آخر المستجدات
بعد مرور ١٥ يوما على اضرابه عن الطعام .. المشاعلة يشعر بالاعياء ويتحدث عن مضايقات امنية هند الفايز تروي تفاصيل اعتقالها.. تعديلات جديدة على قرار تملك الغزيين للعقارات والشقق السكنية في المملكة الخصاونة ل الاردن٢٤:اعددنا خطة شاملة للنهوض بالنقل العام،وطرحنا عطاء الدفع الالكتروني المحاسيس ل الاردن٢٤:٢٤ مدرسة خاصة تقدمت بطلبات رفع الرسوم المدرسية النائب الزوايدة ل الاردن٢٤:القانون يمنع انتهاك حرمة المنازل المشاقبة يكشف ملابسات اعتقال شقيقه نعيم.. ويحمل الرزاز مسؤولية انتهاك حرمة منزله - فيديو اغلاق طريقين رئيسين بالاطارات المشتعلة وفعالية سلمية في الزرقاء تطالب بالافراج عن ابو ردنية - صور يوم حكومة الرزاز الاسود الزميلان غبون والمحارمة: نهج حكومي متصاعد في التضييق على الحريات المزارعون يطالبون الحكومة بانفاذ توصيات النواب واقرار اعفاء القروض من الفوائد حماية وحرية الصحفيين يطالب بالإفراج عن العجلوني والحموز.. ويرفض عقوبة التوقيف الاطباء يحتجون على الاعتداء عليهم امام حمزة.. ويطالبون بتغليظ عقوبات المعتدين - صور العرموطي يسأل الرزاز: هل تطبق الورقة النقاشية للملك؟ ولماذا تم ترويع عائلة ابو ردنية؟! مصدر لـ الاردن24: اللجنة الثلاثية لبحث رفع الحدّ الأدنى للأجور لم تجتمع! غنيمات لـ الاردن24: لا مجال لمزيد من الضرائب.. والاطار الوطني للاصلاح سيضعه فريق يمثل جميع القطاعات المعاني يكشف لـ الاردن24 خطة الوزارة في التعامل مع الطلبة الدارسين في السودان واوكرانيا وفاتان واصابات بالغة بحادث تصادم في المفرق استثناء مجالس اللامركزية من تخفيض النفقات الرأسمالية بعد 5 أشهر من وقفها.. الصناعيون ينتظرون انجاز استراتيجية الطاقة لبدء مشاريع الطاقة المتجددة
عـاجـل :

كلمة السر في زيارة اوباما

ماهر أبو طير
المصالحة التركية الإسرائيلية التي جرت قبل أيام باعتذار رئيس الحكومة الإسرائيلية عن حادثة السفينة مرمرة،ليست مجرد مصالحة عادية،اذ جاءت توطئة لترتيب اقليمي يخص الملف السوري تحديدا.

المحللون لزيارة اوباما الى المنطقة يقولون: إن كلمة السر في زيارة اوباما الى المنطقة تتعلق بالملف السوري،فيما الملف الفلسطيني غائب فعليا ولم يحظ الا بتعليقات تشابه التعليقات الامريكية السابقة،من حيث التأكيد على عملية السلام،وغير ذلك من مفردات،وبهذا المعنى فإن زيارة اوباما الى المنطقة خلفها سيناريو يتعلق بسورية تحديدا.

ليس صحيحا ان الاعتذار الاسرائيلي لتركيا جاء بعد خروج وزير الخارجية الإسرائيلي السابق من الحكومة الاسرائيلية، وهذا كلام يأتي من باب ذر الرماد في العيون،والواضح ان الملف السوري بحاجة الى توافقات بين دول الجوار لسورية،وابرز الاشكالات القائمة يتعلق بالبوابة التركية الإسرائيلية، وعبر فتح هذه البوابة يمكن الحديث لاحقا عن ترتيب اقليمي تتشارك فيه اسرائيل وتركيا،ازاء الملف السوري؛خصوصا اذا وضعنا في الحسبان وجود سيناريوهات متعددة لنهايات الازمة السورية.

الملف السوري في الاغلب سيكون سببا في حرب اقليمية، وادارة الملف السوري تخضع لحسابات معقدة من جانب واشنطن وتل ابيب ودول المنطقة؛ لان التعقيدات تتناول ورثة الاسد،اذا بقي النظام ذاته، وورثة النظام اذا سقط كليا، واحتمالات التقسيم والتفتيت لسورية،اضافة الى حسابات تتعلق بجماعات المعارضة السورية وصراعاتها،وحصة الجماعات الاسلامية المعتدلة والمتشددة وسط هذا المشهد.

يضاف الى ماسبق الواقع العسكري الميداني في سورية، من حيث وجود مخزون كيماوي،وسلسلة التحالفات السورية في لبنان والعراق وايران، والامتداد الدولي نحو موسكو وبكين.

زيارة اوباما الى المنطقة خلفها سيناريو محدد للازمة السورية، ومن اجل تطبيق هذا السيناريو لابد من ترتيبات اقليمية سياسية ولوجستية، وابرز الترتيبات السياسية اعادة تعميد المنطقة باعتبارها تحت حماية واشنطن من جهة،وترتيب المعسكر الاقليمي التابع لواشنطن، وفك عقد الخلافات بين الاتراك والاسرائيليين؛ لكون فك العقد له دور وظيفي يتعلق بالتنسيق المقبل بين الطرفين في سيناريو الفترة المقبلة.

واشنطن تجد نفسها امام حاجة ملحة لمداخلة من نوع ما يتجاوز سقوف الفترة الماضية؛ اقل من حرب،واكثر من تهريبات السلاح للثوار،خصوصا أن الازمة السورية باتت تنتج خصومات جديدة، بدأت بنظام الاسد،وامتدت لتشمل عواصم كبرى، ووصلت الى القاعدة وجبهة النصرة ، وسلسلة الخصومات مفتوحة، بما يضغط لاعادة ترتيب سلاسل الاصدقاء والخصوم على حد سواء.

هذا يعني ان المنطقة دخلت فترة حساسة جدا،على خلفية الملف السوري،وسنشهد خلال الفترة المقبلة تغيرات جوهرية في الصراع، وقد لايخلو الامر من مفاجآت لوجستية وعسكرية ضمن مستويات متدرجة، ولعل التساؤلات تنصب حول طبيعة الذي سنراه قريبا في كل المنطقة، وسط تأكيدات كثيرة تقول: ان الملف السوري سيكون سببا في انفجار الوضع الاقليمي، ولو دون تخطيط مسبق لهكذا مآلات.

كلمة السر في زيارة اوباما الى المنطقة تتعلق بالملف السوري تحديدا،وواشنطن لايمكن ان تذهب لسيناريو الحسم في سورية،وظهرها مكشوف،من زوايا متعددة ومن بينها الخلاف التركي الإسرائيلي.الدستور