آخر المستجدات
التعليم العالي يتوصل إلى قرارات حول آلية عقد الامتحانات الجامعية أهالي الطلبة العالقين في مصر يناشدون الملك التدخل لإعادتهم النيابة العامة: سنلاحق كل مصاب بفيروس كورونا لا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة تسجيل قضية بحق شخص خالط آخرين رغم علمه بإصابته بالكورونا جابر يكشف تفاصيل حول حالة (صبحي).. وغرامة مالية وحبس بحقّ كلّ من يحاول التهرّب من الاجراءات الطبية إجراءات جامعة عمان الأهلية لتقييم أداء الطلبة في المواد الدراسية للفصل الدراسي الحالي الصرايرة يعلن تبرع البوتاس بـ 20 مليون دينار إضافية لصندوق "همة وطن" الصحة تنتظر نتائج فحص 81 مخالطا للمتوفى بالكورونا في البلقاء الرزاز يوافق على استئناف العمل بالطريق الصحراوي والباص السريع إلى الزرقاء الغذاء والدواء تحدد سعر بيع كمامات فاين للمستهلك عند 14.5 دينارا مستثمرو الحرة يشتكون: نصف البضائع في العقبة لنا.. ولا يمكننا التخليص عليها! كورونا.. الصين بلا وفيات للمرة الأولى وعملية إسرائيلية سرية لجلب الدواء ومجلس الأمن يبحث التصدي للوباء الأمن: ضبط ٥٥١ مركبة خالفت أوامر الحظر والتنقل خلال ٢٤ ساعة تسجيل اصابة جديدة بالكورونا في عجلون.. وأوضاع مطمئنة في اربد مزارعون ينتقدون آلية اصدار تصاريح الحركة: لا تخدم القطاع وزير الصحة يذكّر بمقولة عمرو بن العاص القبض على 20 شخصا شاركوا بمشاجرة توفي خلالها خمسيني الحقد الطبقي وبرجوازية التعليم المتوحشة العضايلة: قد نضطر لاعلان حظر تجول شامل لأكثر من يوم قريبا.. ودرسنا امكانية عودة الاردنيين في الخارج وزارة التربية: لا إلغاء للفصل الدراسي الثاني
عـاجـل :

لعيون الاردن مواطنٌ عراقيٌ يتبرع بمئةِ الف دولار

النائب د. عساف الشوبكي
لعيون الاردن

 
مواطنٌ عراقيٌ يتبرع بمئةِ الف دولار وكتب على الشيك (لعيون الأردن).
هذا الأخ العراقي دفعته شهامته ورجولته ونخوته وأدرك أن البلد الذي يعيش فيه يمر بحالة اسثنائية نظراً لأوضاعه الاقتصادية شديدة الصعوبة وأُحكمت حلقاتها واشتدت صعوبتها بسبب إجراءات الدولة السليمة لمنع انتشار وباء كورونا.
طيب أين الذين يدّعون انهم مواطنون اردنيون واغتنوا وأثروا من خيرات البلد وثرواته وامتلكوا المكاسب والمناصب والقصور والنفوذ والمزارع والمصانع والمواقع والملايين وعشراتها ومئاتها والمليارات وأضعافها ، أين هم الآن ، اين يعيشون؟ وماذا يفعلون ؟ لماذا لا نسمع لهم صوتاً ولا نرى لهم فعلاً محترماً ؟ فإذا لم ينهضوا
من سباتهم ويسندوا الوطن ببعض ما أعطاهم في هذا الظرف العصيب فمتى ينهضون؟
متى يعرق لهم جبينٌ وينبض لهم عِرقُ حياء مقطوع ؟
ألا تستحثهم بعضٌ من كراماتهم المريضة جداً أم ماتت ودفنوها في مقبرة الجشع والنهب والطمع؟
أين صدقهم مع الله ومع أنفسهم ومع وطنهم أم انهم تربوا على الكذب والنفاق والدجل والخداع والنهب والكسب الحرام؟
ألم يبقى بعضٌ من أخلاقهم حيٌ أم ماتت أخلاقهم وذهبت؟
آهٍ شوقي رحمك الله صدقت عندما قلت:
والصدقُ أرفع ما اهتز الرجالُ لهُ وخيرُ ما عوّدَ أبناً في الحياةِ أبُ
وإِنَّما الأُممُ الأَخلاقُ ما بَقِيَت فإِن همُ ذَهبت أَخلاقُهُم ذهبُوا.
وسيبقى الاردن وسنبقى وفي وطننا
نردد دائماً ما قاله الشاعر اللبناني سعيد عقل فيه:
أردُنُّ أرضَ العزمِ أغنيةُ الظّبا نَبَتِ السُّيوفُ وحَدُ سيفِكِ ما نَبَـا
فِي حجمِ بعضِ الوردِ إلَا أنَه لك شوكةٌ ردَّت إلى الشَّرقِ الصَّـبَا
فُرضت على الدنيا البطولةَ مشتهًى وعليك دينـاً لا يخانُ و مذْهَبَــا.
 
ودمت يا وطني بخير رغم أُنوف الجاحدين

 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies