آخر المستجدات
وفاة نزيل في سجن سواقة تشكيلات واحالات على التقاعد تشمل كبار موظفي البلديات خلال أيام العناني: ندمت على عودتي للحكومة.. ولا اعلم لماذا أصرّ علي الرئيس وعاد لاخراجي! الشواربة لـ الاردن 24: اقرار قانون الامانة خلال شهر.. وضبط النفقات لن ينعكس على الخدمة عودة الفلسطينية "رسمية عودة" للأردن بعد إبعادها من امريكا تشغيل الكاميرات الجديدة في انحاء المملكة الشهر القادم.. وخلاف حول نسبة الامانة! النقد الدولي: الاردن كريم بالاعفاءات الضريبية.. ولا بد من توسيع القاعدة الضريبية الخلايلة: الحكومة تحمل المواطنين اثناء تسعير المحروقات نسبة الفاقد.. الضرائب تصل الى 97% مجلس الوزراء يقر مشروعي قانوني التعليم العالي والجامعات الاردنية اصدار 62 ألف تصريح عمل للاجئين السوريين.. منها 4 آلاف للاجئين داخل المخيمات الامن: ضبط 526 حافلة مدرسية مخالفة منذ بداية العام الدراسي الملقي: رفع نسب الضريبة ما هو الا حديث.. ونعمل على ازالة "التشوهات الضريبية" ارتفاع حدة التوتر في الاوقاف.. وانباء عن الاطاحة بالامين العام هميسات: تعيين اوائل خريجي الجامعات لبعض التخصصات خلال اسبوعين الامانة تكشف خطتها لحلّ مشكلة الازمات المرورية في عمان: حافلات حديثة وتعبيد شوارع وتقاطعات طالبات مدرسة زبدا يواصلن الاضراب عن الدراسة.. والاهالي: لا بديل عن مبنى جديد اعتقال 3 اردنيين في اسرائيل بتهمة السرقة.. والخارجية تتابع السفير عبيدات: الاردنيون في المكسيك بخير الحباشنة: آل البيت توقع طلبتها على التنازل عن مكرمة "الجسيم".. والطويسي يتدخل العتوم تسأل عن أعداد المقبولين في كليات الشريعة بعد رفع معدلات القبول فيها

لحظة جنون مرعبة.. أم تقتل طفلها بفأس وتنقض على ابنتها!

الاردن 24 -  

في لحظة جنون مروعة، أقدمت أم بلجيكية على خطف أنفاس ابنها البالغ من العمر 11 عاماً، وقتله بفأس، ليل الأحد الماضي. ويبدو أنها لم تكتف بل انقضت على ابنتها البالغة من العمر 15 عاماً من أجل قتلها أيضاً، إلا أن الأخيرة تمكنت من الفرار واللجوء إلى منزل أحد الجيران، بحسب ما أفاد التلفزيون البلجيكي .RTL

وقد وقعت الجريمة المأساوية قرب لياج البلجيكية، على ما أفادت النيابة العامة في المدينة في تصريحات أوردتها وكالة بيلغا المحلية.

وفي محاولة تفسير فعلتها الشنيعة، قالت المرأة إنها شعرت "بالخوف من الموت بسبب المرض"، مشيرة إلى أنها ارتكبت فعلتها لتجنيب أطفالها العيش في العالم على حالته الحالية.

أما في خلفيات القصة، فقد أفيد بأن المرأة فقدت زوجها منذ سنوات، ولا تزال تواجه صعوبة في تقبل غيابه، وقد عانت الاكتئاب منذ وفاته.

كما أن وضعها النفسي تدهور خلال الأسابيع الأخيرة.

وأوضحت النيابة العامة أن لديها مخاوف على صحتها وحياتها.

ورداً على أسئلة لقناة "ار تي ال" البلجيكية، قال رئيس بلدية منطقة سوران آلان ماتو إنه أنشأ خلية دعم نفسي للشهود في هذه القضية وللجيران وعناصر الشرطة أيضاً. وقال "حرصت على توفير مساندة نفسية لعناصر الشرطة الذين عاينوا المشهد وللجيران الذين استضافوا الفتاة. هذه الأخيرة موجودة في المستشفى وهي في حاجة للمتابعة".