آخر المستجدات
بني هاني يشكو بيروقراطية الدوائر الحكومية.. وحملات مكثفة على المحال غير المرخصة في اربد تغيير منهاجي الرياضيات والعلوم للصفين الثاني والخامس العام القادم.. وحملة لتسليم منهاجي الأول والرابع "دبكة الاصلاح" جديد فعالية حراك بني حسن.. وتأكيد على مطالب الافراج عن أبو ردنية والعيسى - صور الأرصاد تحذر من خطر الانزلاقات والسيول الخميس المعلمين: تكبيل مرشد تربوي بالأصفاد في المستشفى بعد شكوى كيدية عاملون لدى "كريم".. بين مطرقة السجن وسندان الاستغلال والاحتكار! مجلس الوزراء يقرّ تعديلات جديدة على مشاريع قوانين لنقل اختصاصات روتينية للوزراء المختصّين اعتصام حاشد أمام مقرّ الصليب الأحمر في عمان للافراج عن اللبدي ومرعي - صور التنمية تحيل ملف التحقيق بفرار قاتل الطفلة نبال للمدعي العام التربية تصرف رواتب شهري آب وأيلول لمعلمي السوريين احالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء بحارة الرمثا يغلقون الطريق الرئيس بالاطارات المشتعلة.. وتلويح بالتصعيد ليلا.. والدرك يصل المتصرفية الشوبكي: الحكومة ربحت 350 مليون من فرق أسعار الوقود.. ويجب إلغاء هذا البند فورا صفحات مطوية من الدعم الإسرائيلي لإيران قبل أربعة عقود ونيف تعلن المدرسة النموذجية للتربية الخاصة في عمان عن حاجتها لأخصائيات وأخصائيين برواتب 500 دينار الافراج عن معلمين جرى التعميم عليهما والقبض على أحدهما أثناء توجهه إلى مدرسته القبض على ١٤ شخصا ارتكبوا ٧٠ قضية سرقة لأجزاء مركبات في عمان تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في ذيبان.. وتحضير لفعاليات موحدة في عدة محافظات الأردن ينفي الموافقة على تمديد تأجير أراضي الغمر بعد 23 يوما من إضرابها ...الأسيرة هبة اللبدي تُعاني ضيقًا بالتنفس واضطرابات بعمل القلب
عـاجـل :

للحزن بقية

أحمد حسن الزعبي
مرت الذكرى الــ48 لنكسة حزيران غريبة مثل يتيم في حفل زفاف.. لم ينحن لها احد، لم يذكرها أحد، ولم يرفعها في وجه الصراع أحد ..
الصحف اليومية ملهية «بإغلاق شارع في الكرك».. و»انتحار في طبربور»..وغرفة عمليات «للرقابة على الغذاء في رمضان»...أما مواقع التواصل فحافلة بطناجر «الدوالي» ... وفلسطين وحيدة ومثابرة كموجة بحر..
***
في يوم النكسة ، قُضم خصر فلسطين بأسنان التخاذل والخنوع والخيانة المغشّاة ، في يوم النكسة سرقت نصف الشّفة...فنزفت سيناء والجولان والضفّة...في يوم النكسة رفع الغاصب نصل السيف وبرهان العفّة..فهل يصبح الغاصب صهراً؟؟..
***
نصف قرن والجرح يتسع والذكرى تضيق ،حتى اختصر الوطن إلى قصيدة ، والذكرى إلى تنهيدة ،والمقاومة الى عملية ، والشهيد الى صورة ، والبيت الى مفتاح، والأرض إلى زجاجة زيت ، والحق إلى « يا ليت»، والأقصى إلى صلاة تحت البندقية ، والاحتلال إلى اختلال، والقدس إلى قباب شرقية...
***
نصف قرن والجرح يتسع والذكرى تضيق،ترى من منكم يمسح بكمّه برواز النسيان عن فلسطين ،من يقبّل اليد الموشومة بالأسلاك الشائكة وشوك الطريق ، من يُعشّب ضريح الوطن الشقيق ، من يكتب رسائل شوق للنهر ، من يغمس الصمود بحبر القهر، من في خضم لعبة الموت «يستفيق»...
***
في يوم النكسة..لا بدّ أن نعدّ أسباب الهزيمة على الأصابع ونحصي ذخيرة الحزن في المدامع..ففلسطين ليست «علاقة مفاتيح» نذكرها عندما نحتاجها ونهملها عندما تنكسر ، فلسطين ليست «تغريدة» كلما زاد حد المسموح عنه عدنا لنختصر ، ولا فستان مبهر نرتديه في حضرة أمة تحتضر ...فلسطين الذكرى والذاكرة ونزف الخاصرة..
في يوم النكسة من لا يعرف كيف هزم...حتماً لن يعرف كيف ينتصر!.


(الرأي)