبكات التواصل الاجتماعي، على العكس تماما من زملائهم الأجانب، حيث يندر أن تجد مسؤولا أو أحدا من المشاهير ليس له حساب على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي، فما الذي يدفع المسؤولين العرب للهروب من مواجهة الناس، والتواصل معهم؟
البعض يرى ان السبب يعود إلى خوف المسؤول العربي من مواجهة الناس، لكثرة ما يحمل من أوزار ومآس تستعصي على التبرير، فيؤثر الاختباء وعدم مواجهة البشر، والهروب من المساءلة الشعبية، ويفضل الاحتجاب، بعضهم يرى أن الأمر يتعلق بالأمية الرقمية، فغالب هؤلاء ليس لهم علاقة بالكمبيوتر، بل ربما لا يستطيع إرسال أيميل، ويعتمد في ذلك على سكرتيرته الخاصة، التي تقوم بالعمل نيابة عنه، بل إن بعضهم يحمل هاتفا ذكيا متعدد المواهب والإمكانات، لكنه لا يعرف عنها شيئا باستثناء طلب رقم أو الرد على مكالمة، وثمة فئة اخرى من المشاهير أو المسؤولين تعاني من رهاب التكنولوجيا، فتخشاها كما يخشى الطفل العتمة، علما بأن سواد الناس في بلادنا العربية اليوم أصبحوا متورطين أكثر فأكثر، في التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي.
العام الماضي نشرت إحدى المؤسسات دراسة علمية عن حجم تعامل الأردنيين مع الانترنت، وطبيعة سلوكهم، وتبين وجود 1.9 مليون مستخدم للإنترنت في المملكة، حوالي 60% منهم من الذكور. تتراوح أعمار 41% منهم بين 20 إلى 30 عاماً، في حين أن 29% منهم تتراوح أعمارهم من 15 إلى 19 عاماً. وقد تبين حسب الإحصائيات استخدام الإناث لمواقع الموسيقى بشكل أعلى من الذكور، في حين يستخدم الذكور مواقع المواعدة بشكل أعلى مما عند الإناث.
تظهر الدراسة فترة التصفح اليومي حسب نوعية الموقع، وتقول عن استخدام الذكور في المملكة لشبكات التواصل الاجتماعي يصل لحوالي ساعة و 37 دقيقة يومياً مقابل 48 دقيقة بالنسبة للإناث، ويستخدم الذكور مواقع الألعاب بمعدل ساعة و7 دقائق يومياً مقابل 15 دقيقة بالنسبة للإناث، كما بينت الإحصائية استخدام الذكور لمواقع القنوات التلفزيونية بمعدل ساعة يومياً، أما بالنسبة لمواقع الأخبار فيستخدمها الذكور بمعدل57 دقيقة يومياً مقابل 31 دقيقة بالنسبة للإناث، ويستخدم الذكور مواقع المواعدة بمعدل 39 دقيقة يومياً، أما بالنسبة لمواقع الفيديو فيستخدمها الذكور لفترة تقارب 38 دقيقة يومياً مقابل 24 دقيقة بالنسبة للإناث.

ويستخدم الذكور محركات البحث لمدة 35 دقيقة يومياً مقابل 34 دقيقة بالنسبة للإناث، أما بالنسبة لمواقع الرياضة فيستخدمها الذكور بمعدل 25 دقيقة يومياً مقابل 18 دقيقة بالنسبة للإناث، ويستخدم الذكور مواقع الموسيقى بمعدل 22 دقيقة يومياً مقابل 14 دقيقة بالنسبة للإناث.
أما المواقع الأكثر زيارة، فقد تصدر موقع «Facebook» قائمة المواقع الأكثر زيارة في المملكة، حيث يستخدم 81% من الذكور موقع «Facebook» مقابل 89% من الإناث، تلاه موقع «Google» بنسبة 74% من الذكور مقابل 70% من الإناث، أما موقع «Youtube» فقد حلّ ثالثاً بمعدل زيارات بلغ 61% عند الذكور مقابل 62% عند الإناث، في حين حظي موقع «Yahoo» بمعدل زيارة بلغ 53% عند الذكور مقابل 52% عند الإناث، وحظي موقع «Yahoo Maktoob» بمعدل زيارات بلغ 42% عند الجنسين، أما خدمة البريد الإلكتروني من «ياهو» فقد نالت معدل زيارات بلغ 28% عند الجنسين، ونال موقع «MSN» معدل زيارت بلغ 34% عند الذكور مقابل 16% عند الإناث.
كم يخسر أولئك المسؤولون الذين ينأون بأنفسهم عن مواقع التواصل، رهبة أو جهلا، وكم يفوتهم من خير، لو كانوا يعلمون!
 
Developed By : VERTEX Technologies