آخر المستجدات
فيديو - طالبة من أصول أردنية تفتح أبواب مسجد وتنقذ 100 من زملائها من اطلاق نار في أمريكا فتح الشارع المحاذي لمبنى الأمانة الرئيس امام حركة السير اعتبارا من السبت مسيرة حاشدة في وسط البلد.. والعكايلة يدعو لتشكيل "جيش الأقصى" - فيديو الارصاد تنشر تفاصيل الحالة الجوية وتحذر من تشكل الصقيع "الجنائية الدولية" قلقة بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء الأردن يتسلم جثمان الشهيد سامي أبو دياك من سلطات الاحتلال نتنياهو: لنا الحق الكامل بضم غور الأردن الخدمة المدنية يمكّن موظفي القطاع العام من احتساب رواتبهم بعد الزيادة - رابط أمطار في عمان وبعض المحافظات وتحذير من الانزلاقات وتدني الرؤية الأفقية حملة الكترونية للمطالبة باستعادة الأسرى الأردنيين مقابل المتسلل الصهيوني لقاء يجمع نوابا بوزير العدل في سياق الجهود الرامية لإلغاء حبس المدين اعتصام قرب الدوار الرابع احتجاجا على الأوضاع الإقتصادية والسياسية وزير الصحة لـ الأردن24: بدء العمل في مراكز صحية متطورة.. وتحسينات في رحمة والبشير نانسي بيلوسي تقول إنها وجهت باعداد لائحة بنود مساءلة ترامب تعليق إضراب موظفي الفئة الثالثة في التربية حتى الإثنين المدعي العام يوقف مالك مكتب التكسي المميز وسائقا ادعى عثوره على مليون دولار متقاعدو الضمان يحشدون للاعتصام احتجاجا على استثنائهم من زيادة الرواتب طلبة مدرسة "مرحبا" يمتنعون عن الالتحاق بصفوفهم احتجاجا على "الفترتين" موظفو الفئة الثالثة في التربية يدرسون زيادة الحكومة على رواتبهم.. ويلوحون باجراءات تصعيدية
عـاجـل :

لماذا تحرم الحكومة أبناء العشائر حقّهم في منافسة عادلة على المقاعد الجامعية؟

الاردن 24 -  
أحمد الحراسيس - يومان قبل اعلان نتائج الثانوية العامة للدورة الصيفية، لتبدأ بعدها الاستعدادات للدورة التكميلية التي يبدو أنها ستثير جدلا في عدة ملفات، فوزير التربية والتعليم والتعليم العالي، الدكتور وليد المعاني، أكد مرارا على أن طلبة الثانوية العامة لن يكونوا قادرين على الاستفادة من مكرمة أبناء العشائر في مدارس البادية الأردنية والمدارس الأقلّ حظا، بخلاف نظرائهم المستفيدين من مكرمات "الجيش، المعلمين، وأبناء المخيمات".

وزارة التعليم العالي تتذرّع بكون تمكين الطلبة من الاستفادة من مكرمة أبناء العشائر في الدورة التكميلية يعني التأثير على تصنيف المدرسة في حال نجح أحد طلبتها وامكانية خروجها من فئة "الأقل حظا". والحقيقة أن حجة الوزارة لا تصمد أمام أي معيار من معايير العدالة أو المنطق!

الواقع يقول إن اولئك الطلبة رسبوا أصلا واضطروا لدخول دوامة الدورة التكميلية نتيجة سوء الخدمات العامة والخدمات التعليمية التي تقدّمها لهم الحكومة والتي تلقوها في مدارسهم "الأقلّ حظا"، وبالتأكيد فإن نجاحهم في الدورة التكميلية لا يلغي حقيقة أنهم رسبوا أول مرّة نتيجة سوء الخدمة في مدارسهم.

الأصل بالرزاز والدكتور المعاني أن يذهبوا لانصاف طلبة المدارس الأقل حظّا والمستفيدين من مكرمة أبناء العشائر والبوادي بدلا من استمرار الحديث عن أحلام خفض سنّ الزامية التعليم، ومساواة طلبة المدارس الأقلّ حظا بزملائهم من المستفيدين من مكرمة "الجيش، المعلمين، وأبناء المخيّمات"، بل وحتى تقديمهم على هؤلاء بتوسيع دائرة المستفيدين من هذا الاستثناء ليشمل كامل المحافظات والألوية الأقلّ حظّا..