آخر المستجدات
البترا في مرمى تل أبيب! تدهور صحة المعتقل هشام السراحين.. وذووه يحملون الحكومة المسؤولية موظفون يشكون منافسة متقاعدين على الوظائف القيادية فاتورة الكهرباء وطلاسم الأرقام.. ماذا بعد؟ استمرار إضراب الرواشدة والمشاقبة في مواجهة الاعتقالات احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء قانون الأمن العام يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم التربية لـ الاردن24: تعيين ممرض في كلّ مدرسة مهنية العام القادم حملة التصفيق لتخليد الرزاز.. هل "فنجلها" حتّى بات الخيار الوحيد؟! نواب يطالبون الرزاز بالتحرك لجلب مجلس ادارة منتجع البحيرة والقبض عليهم نقيب المهندسين لـ الاردن24: الاضراب استنفد أغراضه! مجلس الوزراء يقرّ التعديلات القانونيّة لدمج سلطة المياه بوزارة المياه والري خشية تملك الصهاينة.. النواب يرفض تعديلات قانون سلطة اقليم البترا ويعيده إلى اللجنة العمل الإسلامي يطالب بعدم استضافة الاردن لمؤتمر تطبيعي مجلس الوزراء يعين مجدي الشريقي مديرا عاما لدائرة الموازنة العامة البطاينة لـ الاردن24: لا نية لخصخصة مؤسسة التدريب المهني التعليم العالي تنتظر موافقة على تخصيص 5 مليون لزيادة عدد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية حماس: حديث الجبير يخالف الإجماع العربي ويروج لصفقة القرن السلطة الفلسطينية: مؤتمر دولي للسلام لمواجهة صفقة القرن برشلونة يعبر محطة خيتافي بثنائية ويلحق بريال مدريد في صدارة "الليغا"
عـاجـل :

كل عام و (أنا) و (أنتم) بخير

كامل النصيرات
ها هو نهاركم الأول ..قد تقرأونني وأنتم تفكّرون ببقيّة النهار ..أو ببقيّة أغراض الإفطار الأوّل ..أو بلمّة العائلة التي يطيب لها أن يكون اليوم الأول خاصاً بامتياز .. ما أصعب أن يتحوّل الكاتب إلى جامع للتفاصيل الصغيرة في حركة مجتمع بأكمله ليضعها في 250 كلمة في يوم هو أبو أبو التفاصيل الصغيرة ..فمن جوع محتمل؛ إلى عطشٍ رحيم ؛ إلى أمنية بحضور غائب ؛ إلى دمعة لهيبة القداسة ؛إلى آية ربانية توجعك و تشعرك بوخز الضمير؛ إلى تلفون لا ينتهي عن كل شيء؛ إلى زعل يتحوّل إلى عتاب ثم ضحكة ؛ إلى ترقّب لصوت الأذان ؛ إلى تفكير قاتل بخيارات سهرة اليوم الأول؛ إلى محاولة الهروب من الأخبار؛ إلى محاسبة النفس وقطع العهد بالالتزام ؛ إلى «اللهم إني صائم»ومحاولات مفتعلة لضبط النفس وتذكير الآخرين بصمودك ؛ إلى زحام ينقلك من حالة الاستغفار إلى حالة التذمر ..إلى ..إلى ..إلى ..! كل هذا و أكثر منه بمراحل و تفاصيل لا يمكن تعداد ملايينها ..ولكن ما أعرفه أن اليوم الأول من رمضان يصادف يوم ميلادي ..وهذا يحدث معي لأول مرّة ..زاد الشيب ؛شيب الوجع لا شيب الكبر ..كبرت الآه ..آه التأمل العميق لا آه التجاوز والنطّ عن الأشياء المفصلية ..! إنه رمضان ..وإنه عيد ميلادي ..يدخلان عليّ على حصانٍ يصهل بموسيقى استرخي واستسلم لها ..كي آخذ نفساً عميقاً أغرف منه كي أعرف أكثر ..كي أكتشف بأنني ما زلتُ على باب الله وباب الله لا يرد طالب ..وكل مطالبي أن أن يبقى إحساسي بأن الله هنا؛ يعني هنا ..! هذا اليوم الأول ..وهذا عيد ميلادي ..فكل عام و (أنا) وأنتم بكل خير.. الدستور