آخر المستجدات
الجمارك تضع اشارة منع سفر على عدد من أصحاب مكاتب التخليص.. وأبو عاقولة يطالب برفعها وزير الداخلية: الحوادث التي حصلت مؤخرا تحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني ل الاردن 24 : جميع الكتب متوفرة بالمدارس والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين الكوادر التدريسية الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان المعلمين تلتقي المعاني وتقدم مقترحا لتمويل علاوة الـ50%.. وترفض ربطها بالمسار المهني داود كتّاب يكتب في الواشنطن بوست: لماذا لم أتفاجأ من الإهانة الإسرائيلية للنائب رشيدة طليب؟!

لا تتناول هذا السحور!

أحمد حسن الزعبي
هذه القصة حدثت فعلاً،وليست من قصص ألف ليلة وليلة..وعليه فإن الفطين من اتعظ بغيره لا بنفسه ، وما نحن في الصحافة والإعلام الا وسطاء خير ان شاء الله ،نقصد إلى التنبيه ،وتدارك الأخطاء قبل وقوعها ،من باب: «أحبّ لأخيك ما تحب لنفسك» والله من وراء القصد..

القصة تتلخص بما نشرته الصحف الخليجية ولاقى الخبر أعلى قراءات وذلك للاهتمام الشديد بتفاصيل الحادث..مفاد الخبر أن سيدة كويتية اتصلت الأسبوع الماضي بأحد المطاعم هناك لتطلب وجبة سحور متمنية أن تصلها الوجبة في الوقت المناسب لتتمكنّ من تناوله ومن ثم عقد النية على صيام غد من شهر رمضان الفضيل، فما كان من مسؤول الطلبات الا أن طلب رقم الهاتف المعتمد ليستطيع تمريره لموظف التوصيل الذي سيقوم بالبحث عن عنوان المكان في «الجي بي اس» من خلال الرقم.. الزوجة ومن باب الاحتياط أعطته رقم زوجها الطيب الحنون، الموظف – الله لا يوفقه–وأثناء تسجيل الطلبية كان يحاول أن يدقق معها العنوان..انتم في حي كذا شارع كذا..بناية كذا..للوهلة الأولى السيدة تفاجأت فالعنوان يختلف تماماً عن مكان سكناها..لكن بحسّها الأنثوي العظيم مشت معه وبدأت تكتب وتسجل ما كان يتلوه عليها الشاب النبيه الدقيق في عمله..حول العنوان المختلف..وما أن أغلقت السماعة حتى شغّلت سيّارتها وذهبت إلى العنوان الذي أرشدها إليه مشكوراً موظف المطعم «تن..تن..ضربت جرس الشقة» وإذا بسيدة عربية رشيقة القوام تفتح الباب..عفواً بيت فلان الفلاني ؟ نعم..!..موجود..إيه نعم موجود...إنتِي مين؟؟ أنا زوجته؟؟ وإنتِي؟..أنا كمان زوجته...وهنا تعطّلت لغة الكلام وبدأت النجوم والشرار يتطاير من موقع معركة ذات السحور والضرب وشدّ الشعر المتبادل..حيث دخل «الإمساك» و»الإمساك» على أشدّه هذه تمسك بشعر هذه وهذه تمسك بشعر هذه..إلى أن بان الخيط الأبيض من الأسود من دشداشة الزوج المشترك الذي انتهى به سحوره في قسم الشرطة ليحل الخلاف مرحلياً..وتبدأ مرحلة المباحثات والتفاوض والوسطاء الخارجيين..

العبرة المستفادة من القصة..عزيزي الرجل..إذا كان لديك مهمات غير رسمية أو فروع أخرى ننصحك عدم تشغيل «الجي بي اس» لسلامتك وسلامة من حولك..كما ننصحك استخدام نوكيا «3310» أثناء الجولات المكوكية لأسباب أمنية..والا أنت ومشاريعك الخيرية كلها ستكون في «وضعية الطيران»!-(الرأي)