آخر المستجدات
أتلتيكو "سوبر أوروبا" بعد درس قاس لريال مدريد المجمع يوضح أسباب تأجيل امتحان الكفاية في اللغة العربية تنقلات لمديري ومديرات في التربية .. "أسماء" الأوقاف تتيح للحجاج التواصل مع البعثات الارشادية عبر الواتساب صفحات دامية من كتب الارهاب "الخارجية" تتسلم اسماء السائقين الاردنيين لمنحهم فيز الدخول الى العراق الفريحات يوجه ببقاء عائلة الشهيد الدماني بمسكنه العسكري في جبل طارق الطباع : قطاع المركبات دخل مرحلة "الغيبوبة" .. وكناكرية يرفض مقابلتنا الحكومة تعدل نظام الوظائف القياديّة وتقلص صلاحيات المرجع المختص بالتعيين الفردي التربية لـ الاردن24: سنخضع المعلمين المعينين أخيرا لامتحان الكفايات في اللغة العربية خلال أيام قليلة مدعي عام أمن الدولة يسند تهم القيام بأعمال ارهابية لموقوفي السلط العمل : تسفير (4987)عامل وافد خلال 7 شهور هنطش يطالب الحكومة بالغاء بند فرق أسعار الوقود.. والربضي: المبلغ متغيّر اقتصاديون لـ الاردن24: استبيان الحكومة "رفع عتب".. ومحاولة لتجميل الوجه القبيح! الحسين للسرطان ينفي حاجته أي نوع من أنواع الدم - صورة اعلان نتائج الشامل للدورة الصيفية لعام 2018 - رابط هميسات: متمسك بالقانون.. ولا تعيين لمعلمين دون اجتياز امتحان الكفاية في اللغة العربية الطراونة يطالب "أمناء الأردنية" بتحديد المعايير قبل ترشيح ٣ أسماء لرئاسة الجامعة كناكرية ل الاردن٢٤: نريد قانون ضريبة يراعي التصاعدية ويعالج التهرب وفد كتلة الإصلاح النيابية يزور جرحى عمليتي الفحيص والسلط
عـاجـل :

كيف اجاب الرزاز على سؤال حول امتلاكه الولاية العامة؟

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - قال النائب تامر بينو إن المطلوب من الحكومة القادمة أن تمتلك الولاية العامة أو جزءا منها في ظل نشاط "الدولة العميقة" التي تضع العراقيل أمام أي رئيس للوزراء.
وأضاف بينو لـ الاردن24 إنه وخلال اجتماع الرئيس المكلّف الدكتور عمر الرزاز بالنواب، وجه سؤالا مباشرا له حول مدى امتلاكه للولاية العامة، غير أن اجابته كانت غير واضحة ولا صريحة، وتحدث بالعموميات بما يوحي بعدم امتلاكه الولاية العامة التي يمنحه إياها الدستور.
ولفت بينو إلى أهمية العودة للاصلاحات السياسية في المملكة وتغيير نهج اختيار رؤساء الحكومات، مشيرا إلى أن آلية اختيار عبدالله النسور رئيسا للوزراء بعد "مشاورات نيابية" كانت بداية جيّدة لتغيير النهج بالرغم من كونها لم تكن مقنعة كثيرا، غير أن المفاجأة وبالرغم من كثير من التأكيدات الرسمية تمثّلت بالعودة للعهد القديم في اختيار رؤساء الحكومات بدلا من أن يتطور الأسلوب مما كان عليه عند اختيار النسور..